منتدى يهتم بمستجدات العمل السياسي والنقابي محاولا رسم صورة مغايرة على ما عليه الوضع الان


دوار السكويلة

شاطر
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد أغسطس 22, 2010 5:32 pm

<TABLE dir=rtl cellSpacing=0 cellPadding=0 width=160 align=left border=0>
</TABLE>كاريان السكويلة مرة أخرى الساعة العاشرة صباحا عندما وصلنا إلى هذا الحي الصفيحي بضواحي سيدي مومن، شمال شرق الدار البيضاء، التف بعض السكان حولنا وراحوا يسألون كثيرا عن توفيق حجيرة .
قال أحدهم إن وزير الإسكان سبق أن وعدهم على شاشة التلفزيون الوطني، بالإيواء بإقامات "السلام" وحدد شهر غشت من العام الماضي آخر أجل لإجلاء آخر براكة بالمنطقة.

وجاء وعد الوزير بعد تسليط الأضواء على كاريانات سيدي مومن إثر الأحداث الإجرامية لسنة 2003 التي تورط فيها بعض شباب المنطقة.

يوم 11 مارس عملية إرهابية أخرى يوقعها شابان من الكاريان نفسه الناس يقولون »لا شيء تغير« بعد مرور أربع سنوات من الوعود الجميلة التي تفنن في صياغتها المسؤولون عن تسيير الشأن المحلي، سواء على مستوى المدينة أو الحكومة.

في 30 نونبر 2006 نظم سكان كاريان السكويلة وقفة للتنديد بما وصفوه بالتلاعبات التي يعرفها تنفيذ الشطر الأول من إقامة »السلام«، والذي يهم هذا الكريان.

وللاستفادة من الشطر الثاني لهذا مشروع »الاجتماعي«، تشترط الحكومة ان يؤدي المواطنون مبالغ تتراوح بين 35 و40 ألف درهم مقابل بقع أرضية بمساحة 84 مترا مربعا يتقاسمها مستفيدان، مع توقيع على التزام مصادق عليه يتعهد فيه كل مستفيد بهدم براكته أو »زريبته«، بحسب تعبير السلطات المحلية، على نفقته الخاصة.

يمتد كاريان السكويلة على مساحة حوالي ألف متر مربع، ويقطنه، بحسب إفادات السكان، قرابة 12 ألف مواطن و6 آلاف، كما تقول الوثائق الرسمية.

يعد الكاريان المذكور من أقدم الأحياء الصفيحية في الدارالبيضاء أنشئ في بداية القرن الماضي وسمي بـ "السكويلة"، التسمية الإسبانية للمدرسة، نسبة لمؤسسة تعليمية يهودية كانت توجد بالمنطقة قبل ان تُهدم بداية الثمانينات وتحول إلى شركة لصنع الآلات التجهيز المنزلي.

عندما تسأل الناس عن هذا الكاريان، يرددون »آه« أكثر من مرة قبل أن يغرقون في وصف حالته البئيسة.

يبدأون بالأزقة الضيقة التي تعبرها مجاري الواد الحار وينتهون بالحديث عن الأكواخ القصديرية حيت يعيشون مكدسين، "محروقين في الصيف وغارقين في الشتاء" بحسب تعبير دقيق لامرأة عجوز قضت أكثر من 30 عاما في المكان نفسه.

يحمل الكاريان اسم"السكويلة" أو المدرسة ولا توجد به سوى مدرستان : "الزهراوي"و"الحنصالي".

رغم مظاهر الفقر والتهميش التي لا تحجبها عمارات أناسي والأزهر و بانوراما، فإن سكان كاريان السكويلة يوجدون في قلب العالم.

فهم يرتبطون بشبكة الانترنيت بواسطة "سيبير"قرب مدرسة الحنصالي، الوحيد في الكاريان.

وشباب الحي، العاطل أغلبه، يقضي كثير من وقته في السفر عبر قنوات التلفزيون العالمية التي يوفرها جهاز البارابول المعلق على سطح جل البراريك يقول م مصطفى : "مهنتي بائع النعناع أنتهي من العمل حوالي الواحدة ظهرا ثم أعود إلى البيت حيث أتابع برامج قناة الجزيرة أو أشاهد فيلما عبر جهاز (في سي دي) الذي أصبح ثمنه أخيرا في متناول الجميع".

السكان يقولون إن لا أحد من المسؤولين يهتم بأوضاعهم أو يزورهم داخل براريكهم، تدعي عشرات الجمعيات غير الحكومية تبنيها مشاكل الحي والدفاع عن سكانه.

تقول جارة المرأة المنقبة التي فجر ابنها نفسه ليلة 11 مارس إن "الجمعيات أصبحت كالأحزاب لا تتحدث عن مصالح الكاريان إلا في المناسبات".

ولكن خديجة صواب، المسؤولة عن جمعية »الرائدات« بسيدي مومن، توضح أن هناك جمعيات مثل التي تسيرها منذ 2002، تشتغل طيلة السنة مع المواطنين وتعطي بالخصوص دروسا في محو الأمية لنساء المنطقة.

وحصلت هذه الجمعية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مبلغ 50 مليون سنتيم قالت مسؤولة الجمعية إنها ستصرفه في مشاريع مدرة للربح تستفيد منها النساء الفقيرات بسيدي مومن.

وكشفت وردة جردي، من الجمعية نفسها، عن وجود جمعيات غير نشيطة وتستفيد مع ذلك من دعم السلطات المحلية.

وقالت "إن حوالي 100 جمعية خُلقت مباشرة بعد الإعلان عن برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية".

وقد توصلت سلطات سيدي مومن في إطار هذه المبادرة بأكبر مبلغ مالي لمحاربة الفقر والهشاشة وقُدر بـ 5 ملايير سنتيم .

تقول الوثائق إن قرابة 184 جمعية مدنية تنشط على تراب سيدي مومن، لكن زائر كاريان السكويلة لن يلاحظ آثارا تذكر لأعمال هذه الجمعيات.

العائلات تتساءل ماذا قدم المجتمع المدني لأطفالهم الذين لا يجدون فضاء يلعبون فيه غير المزبلة التي تتوسط الكاريان؟، وماذا فعلت لعشرات الشباب الذين يقبعون في المقاهي بدون عمل أو تكوين؟ وأين هي الجمعيات النسائية من مشاكل النقل التي تواجهها طالبات وتلميذات الحي، بسبب قلة خطوط النقل الحضري التي تربط كاريان السكويلة بمركز المدينة؟.

أسئلة كثيرة يطرحها بعض هؤلاء السكان وهم يصطفون ببراميلهم البلاستيكية أمام "عوينة" تنتشر حولها الأزبال والقاذورات من مختلف الأنواع والأشكال .

التهميش نفسه يغرق فيه سوق الأزهر العشوائي الذي يعد مصدر رزق جل عائلات الحي وضمنهما الانتحاريان المتورطان في أحداث ليلة 11 مارس، إذ كان الأول يبيع عصير البرتقال والثاني النعناع .

كما يشتغل بعض رجال الحي في أوراش البناء التي تشهدها المنطقة، إذ تنتشر إقامات سكنية عصرية من ثلاثة إلى أربعة طوابق كالفطر.

المواطنون في كاريان السكويلة متذمرون ومرعوبون ولا تبدو بوادر بقرب ترحيلهم الى سكن جديد يحفظ كرامتهم ويزيل عنهم تهمة »الإرهاب« التي التصقت بشبابهم منذ 16 ماي 2003 .
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد أغسطس 22, 2010 5:34 pm

ثلث أحياء الصفيح بالمغرب تحتضنها الدار البيضاء
'جيوب الفقر' مرتفعة جدا في منطقة سيدي مومن
09:08 | 17.03.2007الدار البيضاء : أحمد بداح | المغربية
<TABLE dir=rtl cellSpacing=0 cellPadding=0 width=160 align=left border=0>
</TABLE>رغم أن معدل الفقر في مقاطعة سيدي مومن ليس مرتفعا بشكل كبير، إذ لا يتجاوز 4.98 في المائة على العموم، ويقل بكثير عن المعدل الوطني المحدد في 14.2 في المائة، إلا أن قراءة واقع الأحياء الصفيحية الموجودة في المنطقة، على غرار "دوار السكويلة" المجاور.
بالخصوص، تغير المعطيات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والثقافية والبنيوية، رأسا على عقب( وتحتل الجماعة، وهي من المقاطعات الحضرية، الدرجة الثامنة عشرة، في ما يخص المعدل، ضمن الجماعات الحضرية والبلديات والجماعات القروية في جهة الدار البيضاء الكبرى، ويبلغ عددها 36 جماعة).

وتأتي المقاطعة بعد أفقر جماعة في الجهة، هي جماعة الهراويين، ويصل المعدل فيها إلى 20.22 في المائة، ثم جماعة المكانسة : 14.74 في المائة، في حين تأتي قبل 17 جماعة تقل فيها النسبة عن 4.60 في المائة، وأقلها بلدية المشور : 1.03 في المائة، ومقاطعة الصخور السوداء، التي لا يتعدى عدد الفقراء فيها نسبة 0.81 في المائة، على العموم(حسب معطيات الإحصاء العام للسكان والسكنى لعام 2004، يشكل الفقراء الذين يعانون من الهشاشة، في سيدي مومن 9.85 في المائة، بينما يتحدد مؤشر الفقر الحاد في معدل 0.38 في المائة، ومؤشر الفوارق في 39.60 في المائة، في حين تفيد المعطيات أن المؤشر الجماعي للتنمية هو 0.734، ولا توجد معطيات حول المؤشر الاجتماعي للتنمية في المنطقة) وهذه المؤشرات تختلف بين الأحياء الأكثر تحضرا في الجماعة، وبين ما يعرف بـ »جيوب الفقر«، إذ تظل مرتفعة جدا في الأحياء الصفيحية، خصوصا أحياء »طوما« و»زارابا« و»سيدي مومن القديم« و»كريان خليفة« و»كريان بيه« و»دوار عريب«، على غرار »دوار السكويلة«، والآلاف من دور الصفيح في مناطق أخرى( وتؤوي الدار البيضاء ثلث أحياء الصفيح على المستوى الوطني، البالغ عددها أزيد من ألف حي في 70 مدينة، أي أن حوالي 296 ألف فرد يقطنون هذا الصنف من السكن).

وإشكالية الفقر والصفيح وقلة البنيات والمرافق الخدماتية وتدني مستوى العيش الكريم في أحياء المنطقة، مع ما يترتب عن ذلك من انسداد الآفاق أمام الشباب، ظهرت تجلياتها وحدتها ومخاطرها في أحداث 16 ماي 2003، قبل أن تعود إلى الواجهة من جديد مع التفجير الإرهابي ليوم الأحد الماضي( ويعود السؤال من جديد حول فعالية الجهود التي تقوم بها السلطات، في مجال إسكان قاطني الصفيح في مساكن لائقة، والتأهيل الحضري، والتنمية البشرية على المستوى المحلي) ويقول ملاحظون إذا كانت السلطات المكلفة بالإسكان أكدت أن القضاء على الأحياء الصفيحية الموجودة في المنطقة يشكل مصدر انشغال دائم، ويندرج ضمن الاهتمام تجاه جعل الدار البيضاء خالية من الصفيح قبل 2010، فإنه أصبح يشكل أولوية قصوى( طوما والسكويلة يقطن دوار طوما حوالي 29 ألف أسرة، ويمتد على مساحة 18,7 هكتارا، يضم أزيد من 20 ألف براكة) في حين تبلغ المساحة العقارية المرصودة لإعادة إسكان المستفيدين 17 هكتارا، تتوزع على2203 بقعة أرضية، منها 1943 قطعة لإعادة الإيواء، و93 قطعة للأنشطة الصناعية، إضافة إلى مرافق اجتماعية و145 قطعة أرضية للموازنة( ورصد للمشروع غلاف مالي إجمالي بقيمة 366 مليون درهم، تتكفل الدولة بحصة كبيرة، تصل إلى 102 مليون درهم، بينما يساهم المستفيدون بـ 163مليون درهم، ويدفعون من أراضي الموازنة 101 مليون درهم) وقدرت تكلفة عملية إعادة الإيواء وحدها بـ 130 ألف درهم( ويساهم في هذا المبلغ صندوق التضامن للسكن بـ 50 ألف درهم، ويتكفل بالمبلغ الباقي المستفيدون) وستستمر عمليات التجهيز والبناء أربعة أعوام( ويعد "دوار السكويلة" الحي الصفيحي الأكبر في الدار البيضاء، وهو الأقدم من نوعه، إذ تعود نواته الأولى إلى عام 1930، ويبلغ عدد الأسر التي تسكنه 5700 أسرة) وخصصت لإعادة بناء هذا الحي مساحة إجمالية قدرت بـ 60 هكتارا، منها40 هكتارا لإعادة الإيواء، و20 هكتارا لإعادة الهيكلة( ويتضمن تدخل الدولة في هذا الإطار إعادة إيواء 2300 عائلة، من خلال تهيئة وتجهيز 1150 بقعة أرضية، عبر إشراك أسرتين في كل بقعة، وتهيئة 137 بقعة للموازنة، و24 بقعة للمرافق العمومية).

ورصد للمشروع غلاف مالي بلغت قيمته 335 مليون درهم، وسيمول البرنامج مساهمة بين وزارة الإسكان والتعمير بـ 100 مليون درهم، ومداخيل اتفاقيات الشراكة مع الخواص بـ 35 مليون درهم، في حين يدفع المستفيدون 200 مليون درهم( وينتظر تنفيذ هذا المشروع على أربع مراحل، إذ تستفيد من المرحلة الأولى 402 أسرة، و918 أسرة من المرحلة الثانية، و 390 أسرة من المرحلة الثالثة، و590 أسرة من المرحلة الرابعة والأخيرة).
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد أغسطس 22, 2010 5:43 pm

2005-06-24
المغرب يسعى لحل مشاكل احياء الصفيح
عمليات واسعة لإعادة تأهيل الاحياء المهمشة، منبت منفذي الهجمات الانتحارية الاخيرة.
الرباط – من المنجي الميغري


تقام على هوامش العديد من المدن المغربية أحياء صفيح يسكنها الآلاف من الفقراء، ممن نزحوا عن الأرياف في موجات نزوح متتابعة، بسبب الفقر والجفاف الذي ضرب المغرب بشكل دوري خلال العقود القليلة الماضية. واحتلت هذه الأحياء الفقيرة صدارة الاهتمام السياسي والإعلامي بعد تفجيرات 16 أيار/مايو 2003 الانتحارية، التي قتل فيها بعض العشرات من المغاربة والأجانب، على اعتبار أن منفذي تلك التفجيرات انطلقوا جميعهم من أحياء صفيح فقيرة.
وبعد جدل كان يخبو تارة ويتصاعد تارة أخرى، طيلة العامين المنصرمين، منذ وقوع تلك التفجيرات، أمكن أن يحظى أخيرا سكان دوار "طوما" ودوار "السكويلة" وهما من احياء الصفيح العشوائية، اللذان كانا منطلقا للانتحاريين، منفذي التفجيرات الشهيرة في المغرب، بالتفاتة من الدولة، من أجل أن تهيئ لهم سكنا لائقا.
فقد زار العاهل المغربي الملك محمد السادس احياء الصفيح هذه، وأذن بانطلاق برنامج إعادة إيواء قاطني حيي "دوار طوما" و"دوار السكويلة". وتابع بنفس المناسبة تقدم أشغال عمليات إعادة الهيكلة بأحياء "الهراويين" و"المكانسة" و"سيدي عبد الرحمان". وقال أحمد توفيق حجيرة وزير الإسكان والتعمير المغربي، الذي كان يرافق الملك في هذه الزيارة، إن الدولة تطمح أن تتوصل في ظرف 4 أعوام للقضاء نهائيا على دور الصفيح بمدينة الدار البيضاء، كبرى المدن المغربية.
واهتمت الحكومة المغربية بظاهرة احياء الصفيح، خاصة بعد الأحداث المأساوية الشهيرة، التي عرفتها مدينة الدار البيضاء ، وكان منفذوها قادمون من هذه الأحياء المهمشة والفقيرة، التي غدت في الأعوام الأخيرة منبتا خصبا للجريمة والدعارة والإدمان، ولكن تبين أيضا أنها غدت في الأعوام الأخيرة منبتا لـ"فيالق" من الملتحين، الذين ينتسبون لما سمي لاحقا في المغرب بـ"السلفية الجهادية"، وهم المتهم الرئيس في تفجيرات الدار البيضاء.

دوار طوما الشهير

يقطن هذا الدوار 2887 أسرة، ويمتد على مساحة 18,7 هكتارا ويضم 2076 من "البراريك"، أو دور الصفيح. وستتم عملية إعادة إسكان أسر هذا الحي وإنجاز أشغال التجهيز على مراحل. وتحرص الحكومة المغربية على إحداث مرافق اجتماعية ومواقع ترفيهية ومساحات خضراء وغيرها، في هذا الدوار، كما سيتم إشراك سكانه وجمعيات مدنية ضمن خلايا للتسيير والتأطير في سكناهم الجديدة.
وتبلغ المساحة العقارية المرصودة لإعادة إسكان "دوار طوما" 17 هكتارا، تتوزع على2203 بقعة أرضية، منه 1943 قطعة لإعادة الإيواء، و93 قطعة للأنشطة الصناعية، إضافة إلى مرافق اجتماعية و145 قطعة أرضية للموازنة.
ورصد لهذه العملية غلاف مالي إجمالي بقيمة 366 مليون درهم (الدولار يعادل نحو 8,5 درهما)، أي نحو 40 مليون دولار. وستتكفل الدولة بنصيب الأسد في هذه الحصة، وذلك بالمساهمة بـ102 مليون درهم، بينما يساهم المستفيدون من هذا "السكن الاجتماعي" بـ163مليون درهم، فيما يدفع المستفيدون من أراضي الموازنة 101 مليون درهم.
وقدرت تكلفة عملية إعادة الإيواء وحدها بـ130 ألف درهم. ويساهم في هذا المبلغ صندوق التضامن للسكن بـ 50 ألف درهم، ويتكفل بالمبلغ الباقي المستفيدون. وستستمر عمليات تجهيز هذا السكن على مدى أربعة أعوام.

دوار السكويلة

وينطلق برنامج القضاء على دور الصفيح بدوار السكويلة، وهو الحي الأكبر في مدينة الدار البيضاء، التي تضم 338 حي صفيح، تقطنها 64225 أسرة. و يعتبر تجمع الصفيح هذا الأقدم من نوعه، حيث تعود نواته الأولى إلى عام 1930، ويبلغ عدد الأسر التي تسكنه 5700 أسرة.
وخصصت لإعادة بناء هذا الحي مساحة إجمالية قدرت بـ60 هكتارا، منها40 هكتارا لإعادة الإيواء، و20 هكتارا لإعادة الهيكلة. ويتضمن تدخل الدولة في هذا الإطار إعادة إيواء 2300 عائلة، من خلال تهيئة وتجهيز1150 بقعة أرضية، عبر إشراك أسرتين في كل بقعة، وكذا تهيئة 137 بقعة للموازنة، و24 بقعة للمرافق العمومية.
وبالموازاة مع ذلك، سيتم إحداث خلية للتسيير بعين المكان، وإشراك جمعيات الحي، وخلق لجنة للمصاحبة الاجتماعية.
ورصد لهذا المشروع غلاف مالي بقيمة 335 مليون درهم، وسيتم تمويل هذا البرنامج من خلال مساهمة وزارة الإسكان والتعمير بـ100 مليون درهم، ومداخيل اتفاقيات الشراكة مع الخواص بـ35 مليون درهم، في حين يدفع المستفيدون 200 مليون درهم.
وينتظر تنفيذ هذا المشروع على أربعة مراحل، حيث ستستفيد من المرحلة الأولى 402 أسرة، وتستفيد 918 أسرة من المرحلة الثانية، وتستفيد 390 أسرة من المرحلة الثالثة، وتستفيد 590 أسرة من المرحلة الرابعة والأخيرة.

أحياء الهراوين والمكانسة

ستمتد عملية إعادة هيكلة حي الهراوين على مساحة 172 هكتارا، ويبلغ عدد الأسر المستفيدة 5350 أسرة. وقدر المبلغ المرصود لهذه العملية بـ53 مليون درهم، يساهم فيها صندوق التضامن للسكن بـ 48 مليون درهم، في حين يتكفل بالبقية مجلس الجهة.
وتستمر الأشغال في هذا المشروع 14 شهرا، وهي أشغال تتعلق بالتطهير وإدخال الكهرباء، وتجهيز الطرقات. ومن المقرر أن تنتهي المرحلة الأول من العملية، التي ستستفيد منها 3320 أسرة في أيلول/سبتمبر 2005.
أما حي المكانسة، فيوجد في الطريق المؤدي إلى مطار محمد الخامس. ويمتد مشروع إعادة تهيئته على مساحة 70 هكتارا. وستستفيد منه 5500 أسرة. ومن المقرر أن تستمر الأشغال فيه نحو 15 شهرا. وقدرت تكلفة العملية بـ40 مليون درهم، يساهم فيها صندوق التضامن للسكن بـ35 مليون درهم، بينما تساهم الجهة بالباقي. وتشمل الأشغال التطهير السائل والكهربة وبناء الطرق. ومن المقرر أن تنتهي المرحلة الأولى من هذه العملية، التي ستستفيد منها 3350 أسرة في تشرين ثاني/نوفمبر 2005. (قدس برس
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد أغسطس 22, 2010 5:45 pm

مغرس : نتائج البحث عن : حرمان سكان بلوك بدوار السكويلة من أرض مجهزةاستنكرت مجموعة من سكان أحياء الصفيح القاطنين بدوار السكويلة بالدار البيضاء إقصاءهم من الاستفادة من عملية السلام أهل الغلام لإعادة إسكان وإيواء القاطنين بدور ...
www.maghress.com/search?...حرمان%20سكان%20بلوك%20%20بدوار%20السكويلة%
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد أغسطس 22, 2010 6:09 pm

العاصمة الاقتصادية للمغرب تسارع للتخلص من دور الصفيح
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=1>

<TR>
<td></TD></TR></TABLE>
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width="100%" align=center border=0>

<TR>
<td class=newsource width="100%">05/06/2010 11:53:10 AM GMT </TD></TR></TABLE>
<TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 width=300 align=center border=0>

<TR>
<td></TD></TR>
<TR>
<td>






</TD></TR></TABLE>شرعت السلطات المحلية في المغرب، قبل أيام، في عملية ترحيل الشطر الثاني من سكان الحي الصفيحي "دوار السكويلة" بسيدي مومن بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء. وجرى نقل 3500 ساكن كانوا يقطنون 700 منزل صفيحي، ليصل بذلك عدد المرحيلن إلى 70 في المائة . وتقرر هدم هذه الدور الصفيحية، بعد أن صدرت تعليمات عليا بضرورة حل هذا الملف، في أقرب الآجال، حتى تنضم الدار البيضاء إلى المدن الخلية من دور الصفيح.

الدار البيضاء: تعود بعض أحياء الصفيح إلى عشرينيات القرن الماضي، مع بداية ازدهار أكبر مدينة في المغرب، على إثر بناء الميناء، الذي كان بداية اكتساب الدار البيضاء هويتها الاقتصادية، وطابعها الاجتماعي المتناقض، إذ تعكس في الواقع الصورة الحقيقية للمغرب، متمثلا في مغربين يسيران بسرعتين مختلفتين، الأول يعكس المغرب العصري، والثاني المغرب المتخلف، متمثلا في الأحياء الصفيحية، والبنايات العشوائية، في المدن وضواحيها.
وكان إحصاء أخير قدر كاريانات البيضاء بـ 450 حيا، يوجد أكبرها و"أخطرها" في منطقة سيدي مومن، حيث يقع "حي سكويلا"، الذي يأوي 6400 أسرة، و"دوار طوما" (4 آلاف أسرة)، و"رحامنة" و"زرابا" (200 أسرة في كل منهما)، توجد عشرات أخرى في عين السبع، وابن مسيك، والبرنوصي، والحي المحمدي، والحي الحسني، والضواحي الشرقية والغربية (النواصر والتقلية)، وداخل المناطق الحضرية الجديدة، فضلا عن مئات المنازل المبنية بطريقة عشوائية، مثل الهراويين.

وبدأت المدين تنفض عنها جزء من هذا الحمل الثقيل، بعد أن أطلقت المرحة الثانية من مشروع "دوار السكويلة" بسيدي مومن. وأنهت سلطات المدينة معاناة أزيد من 700 أسرة من قاطني هذا الدوار في سيدي مومن، بعد حصولها على بقع أرضية في تجزئة سكنية جرى إحداثها لهذا الخصوص.

وأشرف كل من عمدة المدينة، محمد ساجد، رفقة أحمد بريجة، رئيس مقاطعة سيدي مومن، على عملية إجراء قرعة للمستفيدين من البقع المذكورة والبالغ عددها 350 بقعة.ومن المنتظر، حسب ما أكده مصدر مطلع مشرف على المشروع، أن يستفيد كل شخصين من بقعة أرضية مساحتها 84 مترا مربعا لبناء منزل من أربعة طوابق، بمعدل طابقين لكل أسرة. وذكر المصدر أن نسبة إنجاز مشروع قاطني دوار السكويلة، بلغ 80 في المائة، مبرزا أن 80 في المائة من السكان، يتوقع ترحيلهم، قبل نهاية السنة الجارية.

ويقدر عدد الأسر المستفيدة من المشروع بحوالي 4000 أسرة، تتشكل من 60 ألف نسمة، وتقدر تكلفة إنجازه بحوالي 60 مليار سنتيم. وكان سكان هذا الدوار يعيشون أوضاع اجتماعية صعبة، أقل ما يمكن أن يقال عنها بأنها لا تليق بعيش الإنسان.

فقاطني هذه الدور الصفيحية، التي تفتقر إلى أدنى شروط الحياة اللائقة، يضعون دائما أيديهم على قلوبهم، كل اقترب موعد الصيف، أو عند اندلع حريق بسيط، يتحول في دقائق إلى كرة نار تحرق عشرات "البراريك" في فترة وجيزة، بسبب وجود مواد قابلة للاشتعال، إلى جانب غياب الجدران، والاعتماد على حيطان قصديرية.

وليس هناك أحد يقبل أن يعيش في هذا المكان، إلا أن هؤلاء المواطنين فرضت عليهم الظروف العيش في هذه الأحوال القاسية والتأقلم مع الوضع، في انتظار أن يأتي اليوم الذي يصبحون فيه كاملي، وه ما تأتى من خلال هذه المشاريع الهادفة إلى القضاء على دور الصفيح.

مشكلة أخرى، من أصل عشرات الاختلالات الاجتماعية التي يعاني منها هؤلاء السكان، تتمثل في غياب الواد الحار، وصعوبة تأمين هذه المناطق أمنيا.وواجهت مشاريع القضاء على دور الصفيح بعض التعثرات بسبب النقصا الكبير في ما يتعلق بالمصاحبة الاجتماعية والتقنية والمالية، إضافة أن العديد من المؤسسات البنكية غير منحرطة تماما في هذه العملية.

يشار إلى أنه، رغم أن معدل الفقر في مقاطعة سيدي مومن ليس مرتفعا بشكل كبير، إذ لا يتجاوز 4.98 في المائة على العموم، ويقل بكثير عن المعدل الوطني المحدد في 14.2 في المائة، إلا أن قراءة واقع الأحياء الصفيحية الموجودة في المنطقة، على غرار "دوار السكويلة" المجاوربالخصوص، تغير المعطيات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والثقافية والبنيوية، رأسا على عقب (وتحتل الجماعة، وهي من المقاطعات الحضرية، الدرجة الثامنة عشرة، في ما يخص المعدل، ضمن الجماعات الحضرية والبلديات والجماعات القروية في جهة الدار البيضاء الكبرى، ويبلغ عددها 36 جماعة).

وإشكالية الفقر والصفيح وقلة البنيات والمرافق الخدماتية وتدني مستوى العيش الكريم في أحياء المنطقة، مع ما يترتب عن ذلك من انسداد الآفاق أمام الشباب، ظهرت تجلياتها وحدتها ومخاطرها في أحداث 16 أيار (ماي) 2003، قبل أن تعود إلى الواجهة من جديد مع التفجير الإرهابي ليوم 11 آذار (مارس) 2007.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد أغسطس 22, 2010 6:19 pm

مليون أسرة مغربية تقطن في مدن الصفيح
أيمن بن التهامي - إيلاف
Tuesday, April 13, 2010


منازل آيلة للسقوط وأخرى لا تليق بمستوى العيش الكريم



تهدد المنازل في مدن الصفيح أكثر من مليون أسرة مغربية من خطر الإنهيار ويبلغ عددها أكثر من 90 ألف منزل، فيما طرحت السلطات خطة جديدة لبناء مساكن لائقة لحوالي 298 ألف أسرة مغربية.



ويؤكد مسؤول في وزارة الإسكان إن الحكومة رصدت 3358 ألف هكتار من الأراضي الحكومية ووضعتها رهن إشارة المقاولين العقاريين بثمن الكلفة لدعم إنعاش القطاع العقاري.



فيما يسجل عجزًا متراكمًا يتعلق بعدم توفر مليون أسرة على سكن لائق بالمغرب، ينضاف إلى هذا الرقم سنويًا 123 ألف طلب جديد على سكن، منها 60 في المائة تهم السكن الإجتماعي، الذي يحظى بإهتمام خاص.



ووضعت الحكومة إستراتيجية لضمان إستمرار نمو قطاع العقار، "في إطار مخطط عمل طموح، يهدف إلى تسريع وتيرة بناء السكن الإجتماعي، ليصل إلى 150 ألف وحدة سنويا في أفق 2012".



ويهدف برنامج "مدن دون صفيح" إلى إعادة إسكان 298 ألف أسرة، في حين يبلغ عدد المغاربة، الذين كانوا يقطنون في ما يعرف بالسكن غير القانوني، 4 ملايين ونصف مليون نسمة، في أكثر من ألف حي صفيحي، كانت تؤوي أكثر من 450 ألف أسرة.



ويبلغ عدد الأحياء العشوائية 1250 حيًا، على مساحة 11 ألف هكتار، بينما يصل عدد المساكن المهددة بالإنهيار، أو الآيلة للسقوط، إلى أكثر من 90 ألفًا.



ومن الأدوات التي طرحتها الدولة، لتحقيق برنامج "مدن دون صفيح"، منتوج السكن المنخفض التكلفة، الذي يبلغ سعره 140 ألف درهم، (14 مليون سنتيم)، وهو موجه كليًا إلى الأسر الفقيرة، القاطنة في أحياء القصدير.



وفي العاصمة الإقتصادية الدار البيضاء تنتشر أحياء الصفيح في عدد من المناطق، حيث تقطن آلاف الأسر في مستويات لا تليق بالعيش الكريم. ومن بين هذه الكريانات، كريان "سيدي مومن القديم"، و"طوما"، و"دوار السكويلة"، و"كريان سيدي عثمان"، والقائمة طويلة جدًا.



وقال سعيد لحويصلي، أحد سكان "كريان سيدي مومن القديم"، "أخبرتنا السلطات أننا اقتربنا من الاستفادة من شقق تدخل في إطار برنامج بدون صفيح"، مشيرا إلى أن "أسر أخرى سبق لها أن استفادت وانتقلت إلى مسكانها الجديدة".



وأضاف سعيد "أقطن مع زوجتي وأمي وخمسة من أبنائي في غرفة واحدة لا تفصل بينها سوى قطع قماش"، مبرزًا أن "هذه الحلة تنطبق على مجموعة من الأسر في هذا الكريان".







ليست مسألة "دور الصفيح" وحدها ما يؤرق سلطات مدينة الدار البيضاء، بل هنالك أيضًا مسألة المنازل الآيلة للسقوط، التي طرح ملفها بحدة، في الأيام الماضية، بعد الأمطار الغزيرة الأخيرة، التي كانت وراء سقط العشرات من المنازل القديمة.



تقول خديجة شديري "نحن نعيش على أعصابنا، والقلق يسيطر علينا مع كل حركة غير عادية أو رياح أو تساقطات مطرية، خوفًا من سقوط هذه المنازل التي تؤوينا"، مضيفة "نحن ننتظر في أي لحظة أن تسقط هذه البيوت فوق رؤوسنا".



وأكدت خديجة، التي تقطن بالمدينة القديمة في العاصمة الاقتصادية، "نطالب السلطات بالتدخل العاجل لإنقاذ أرواح العشرات من الأسر"، موضحة أن "المسؤولين قدموا لنا العديد من الوعود، لكن ما زال الوضع على ما هو عليه، ولا أعتقد أن هذه الجدران ستتحمل لمدة أطول".



من جهته، قال مصدر مسؤول في وزارة الإسكان إن الحكومة رصدت 3358 ألف هكتار من الأراضي الحكومية ووضعتها رهن إشارة المقاولين العقاريين بثمن الكلفة لدعم إنعاش القطاع العقاري، مبرزًا أن هذه الأراضي ستخصص بنسبة 33 في المائة لإنتاج السكن الإقتصادي المنخفض التكلفة، الذي يلعب دورًا حاسمًا في القضاء على مدن الصفيح.



وذكر المسؤول ذاته أن هناك خطة تهدف إلى إحداث 300 ألف وحدة في إطار السكن الاجتماعي، خلال الفترة الممتدة ما بين 2010 و2020".



يشار إلى أنه من المقرر، حسب وزارة الإسكان، أن تنجز العمران، عبر شركاتها الفرعية، 129 ألف وحدة، من صنف السكن منخفض التكلفة، في الفترة بين 2008 و2012، بمعدل يتراوح بين 20 إلى 25 ألف وحدة سنويًا، منها ألف وحدة في الوسط الحضري، و10 آلاف في الوسط القروي.



ومن المنتظر إنتاج 3896 وحدة، منها 3596 في الوسط الحضري، والباقي في الوسط القروي، في إطار الشراكة، بين مختلف المنعشين العقاريين الصغار والمتوسطين، من ناحية، والأطراف العمومية، من ناحية ثانية، والمؤسسات التمويلية من ناحية ثالثة، من أصل 24482 وحدة في الوسط الحضري، و1047 في الوسط القروي، كل سنة إلى حدود 2012.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين أغسطس 23, 2010 6:48 am

سكان 'كاريانات' سيدي مومن بالبيضاء يهددون بـ'انتفاضة' جديدة
08:26 | 19.08.2010عثمان الرضواني | المغربية
<TABLE dir=rtl cellSpacing=0 cellPadding=0 width=160 align=left border=0>
</TABLE>يحضر سكان الحي الصفيحي في دوار السكويلة وطوما، في سيدي مومن بالدارالبيضاء، لسلسلة من الإضرابات والوقفات الاحتجاجية، خلال الأيام القليلة المقبلة، للتنديد بما أسموه "خروقات" في مشروع إعادة إسكان قاطني الأحياء الصفيحية، والمطالبة بفتح تحقيق في عملية توزيع البقع الأرضية على المستفيدين.
واستنكر السكان ما اعتبروه "تجاوزات" في ملف توزيع البقع الأرضية، على أشخاص غير محصيين وغير مخول لهم الاستفادة من البقع الأرضية المجهزة في تجزئة "الأمان واحد".

وقال مصطفى محينينة، المكلف بملف السكن في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن "السلطات المحلية في سيدي مومن لا تضطلع واجبها بهذا الخصوص، وهي تتحكم في مشروع إعادة إسكان سكان الدور الصفيحية"، الذي أعطى انطلاقته جلالة الملك محمد السادس سنة 2005.

وتساءل محينينة "لماذا مازال مشروع إعادة الإسكان في سيدي مومن يراوح مكانه، بينما استفاد سكان مناطق أخرى في الدارالبيضاء، وانتهت مشاكلهم؟" وأضاف "نريد أن يضرب زلزال إقالات في سيدي مومن، كما وقع في الحسيمة وتطوان، لأنه لا يعقل أن تمر خمس سنوات دون وضع حد مشاكل سكان الأحياء الصفيحية، ونريد أن نعرف من يقف وراء تعثر المشروع ومحاسبتهم".

ونفت مصادر "المغربية" ما يروج في سيدي مومن بأن 70 في المائة من سكان الحي الصفيحي، دوار السكويلة، استفادوا من بقع أرضية، وذكرت المصادر ذاتها أن هناك قرابة 400 أسرة أدت واجباتها للاستفادة من بقع أرضية، وما زالت تنتظر منذ سنتين.

ويأتي هذا التصعيد، حسب السكان، بعد أن "اتضح للجنة السكن أن مجلس مدينة الدارالبيضاء والسلطات المحلية في سيدي مومن غير مهتمة بمطالب فئة واسعة من البيضاويين".
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 05, 2011 11:30 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 05, 2011 11:33 am

سكان السكويلة كانوا حاضرين اثناء اعتقال الثمانية
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: دوار السكويلة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 05, 2011 11:38 am


    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 6:06 pm