منتدى يهتم بمستجدات العمل السياسي والنقابي محاولا رسم صورة مغايرة على ما عليه الوضع الان


حوار الوطن الآن مع المناضل المعتقل نور الدين الرياضي: نستعد لنقل احتجاجنا إلى مقر شركةالعمران

شاطر

ali

عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 28/07/2010

حوار الوطن الآن مع المناضل المعتقل نور الدين الرياضي: نستعد لنقل احتجاجنا إلى مقر شركةالعمران

مُساهمة من طرف ali في الجمعة يناير 07, 2011 1:54 am

نستأذن جريدة "الوطن الآن" وننشر حوار لها في العدد 385 مع المعتقل والمناضل نوردين الرياضي.



نورالدين الرياضي،عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان : نستعد لنقل احتجاجنا إلى مقر شركةالعمران

ينفي نورالدين الرياضي،عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وكاتب فرع حزب الطليعة بالبرنوصي بالبيضاء، أن تكون وراء ثورة سكان الصفيح دوافع سياسية. ويعتبر أن تناسل الصفيح ناتج عن تفاضي السلطة وتواطؤ المنتخبين والباحثين عن خزانات انتخابية، مما يشكل سببا مباشرا في فشل شركتي «إدماج سكن» «العمران» حسب قوله

* تشهد مدينة الدار البيضاء موجة من الاحتجاجات في عدد من الأحياء الصفيحية، أنتم كجمعية مغربية لحقوق الانسان ماهو تفسيركم لهذه الوضعية خاصة وأنكم ترعون هذه الوقفات؟
** ما وقفنا عليه نحن كجمعية حقوقية، هو أن الوعاء العقاري بدأ يتناقص بشكل كبير داخل مدينة الدارالبيضاء، الأمر الذي دفع لوبي عقاري إلى البحث عن مناطق أخرى ينجز فيها مشاريعها العقارية، فبدأ هذا اللوبي يضع يده على أراضي في ضواحي مدينة الدار البيضاء، وهيأراضي غالبيتها غير محفظة، الأمر الذي جعل اللوبي العقاري يلجأ إلى أساليب ملتويةلوضع اليد على أراضي بضواحي المدينة، بمساعدة بعض رجال السلطة من خلال علاقاتمشبوهة. نحن كفاعلين جمعويين في المنطقة وقفنا في وجه هذا المخطط، للدفاع عن مصالحساكنة المناطق التي يتم الاستلاء عليها تحت ذريعة محاربة السكن الصفيحي. لأن هذااللوبي العقاري وبمساعدة بعض رجال السلطة والمنتخبين لا يهمه سوى المصلحة الشخصيةولا يفكر في حلول معقولة تضمن حقوق الآلاف من الأسر تسكن فوق هذه الأراضي.

* أنتم كجمعية حقوقية وكأحزاب يسارية تتهمون بتسييس ملف «السكن الصفيحي» منأجل استعادة البريق داخل الطبقات الفقيرة وإعادة مجدكم الغابر؟
** كي نضع حدالمثل هذه الاتهامات، لتعمل الدولة على حل مشاكل ساكنة الصفيح بالمنطقة، ونحن علىاستعداد أن نوقف كل الحركات الاحتجاجية، فنحن لا أهداف سياسية تحركنا. كل ما هناكأن حقوق الإنسان تفرض على الدولة أن توفر لكل مواطن الحق في السكن. نحن كجمعيةمغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي، نشارك ساكنة المنطقة همومها من خلال تقاريرترفعها اللجان المحلية التي ينتمي أفرادها لساكنة الأحياء المتضررة في كل من حيالبرنوصي، وسيدي مومن، وعين السبع، وهذه اللجان هي التي تمثل ساكنة المنطقة أما نحنكجمعية مغربية لحقوق الانسان فكل ما نقوم به هو التضامن مع آلاف الأسر من منطلقحقوقي وهو حقهم في سكن يحترم كرامتهم.
الساكنة هي التي تمثل نفسها وهي التيتتبع سير الملف وتسهر على تنسيق الخطوات والدفاع على مطالب كل منطقة حسب خصوصية كلحي وفي اعتقادنا أن منطقة سيدي مومن هي الأكثر تضررا من مشكل السكن الصفيحي. نتمنىأن تعطي هذه اللجان أكلها وأن تتحاور معها السلطات في سيدي مومن والبرنوصي بشكل جديكي يتم حل جميع المشاكل العالقة، خاصة أن ملف السكن الصفيحي ملف شائك وهناك أياديخفية تحركه ضدا على مصلحة السكان.

* كيف للسلطة أن تستفيد من الاختلالاتالتي تحدث عنها؟
** عن طريق تفويت شقق معينة لأشخاص تربطهم مصالح ببعض رجالالسلطة سواء المحلية والمنتخبة، والفساد من خلال غض الطرف على تناسل بعض البراريكأو القيام بتجاوزات كفتح بابين في براكة واحدة أو بناء براريك جديدة مقابل مبالغمالية معينة. الأمر الآخر هو أن بعض المنتخبين ليس من مصلحتهم حل مشكل الأحياءالصفيحية لأنه إذا تم ترحيل ساكنة هذه الأحياء فإنهم سيفقدون خزانا انتخابيا مهمالاسيما أنهم بنوا مستقبلهم السياسي على حساب ساكنة الأحياء الصفيحية. وغالبيةالسكان المتضررين يوجهون الاتهام للمرشح الذي يمثل دائرتهم لأنه خلال الحملةالانتخابية كان يعدهم بالاستفادة من برامج السكن بالشروط التي يريدون، وعندما فازتنصل من التزاماته. وهذا ما جعل سكان أحياء الصفيح في مقاطعة سيدي مومن يحضرونلدورة المجلس الأخيرة ويفرضون على مجلس المقاطعة رفع ملتمس إلى الوالي ومجلسالمدينة كي يستجيب لملفهم المطلبي. بصفة عامة جميع السكان وبدون استثناء أصبحواواعون بمشروعية مطالبهم وعازمون على الدفاع عليها بشتى الوسائل والطرق سواء وقف فيجانبهم الحقوقيون واليساريون أو لم يقفوا.

* هل تتوفرون كحقوقيون على دلائلملموسة تقدمونها للعدالة وتثبت بالبرهان تورط مسؤولين محليين ومنتخبين وبعض رجالالسلطة في ملف محاربة السكن الصفيحي؟
** من الصعب ضبط عملية الرشوة في المغرب،فمثلا كانت هناك حالة في كريان طوما تم تقديمها للعدالة، كما كانت ستكون هناك فضيحةكبرى بدوار البيه لكن المتورط في بيع البراريك بشراكة مع بعض المنتخبين ورجالالسلطة في المنطقة تراجع عن أقواله الأمر الذي أدى إلى طي الملف. عموما على أرضالواقع الجميع يعرف أن هناك بيع وشراء في البراريك في مختلف الأحياء الصفيحية،والدليل على ذلك أن جميع الكريانات بدأت صغيرة وبعدد محدود من البراريك لكن تغاضيالسلطة وتواطؤ المنتخبين جعل هذه الأحياء الصفيحية تصبح تجمعات سكنية تتراوحساكنتها بالآلاف.

* بما أن جل المشاريع السكنية المرتبطة بمحاربة السكنالصفيحي تتولاها شركات كالعمران وإدماج سكن، لماذا لا توجهون نيران احتجاجاتكم لهذهالشركات مادامت هي المعنية بتأخر الانجاز؟
** فعلا شركة إدماج سكن فشلت في تدبيرملف محاربة السكن الصفيحي، نفس الشيء بالنسبة لشركة العمران التي فشلت كذلك فيتدبير الملف. ومستقبلا سنبرمج مجموعة من الوقفات أمام مقر مؤسسة العمران لأنهاتمتنع عن استقبال مراسلاتنا أو فتح حوار جدي مع السكان حول المشاكل التي تعرفهاوثيرة إنجاز المشاريع السكنية المعد لقاطني أحياء الصفيح. فمثلا مشروع سلام أهلالغلام يعاني من مشاكل كثيرة وكارثية تهدد بفشل المشروع، لأنه لم ننقل السكان منسكن صفيحي إلى سكن محترم بل حولناهم من سكن صفيحي إلا أخر أسوأ منه، فالمشروع يعانيمن غياب الإنارة ومن البنيات التحتية ومن المرافق العمومية والاجتماعية. وغالبيةالمستفيدين من المشروع يعانون من المشاكل قد تتطور لتصل للمحاكم.

أين وصلت عملية هدم كاريان سنطرال وسيدي مومن؟

يضم كاريان سنطرال بالحي المحمدي (البيضاء) 6000 أسرة موزعة على 4600 براكة. وتضاف لهذا العدد 700 محل تجاري مزروعوسط الكاريان الذي يعد أحد أقدم أحياء الصفيح بالعالم. وحسب المعطيات التي توفرت لـ «الوطن الآن» فإن عملية هدم البرراريك بكاريان سنطرال بلغت 350 براكة مهدمة، فيما الملفات المهيأة للرحيل نحو منطقة الهراويين تمثل 78 في المائة من سكانالكاريان.
وبلغ عدد الذين كونوا ثنائيا حوالي 40 في المائة من هذا المجموع (أيأرباب الأسر الصفيحية الذين اختاروا من سيشاركهم في البقعة وسددوا 40 ألف درهم، أي 20 ألف درهم لكل عائلة).
أما في سيدي مومن فإن عملية الإيواء تهم 14 ألف براكةتقريبا. وثم تحويل 6000 براكة إلى سلام أهل الغلام حيث منحت لهم 3000 بقعة على أساسبراكتين في البقعة الواحدة.
أما الباقي فيوجد في طور الإنجاز بمشروع الأمان 1و2 و3 حيث ينتظر أن تسلم العمران للسلطات العمومية 800 بقعة لإيواء 1600 براكة (دائما براكتين في بقعة واحدة مساحتها 84 متر مربع)
والباقي من الأسر خصصت لهمالدولة رصيدا عقاريا تكميليا (حوالي 35 هكتار) في كل من أهل الغلاموالهراويين.
هذا على مستوى الكاريانات، أما على مستوى إعادة الهيكلة، فالأولويةاليوم تعطى لسيدي مومن القديم (6200 أسرة منها 750 أسرة سيتم إفراغها وترحيلها لشققلأن منازلها جاءت في ممر الطريق أو ساحة). وهذه العملية تشرف عليها مؤسسة إدماجسكن.


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 4:54 am