منتدى يهتم بمستجدات العمل السياسي والنقابي محاولا رسم صورة مغايرة على ما عليه الوضع الان


جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

شاطر
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يناير 12, 2013 1:59 am

الجمعية المغربية لحقوق الانسان -فرع البرنوصي- الدار البيضاء في7-1-2013
رسالة مفتوحة الى السادة
- وزير الداخلية

-وزير العدل والحريات
-وزير التجارة والصناعة
-والي ولاية الدار البيضاء الكبرى
- وزير الشغل

الموضوع= طلب فتح تحقيق في استعانة سلطات عمالة مقاطعات البرنوصي ببلطجية اثناء هجوم غير قانوني على التجار والباعة.

تحية طيبة وبعد
امام استمرار تهديم تزيينات محلات تجارية ومقاهي و امام استمرار منع باعة وتجار منتمين لمنظمات نقابية مسؤولة وبدون سابق انذار من عرض بضائعهم مما يشكل تجويعا منهجيا تحرمه الشرائع الدولية والقوانين ذات الصلة في ظل عجز الدولة عن تشغيلهم وامام استمرار مسؤولي العمالة في صم اذانهم عن طلبات فتح الحوار حول هذه الاشكالية نراسلكم من اجل فتح تحقيق فوري وعاجل في الامور التالية=

1-من اعطى الترخيص للمتاجر والمقاهي لاقامة التزيينات المذكورة واذا لم يكن من ترخيص من هي الجهة التي تقاضت ثمن الصمت عن ذلك.
2-من هي الجهة التي رخصت للباعة بافتراش الارصفة سابقاومن اتخذ قرار المنع لاحقا واي منصب شغل اوجد لهؤلاء المواطنين طبقا للاتفاقيات الدولية التي وقع عليها المغرب وطبقا لمدونة الشغل والدستور.
3 - من استقدم مجموعة البلطجية ايام 2و3و7 يناير 2013 وهل اصبحت الدولة عاجزة بفياليقها الامنية عن التعامل القانوني مع المواطن فالتجات لهذا الشكل الغير القانوني.
4- من سمح لهذه العصابات بحمل العصي والحديد وماهي الحجة القانونية بتسليح المقدمين ايضا بالعصي والادوات الحديدية ومن سمح لهم باهانة المواطنين بالفاظ حاطة بالكرامة الانسانية والاعتداء على الحقوقيين بالضرب والتعنيف.
5- من سمح للسلطات باحتجاز مواطنين لساعات في المخافر او في سيارات القوات المساعدة لمجرد تواجدهم في مكان الحدث .

وفي انتظار رد منكم على استفساراتنا الملحة
لكم تحياتنا
عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع
البرنوصي
الرئيس رياضي نور الدين
ملاحظة

لقد توصلت بالرد من المخزن وحكومته عند اختطافي.... بانها هي فعل كل هذا واكثر


الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاء الكبرى
بيان
تابعت الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاء الكبرى باستنكار كبير جريمة اختطاف الرفيق رياضي نور الدين عضو الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاء الكبرى ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي وعضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي والمنسق العام لتنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة وعضو الاتحاد الجهوي للمنظمة الديموقراطية للشغل واحتجاز كل الوثائق الخاصة بالهيئات التي هو عضو بها والتي كانت بحوزته ومبلغ6الاف درهم سومة انخراط2013 والتي لنا اسماء اصحابها وعناوينهم والتي ما زالت لدى المختطفين.
اننا اذ ندين استمرار الدولة البوليسية واستمرار اساليبها القديمة من خطف واحتجاز وتقتيل نحمل الدولة المغربية مسؤولية هذا الاختطاف الدنئ ونطالبها بفتح تحقيق في هذه الجريمة واعتقال منفذيها والذين يعرفهم القاصي والداني والذين يحاولون ارساء شريعة الغابة بالعمالة.
وستتابع الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان هذه المسالة عبر مكوناتها السياسية والحقوقية والجمعوية عبر كل الطرق القانونية المتاحة.
عن الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق
الانسان بالدار البيضاء الكبرى
المنسق العام الدليمي محمد

Nour Riadi
شكرا لكل من زارني متضامنا في المستشفى او المنزل او اتصل بالهاتف او النت... وعهدا لشعبنا ان نظل اوفياء له رغم القمع ورغم الاعتقال...شكرا

Noureddine Ryadi (Photo prise d'écran)

Noureddine Ryadi (Photo prise d’écran)

Noureddine Ryadi n’en revient pas. Cet activiste des droits de l’homme a été « séquestré » hier, jeudi, par un caïd, c’est-à-dire un fonctionnaire du ministère de l’intérieur, qui a menacé de le « violer », avant de le faire tabasser par ses sbires jusqu’à lui faire perdre connaissance.

Ryadi était venu pour soutenir un groupe de manifestants en sit-in de protestation.

Ryadi, qui est le président de la section locale de l’Association marocaine des droits de l’homme (AMDH), la plus importante ONG marocaine en matière de droits de l’homme, ne mâche pas ses mots. Il a été bel et bien « séquestré » par le caïd de la mokataâ 46 de Sidi Bernoussi, à Casablanca, et non « arrêté ». « L’arrestation ayant ses conditions », précise-t-il. Emmené dans une voiture banalisée, il a été brutalement passé à tabac par le caïd et ses mokhazenis.

Alors qu’il était évanoui, ses agresseurs en ont profité pour le délester de son cartable qui contenait des documents de l’association et 6 000 DH.

Encore heureux que ses malfaisants n’en aient pas profité pour mettre à exécution la menace du caïd de le violer.



بعض ما تذكرته من الوثائق المحجوزة الخاص بالجمعية المغربية لحقوق الانسان
-انخراط 2009 و2010و2012و2013 الخاص بالجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي
-طلبات انخراط مصورة
-سومة انخراط 2013 والتي تقدر ب6 الاف درهم
-ملف عائلة معزوز احمد حول اعتداء على احد افراد عائلتهم
-ملف اللجنة التحضيرية بحد السوالم
-
-مذكرتين بعناوين الكترونية وهواتف اصدقاء ومواطنين
من الوثائق الخاصة بالشبكة
- اللجنة الحقوقية المكلفة بالمهاجرين المغاربة
-تنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة
-لجن السكن التابعة للشبكة الجهوية
من الوثائق الحزبية الخاصة بحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي
-وثائق حزبية
وكل ما وجدوه في المحفظة من اشياء تخصني


الحدث الان » الأخبار » اخبار البيضاء

اعتداء على مناضل حقوقي بالبرنوصي





1
بواسطة:الحدث الان بتاريخ:الجمعة 11-01-2013 01:03 صباحا

تعرض المناضل الحقوقي نور الدين الرياضي رئيس فرع البرنوصي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عشية يوم الخميس10 يناير إلى اعتداء بالضرب والاعتقال، حيث أكد عدد من شهود عيان أن المناضل الحقوقي انهال عليه عدد من أعوان السلطة بالضرب، وأشبعوه ركلا وبعدها أطلقوا سراحه في حالة يرثى لها.

وصرح لنا"الرياضي"مباشرة بعد خروجه من مستشفى المنصور بالبرنوصي، حيث تلقى العلاجات الأولية ومنحت له شهادة طبية حددت مدة العجز فيها في عشرين يوما، انه تلقى اتصال من القائد عن طريق معاونيه وطلب منه مرافقته لمحاورة رئيس الشؤون العامة بالعمالة، وبمجرد استدعائه يضيف تمت مواجهتي بتهمة إهانة القائد، ثم بدأوا في ركلي ورفسي وتمزيق ملابسي بالكامل في سيارة دورية الأمن، بالإضافة إلى حجز النقود التي كانت بحوزتي، و12 بطاقة عضوية المنخرطين لسنة 2012، والملفات الخاصة بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
ويأتي هدا الاعتداء أثناء مشاركته في وقفة احتجاجية رفقة الباعة المتجولين الذين تم إخلاؤهم من مكان تجمعهم قرب مسجد طارق بمنطقة البرنوصي الأسبوع الماضي.


تصحيح=
وانا في الوقفة جاء عندي قائد المقاطعة 46 وقال لي ان مسؤول الاستعلامات يريد فتح حول حول المشكل وفعلا وبكل بساطة توجهت انا واياه ونحن نتجادب اطراف الحديث وقال لي انك على مايبدو مصاب ببرد فقلت له ربما من اثر الشمس حيث جئت للتو من الدروة وصلنا الى قرب مسؤول الاستعلامات وسالت القائد من منهم هذا المسؤول فاشار لي له بيده فمددت يدي بالسلام فلم يمددها فعلمت ان الامر يتعلق باختطاف وفعلا هذا ماكان اما بخصوص 12 بطاقة ل2012 فربما هو خطا في السمع من الاخوة الصحفيين حيث ان فرع البرنوصي سدد للمكتب المركزي نسبته من 2012 وسلم كل البطائق التي لم تبع قبل 31دجنبر ويمكن الاتصال بالمكتب المركزي في الموضوع



https://www.youtube.com/watch?v=kp9-OICp9D8







قال رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في الدار البيضاء لـ"فبراير.كوم" أن اعتقاله جاء بطريقة بوليسية ترجعنا لسنوات الرصاص حسب رأيه.

وأضاف"الرياضي" دائما، اتصل بي القائد عن طريق معاونيه وطلب مني أن ارافقه لمحاورة رئيس الشؤون العامة بالعمالة، وبمجرد استدعائي، تمت مواجهتي بتهمة إهانة القائد، ثم بدأوا في ركلي ورفسي وتمزيق ملابسي بالكامل في سيارة دورية الأمن، بالإضافة إلى حجز النقود التي كانت بحوزتي، و12 بطاقة عضوية المنخرطين لسنة 2012، والملفات الخاصة بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان لم تسلم بدورها من الإعتقال".

ويأتي تصريح الرياضي لـ"فبراير.كوم" مباشرة بعد اعتقاله من طرف قائد المنطقة ، حيث كان رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان يشارك في وقفة احتجاجية رفقة الباعة المتجولين الذين تم إخلاؤهم من مكان تجمعهم قرب مسجد طارق بمنطقة البرنوصي الجمعة الماضية






avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يناير 12, 2013 2:19 am

Mohamed Pads Taza‎‏نشر في‏فضاء حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي.صفرو/البهاليل‏
مناضلو حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بتازة يعلنون عن تظامنهم مع رفيقهم نور الدين الرياضي عضو اللجنة المركزية للحزب ويدينون كل اشكال القمع والحصار التي تطال مناضلينا والحركات الاحتجاجية والشعبية .
































هبوط في الضغط لدى الرفيق اماد مصطفى








avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

وقفة الجمعة11 يناير2012

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يناير 12, 2013 2:53 am









ايها الجلاد لن تنال منا لقدزرعنا البذرة
وانا بين يدي الجلاد منتظرا الضربة القاضية تراءت لي صورة الرفيق المهدي بن بركة لاشك انه حين اختطفوه جلسوا على جسده حتى لاترى عيناه الافق البعيد مثلما يجلس هذا الحيوان على جسدي النحيل
ولا شك انهم اشبعوه ضربا / انتقاما لانه اخافهم بكلماته / الحقيقة
اليوم والرفاق يحملونني على اكتافهم وعلامة النصر ترسمها يدي كانت صورة المهدي تضاحكني من بعيد
انه الشعب الذي من اجله سافرت وسافر الشهداء لاحتضان الشمس

تذكير=

نظم باعة سيدي البرنوصي يومه الخميس10 يناير 2013 وقفة احتجاجية كما هو يومي امام ساحة سوق طارق وقد كان المكان على غير العادة يعج بعشرات سيارات الشرطة والمخبرين و المقدمين والقوات المساعدة وقد بدات الوقفة بالشعارات المعتادة بحضور رفاق الجمعية كمتضامنين وقد تم منع المواطنين من الالتحاق ليتم عزلها في مكان ضيق وابعاد المتضامنين وفجاة حضر قائد المقاطعة46 ليسلم علي ويخبرني ان مسؤول الاستعلامات الجديد يريد الحوار معي وفعلا لم ار في الامر اي شئ غير عاد فنحن جمعية حقوقية مساندة للباعة في مطالبهم بسوق نموذجي اوعمل لا ان يستمروا في افتراش الارض صيفا وشتاء وعندما وصلت قرب المسؤول المذكور قال لي بعد ان رفض السلام على يدي الممدودة= الاتريد ان تنتهي من افعالك وشغبك هذا ليتسلمني مباشرة زبانية وجلادون رموني في سيارة وانهالوا علي بكل صنوف الضرب والتنكيل والسباب على الراس والاذنين وكل انحاء الجسم بحيث فقدت الوعي وانتهت علاقتي بما يفعلون ولم استفق الاعلى ماء يصب على كل انحاء جسدي وتهديد بالاغتصاب وكل انواع السباب الفاحش
لاستفيق لمدة لاجد احد الزبانية يصفعني انتقاما ليس الا ويتحدث عن اشياء لاوجود لها الافي مخيلته من باب تشجيعنا للفراشة على الاستمرار في عرض بضائعهم في الشوارع واغلاق الطرقات وهو ما يتنافى ومايصرح به الاخوة الباعة بكل انتماءاتهم النقابية وان حضورنا لم يكن الاتضامنا وليس توجيها
انني اذ ادين عملية اختطافي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات الجديداقول
الارهاب لايرهبنا والقمع لايفنينا وقافلة التحرير تشق طريقها باصرار

Amgoun Lahcen تضامننا المطلق .الخزي والعار لعبيد المخزن الجبناء .
‏الخميس‏، الساعة ‏12:09 مساءً‏ · أعجبني
Mohammed Laaji Mohamed Pads Taza
مناضلو حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بتازة يعلنون عن تظامنهم مع رفيقهم نور الدين الرياضي عضو اللجنة المركزية للحزب ويدينون كل اشكال القمع والحصار التي تطال مناضلينا والحركات الاحتجاجية والشعبية .

‏الخميس‏، الساعة ‏12:11 مساءً‏ · أعجبني · 1
Udca-bernoussi Far-sahat Masjid-tarik التضامن كل التضامن مع الرفيق نور الدين رياضي
‏الخميس‏، الساعة ‏12:16 مساءً‏ · أعجبني
Radi Driss تحول المخزن إلى مافيات إرهابية بعد اليأس الذي أصابها من قوة الحركات الاحتجاجية العارمة على امتداد الوطن. إنهم يحفرون قبورهم.معك حتى الموت يا نورالدين.
‏الخميس‏، الساعة ‏12:18 مساءً‏ · أعجبني · 1
Said Ahensal كل التضامن مع الرفيق نور الدين الرياضي في وجه المؤامرات التي يحيكها ضده نظام الحكم الطبقي استهدافا لدوره الريادي في تأطير مجموعة من المتضررين و تحريضهم للنضال من اجل انتزاع حقوقهم و تحصين مكتسباتهم ,, و رغم القمع و المنع المعركة مستمرة
‏الخميس‏، الساعة ‏12:21 مساءً‏ · أعجبني · 1
Ernesto Nidal Somod تضامننا المطلق رفيقنا الرياضي اساليب العهد البائد لازالت حاضرة
‏الخميس‏، الساعة ‏12:26 مساءً‏ · أعجبني · 1
Mohammed Kamal Merini Je tiens @ dénonce cet acte,j'exprime ma solidarité,je revendique justice et impunité
‏الخميس‏، الساعة ‏12:43 مساءً‏ بواسطة الهاتف المحمول · أعجبني
Aatif Koufi تضامننا المطلق معك الرفيق الرياضي.
‏الخميس‏، الساعة ‏01:12 مساءً‏ · أعجبني














































































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يناير 12, 2013 3:27 am







avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

وقفة يوم السبت12 يناير2013

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد يناير 13, 2013 2:55 am

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع الدار البيضاء في12يناير2012
البرنوصي
بيان
اقدمت قوات القمع بعمالة مقاطعات البرنوصي يوم الخميس10 يناير2012 على اختطاف الرفيق رياضي نور الدين رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي وعضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي على يد جهات رسمية ممثلة في قائد المقاطعة46 ومسؤول الاستعلامات بالعمالة الجديد وامام مراى ومسمع من المواطنين المتجمهرين في وقفة احتجاجية سلمية تطالب بالحق في لقمة العيش الكريم.
وقد مارس جلادون محترفون في التنكيل بالمناضلين كل اساليبهم القذرة في هذا المجال حيث نكلوا بالرفيق رياضي نور الدين شر تنكيل مما جعله يفقد الوعي مما اضطرهم معه الى اطلاق سراحه في حالة يرثى لها مبثل الثياب فاقدا للسمع نتيجة الضربات التي كالها الجلادون.
كما تم احتجاز كل ماكان مع الرفيق من وثائق ومستندات ومبلغا ماليا وهو ما يعطي لهذا الاختطاف طابع القرصنة والترهيب والتخويف للمناضلين بعد ان عجز المخزن عن استعمال ادواته التقليدية في حبك الاتهامات وتحويرها.
وان مكتب الجمعية و مناضليها اذ يعلنون عزمهم متابعة المسؤولين المباشرين وغير المباشرين عن هذا الاختطاف الذي يشرعن للسيبة ويغيب دور المؤسسات على علاتها فانهم يؤكدون على ما يلي=
- تضامنهم التام مع الرفيق رياضي نور الدين في محنته محملين المسؤولين عن الاختطاف كل تبعات الوضع الصحي المتدهور للرفيق خاصة اصابته البليغة في اذنيه وراسه.
-يحيي كل المواطنين وكل المتضامنين مع الرفيق رياضي نور الدين ضد الجريمة التي اقترفت ضده في واضحة النهار وعلى يد مسؤولين مفروض فيهم حماية المواطن والحفاظ على سلامته وامنه.
-عزمهم على متابعة المسؤولين على الاختطاف قضائيا من اجل محاكمتهم على جريمة يدينها الدستور المغربي خاصة في مادته ال22.
- دعوته الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والجمعوية الى التضامن والنضال ضد مثل هذه الجرائم السياسية المدانة وطنيا ودوليا.

































































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد يناير 13, 2013 3:01 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد يناير 13, 2013 10:26 am

حــزب الطليعــة الديمقراطــي الاشتراكــي الكتابــة الوطنيــة بيـــــــــــــــان :حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي يحذر الدولة المغربية من خطورة المقاربة الأمنية والانتقامية في التعامل مع القضايا العادلة والمشروعة للجماهير الشعبية تدارست الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في اجتماعها العادي يوم السبت 12 يناير 2013 الحملة القمعية الشرسة التي تشنها الالة المخزنية على الاحتجاجات السلمية المطلبية للعديد من فئات المجتمع المغربي حول القضايا الاجتماعية (التشغيل، السكن، التطبيب، الارتفاع الصاروخي للأسعار...)، من خلال الاعتداء على الأمان الشخصي للمناضلين والمناضلات والاختطاف والاعتقال والمحاكمات الصورية، وأحيانا بإلصاق تهم مفبركة (الاتجار في المخدرات، التهريب...). حملة لم يسلم منها المواطنين والمواطنات والمناضلات والمناضلين اليساريين والنقابيين والحقوقيين والجمعويين في العديد من مناطق المغرب (مراكش، ورزازات، سيدي افني، فكيك، الحسيمة، بني بوعياش، طنجة، العرائش، القصر الكبير، ازيلال، الدار البيضاء، الرباط بشكل يومي...) وقد كانت حصة مناضلات ومناضلي حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي من هذه الهجمة القمعية وافرة من بينها:- تعرض الأخ نور الدين الرياضي، (رئيس الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاء وعضو اللجنة المركزية للحزب)، يوم الجمعة الماضي على إثر وقفة سلمية تم تنظيمها بالبرنوصي، للاختطاف والاعتداء عليه بالضرب والتنكيل في سيارة الشرطة ليلقى به بعد ذلك على قارعة الطريق في وضعية مزرية؛ إنتقاما منه، على نضالاته بجانب القضايا العادلة للجماهير الشعبية بالمنطقة. كما تم الاعتداء على الأخ مصطفى واد مناضل الشبيبة الطليعة وعضو الكتابة الاقليمية للحزب بنفس المدينة. - وفي مدينة ورزازات تضامنا مع عمال وعاملات فنادق كرم وبلير وإقامة كرم وأركاز طوطال المطرودين من عملهم والمعتصمين أمام مقرات عملهم، الذين تعرضوا صبيحة يوم الجمعة 11 يناير 2013، لهجوم قوات القمع لفك اعتصامهم بالقوة والعنف، تم الهجوم عشية يوم السبت على وقفة سلمية نظمها الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل أمام مقره تضامنا معهم، نتج عنهإصابات خطيرة في صفوف المناضلين والمناضلات بالإقليم، كما اعتقلت قوات الأمن عددا من المسؤولين النقابيين والمناضلين، من بينهم الكاتب الإقليمي للحزب وعضو اللجنة المركزية الأخ عبد المجيد بومليكإلى جانب أربعة مناضلين اخرين سياسيين ونقابيين ومعطليين، مع خلق حالة من الاحتقان بالمدينة. لذا فإن الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي: 1- تطالب بوضع حد لهذه الهجمة القمعية وتدعو إلى اللجوء للحوار والإنصات للمحتجين والتعامل مع مطالبهم بالحكمة والجدية والمسؤولية المطلوبة. 2- تطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين فورا ووقف المتابعات والمحاكمات، وخلق أجواء الحوار والثقة والبحث عن حلول جدية للإشكالات الاجتماعية تفاديا لكل ما لا تحمد عقباه. 3- تطالب بفتح تحقيقات نزيهة حول ما حصل وما يحصل من تعاط قمعي مع الاحتجاجات السلمية والمطالب الاجتماعية، ومتابعة المسئولين على هذه الخروقات . 4- تحذر الأجهزة القمعية من خطورة مقاربتها الأمنية والانتقامية في التعامل مع القضايا العادلة والمشروعة للجماهير الشعبية. الكتابة الوطنية الرباط 12 يناير 2013




بيان إدانة واستنكار لعمليات القمع والاختطاف التي تعرض لها الرفيقين نور الدين الرياضي ومصطفى واد بسبب نضالهما الحقوقي إلى جانب الكادحين
________________________________

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
الكتابة الإقليمية للدار البيضاء
بيان
عقدت الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بالدار البيضاء اجتماعا استثنائيا توقفت فيه عند الهجوم الذي تعرضت له الوقفة التي دعا لها فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي تضامنا مع الباعة المتجولين، و هو الهجوم الذي أسفر عن اعتقال الرفيق مصطفى واد عضو الكتابة الإقليمية و تعنيفه داخل سيارة للشرطة، و إلى استدراج الرفيق نور الدين رياضي عضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و رئيس فرع البرنوصي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى مكان معزول و تعنيفه و سلبه أمواله و وثائقه.
إن الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بالدار البيضاء إذ تدين هذا الاعتداء الشنيع، تعتبر أن الدولة المغربية تعود إلى ممارسات سنوات الرصاص، و تدعو السلطات المحلية بالبرنوصي إلى تحمل مسؤوليتها في تنفيذ الاتفاق الموقع مع ممثلي الباعة، و تحذر من اللجوء إلى سياسة القمع التي لن تزيد المنطقة إلا اشتعالا.
إن الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي تعتبر أن استهداف الرفيقين مصطفى واد و نور الدين رياضي هو استهداف للحزب قصد تركيع مناضليه، و تؤكد أن عصا الجلاد لن تزيد الحزب و مناضليه إلا إصرارا على مواصلة النضال من أجل التحرير و الديمقراطية و الاشتراكية.
الكتابة الإقليمية
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد يناير 13, 2013 11:03 am

Jamal Laasri‎‏
مغرب القمع لا زال مستمرا
مغرب الاستبداد لازال مستمرا
مع بن كيران و حكومته الزرواطة و القمع في تصاعد
هل و قع مثل هذا في الماض القريب :
الدكاترة و المجازون و المعطلون يجلدون يوميا
البرلماني ممثل الأمة يجلد هو الأخر
الحقوقييون يجلدون(رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي بالدار البيضاء) و تطبخ لهم الملفات
النقابيون يجلدون و يعتقلون بل و يصفعون و يركلون أمام أبواب الولايات و العمالات (ماحدث لمسؤول نقابي بتمارة على يدقائد)
السياسيون يجلدون و يرمى بهم في السجون(معتقلي وارزازات المنتمين للإشتراكي الموحد)
المقرات تنتهك(مقرات الكونفدرالية و الإشتراكي الموحد بل و حتى مقر الحزب "الحاكم" تم السطو عليه)
البيوت تشمع و يمنع أصحابها من الاقتراب منها (منازال أعضاء العدل و الإحسان بوجدة)
المواطنين يسلخون يعدبون وهناك من يلقى ربه و يموت تحت التعديب(المواطن الدي مات في أحداث بني مكادة و المواطن العرائشي الدي فارق الروح البارحة بعد تعديبه بالعرائش و المواطنة الحامل التي ماتت هذا الأسبوع بطنجة بعد أن اعتدى عليها أحد القواد....)
الأحزاب تمنع بدون قانون (البديل الحضاري و الحركة من أجل الأمة)
هل يكفي هذا أم تحتاجون للمزيد فلنجدد الخروج و لنجدد النضال من أجل إسقط الفساد و الاستبداد
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين يناير 14, 2013 12:52 am

الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين الدار البيضاء في 13-1-2013
المكتب النقابي لساحة مسجد طارق
المكتب النقابي لباب مسجد طارق
بيان تضامني
تابع المكتبان النقابيان المنضويان تحت لواء الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين بساحة طارق باستنكار كبير عملية الاختطاف التي تعرض لها المناضل الحقوقي رياضي نور الدين على يد مسؤولين من عمالة مقاطعات البرنوصي لا لشئ الالمساندته لمطالبنا المشروعة.
وقد تعرض الرفيق رياضي نور الدين لكل اشكال العنف والتنكيل واصيبت اذناه وراسه نتيجة عملية الضرب المبرح بالام شديدة وكذلك كل انحاء جسمه من طرف جلادين لا يقيمون وزنا او اعتبارا للدستور و المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب .
اننا اذ ندين هذا الاختطاف وتبعاته نطالب الدولة المغربية بمحاكمة هؤلاء الجناة ورد كل المسروقات من نقود ووثائق والتي استولوا عليها دون اي سند قانوني



بعد أيام من اختطاف و تعذيب عضو لجنته المركزية نور الدين رياضي حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي يتحدى قوى القمع المخزني و يكسر الحصار على مناضليه المحاصرين قبيل خروج حركة 20 فبراير للتظاهر بحي سباتة و في الصورة كل من الكاتب العام للحزب الأستاذ عبد الرحمن بنعمرو، منعم وحتي عضو الكتابة الوطنية و علي جوات الكاتب الإقليمي للشبيبة الطليعية بالدارالبيضاء...الإرهاب لا يرهبنا و القتل لا يفنينا و قافلة التحرير تشق طريقها بإصرار
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين يناير 14, 2013 1:26 am

سعيد نافعي‏
الدار البيضاء13 يناير 2013

بلاغ تضامني
يعلن المكتب الجهوي للمظمة الديمقراطية للشغل لجهة الدارالبيضاء الكبرى عن دعمه الكامل و اللامشروط مع عضو مكتبه الجهوي السيد نور الدين الرياضي على اثر الاعتداء الشنيع الذي تعرض له من طرف السلطات المحلية لمقاطعة عمالة البرنوصي وعلى رأسهم رئيس قسم الشؤون العامة في الوقت الذي كان يقوم فيه بمهامه الحقوقية مؤازرة لما تعرض له تجار المنطقة من مضايقات من طرف السلطة المحلية.

عم عبده

عدد المساهمات : 325
تاريخ التسجيل : 26/04/2012

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف عم عبده في الإثنين يناير 14, 2013 2:45 pm

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
المكتب الجهوي
جهة بني ملال

بيان

في اجتماعه العادي المنعقد يوم 13 يناير 2013 وقف المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان لجهة بني ملال على الحملة القمعية الشرسة التي يستهدف بها المخزن مناضلات ومناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وكذلك نشطاء حركة 20 فبراير ومناضلي ومناضلات الإطارات السياسية والجمعوية المساندة لها في جميع المدن والقرى( سيدي إفني، ورزازات، طنجة، ابن جرير، الدار البيضاء، مراكش... )

كما تناول الاختطاف الذي تعرض له الرفيق نور الدين رياضي رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي يوم الخميس10 يناير2012 على يد قائد المقاطعة 46 ومسؤول الاستعلامات بالعمالة.

وكذلك الاستفزازات التي تلقاها الرفيق عبد الوهاب جبراني عضو مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بقصبة تادلة من طرف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لنفس المدينة يوم السبت 12/01/2013 أثناء قيامه بمهامه كمحامي.

وأمام هذا الوضع المتسم بتصاعد وثيرة الحملات القمعية الممنهجة للإجهاز على جميع حقوق الإنسان التي تكفلها المواثيق والعهود الدولية وتضرب في العمق حرية الرأي و التعبير والتظاهر السلمي وكرامة المواطن.فإن المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان لجهة بني ملال يعلن للرأي العام ما يلي:

- إدانته الشديد للحملات القمعية والاستفزازات التي يتعرض لها المناضلات والمناضلين والمواطنات والمواطنين.

- تضامنه المبدئي واللامشروط مع الرفيقين نور الدين رياضي وعبد الوهاب جبراني وكل المظلومين الذين مست كرامتهم وحقوقهم.

- مطالبته بإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي.

- دعمه المطلق لكافة نضالات ومطالب الجماهير الشعبية وحركة 20 فبراير.

- مطالبته الدولة المغربية لتحمل مسؤولياتها والتزامها بتنفيذ واحترام كل بنود المواثيق والعهود الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان.
بني ملال في 13 يناير 2013
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس يناير 17, 2013 11:04 am


http://www.facebook.com/photo.php?fbid=196927287114381&set=o.381610878540051&type=1&theater

تحت عنوان الطليعة يقاضي قائدا ومسؤول استعلامات بالبيضاء نشرت جريدة الصباح في عدد اليوم الخميس17-1-2013 مقالا عن رفع دعوى قضائية ضد قائد المقاطعة 46 ومسؤول الشؤون العامة بعمالة البرنوصي المنصب مؤخرا وليس ضد مسؤول الاستعلامات باناسي وبه وجب التنبيه
كما تمت اقالة قائد المقاطعة 46 البارحة16-1-2013 من مهامه ويربطها كثير من المواطنين بما وقع للرفيق رياضي نور الدين من اعتداء .

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
الكتابة الإقليمية أسفي

بيــــان تضامني

... تابعت الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بآسفي في اجتماعها بتاريخ 15 يناير 2013 باهتمام و قلق شديدين ،المنحى التصاعدي لمسلسل الحصار والقمع و التضييق و الاختطاف و الاعتقال و المحاكمات الصورية و التنكيل و التعذيب ،والاعتداء على الممتلكات الشخصية للمناضلين الجمعويين ،والنقابيين و الحقوقيين و السياسيين،كرد فعل للآلة القمعية المخزنية على المطالب الاجتماعية المشروعة،(كالحق في الشغل و العودة إليه ،والحق في التجمهر السلمي و التعبير...)، في سياق المقاربة الأمنية لتغطية العجز البنيوي للنظام المخزني عن إيجاد حلول عملية عادلة و منصفة لمختلف الفئات المتضررة من جراء السياسة اللاشعبية و اللاديمقراطية التي ينتهجها، و عليه فإننا :
• نعلن عن تضامننا المبدئي و اللامشروط مع ضحايا هذا القمع الهمجي،ومن بينهم الإخوة المعتقلين بورززات "عبد المجيد بومليك"،"حسن اقرقاب"،"محمد جميلي"،"عمر أبوهو" و "عماد عبد الله".... .
• ندين عملية الاختطاف و التعذيب و التنكيل الذي طالت المناضل الطليعي" نور الدين رياضي".
• نشجب الحصار الذي تعرض له مناضلوا حزبنا في حي سباتة و على رأسهم الكاتب الوطني الرفيق "عبد الرحمان بنعمرو".
• نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين فورا ووقف المتابعات و المحاكمات الصورية في (ورزازات ،بني بو عياش،عرائش ،مراكش،ازيلال،الدار البيضاء،سيدي افني،فكيك،طنجة.......)

و ندعو جميع القوى الحية التواقة للتغيير، محليا ووطنيا، إلى رص صفوفها لمواجهة هذه الهجمة الشرسة التي تفضح زيف الشعارات الكاذبة حول دولة الحق و القانون.

آسفي في: 16/01/2012

عن الكتابة الإقليمية





الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان الجمعية المغربية لحقوق
الانسان بالبرنوصي
بالدار البيضاء الكبرى
بيان
تابعت الهيئات الحقوقية اعلاه بقلق كبير البيان الصادر عن نقابتين تابعتين للاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين بساحةمسجد طارق حول دعوة مسؤولي عمالة مقاطعات البرنوصي الى حل المكاتب والهيئات النقابية الممثلة للباعة والتجار وتعويضهم بتمثيلية هلامية من المقدمين والمخبرين.
والهيئات الحقوقية اذ تستنكر وتندد بالدعوة المذكورة تحمل الدولة المغربية تبعات ومسؤولية ما يقوم به مسؤول الشؤون العامة بعمالة مقاطعات البرنوصي فبعد جريمة اختطاف الرفيق رياضي نور الدين عضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي ورئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالبرنوصي ها هو يحاول التدخل في شؤون نقابات مستقلة مخالفا ماجاءت به مدونة الشغل وما نص عليه الدستور المغربي
وتضامنا مع النقابات المذكورة نرفق ضمنه بيانهم الموجه للراي العام=

الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين الدار البيضاء في 16-1-2013
نقابة سوق طارق
نقابة باب مسجد طارق
بيان
كما كان منتظرا عقدت الهيئات النقابية الممثلة للباعة والتجار بالبرنوصي لقاء يومه الاربعاء 16 يناير 2013 مع مسؤولي العمالة وقد تمحور النقاش حول هدنة يسمح فيها بعرض البضاعة في المدة المتبقية لعيد المولد النبوي على ان يستانف الحوار بعد ذلك.
الا ان مسؤولي العمالة وفي خرق واضح لمواد الدستور ومواد مدونة الشغل الحوا على رسالة استعطاف وولاء باسم الباعة للعامل وعلى الغاء التمثيليات النقابية وان توقع الرسالة باسم الباعة فقط
اننا اذ ندين هذا الخرق الفاضح لمواد الدستور التي تقول بتاطير الاحزاب والجمعيات والنقابات للمواطنين نطالب السلطات المحلية بفتح حوار جاد ومسؤول مع التمثيليات النقابية والتراجع عن قرارها مطالبة النقابات بحل انفسها لان ذلك من اختصاص القضاء.
عاش الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين
وعاشت المكاتب النقابية المنضوية تحت لواءه بالبرنوصي


http://www.wafapress.net/%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%86%D9%88%D8%B5%D9%8A-%D8%AA%D9%84%D8%BA%D9%8A-%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AF%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1-%D9%84/



وافتنا مصادر جد عليمة بأن عمالة البرنوصي رفضت الحوار مع التمثيليات النقابية للباعة وطالبتها بحل نفسها في خرق واضح حسب نشطاء حقوقيين لمواد الدستور . وقد توصلت وفابريس ببيان من نقابتين ممثلتين للباعة هذا نصه…….الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين الدار البيضاء في 16-1-2013
نقابة سوق طارق
نقابة باب مسجد طارق
بيان
كما كان منتظرا عقدت الهيئات النقابية الممثلة للباعة والتجار بالبرنوصي لقاء يومه الاربعاء 16 يناير 2013 مع مسؤولي العمالة وقد تمحور النقاش حول هدنة يسمح فيها بعرض البضاعة في المدة المتبقية لعيد المولد النبوي على ان يستانف الحوار بعد ذلك.
الا ان مسؤولي العمالة وفي خرق واضح لمواد الدستور ومواد مدونة الشغل الحوا على رسالة استعطاف وولاء باسم الباعة للعامل وعلى الغاء التمثيليات النقابية وان توقع الرسالة باسم الباعة فقط
اننا اذ ندين هذا الخرق الفاضح لمواد الدستور التي تقول بتاطير الاحزاب والجمعيات والنقابات للمواطنين نطالب السلطات المحلية بفتح حوار جاد ومسؤول مع التمثيليات النقابية والتراجع عن قرارها مطالبة النقابات بحل انفسها لان ذلك من اختصاص القضاء.
عاش الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين
وعاشت المكاتب النقابية المنضوية تحت لواءه بالبرنوصي
الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان الجمعية المغربية لحقوق
الانسان بالبرنوصي
بالدار البيضاء الكبرى
بيان
تابعت الهيئات الحقوقية اعلاه بقلق كبير البيان الصادر عن نقابتين تابعتين للاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين بساحةمسجد طارق حول دعوة مسؤولي عمالة مقاطعات البرنوصي الى حل المكاتب والهيئات النقابية الممثلة للباعة والتجار وتعويضهم بتمثيلية هلامية من المقدمين والمخبرين.
والهيئات الحقوقية اذ تستنكر وتندد بالدعوة المذكورة تحمل الدولة المغربية تبعات ومسؤولية ما يقوم به مسؤول الشؤون العامة بعمالة مقاطعات البرنوصي فبعد جريمة اختطاف الرفيق رياضي نور الدين عضو اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي ورئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالبرنوصي ها هو يحاول التدخل في شؤون نقابات مستقلة مخالفا ماجاءت به مدونة الشغل وما نص عليه الدستور المغربي
وتضامنا مع النقابات المذكورة نرفق ضمنه بيانهم الموجه للراي العام=
الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين الدار البيضاء في 16-1-2013
نقابة سوق طارق
نقابة باب مسجد طارق
بيان
كما كان منتظرا عقدت الهيئات النقابية الممثلة للباعة والتجار بالبرنوصي لقاء يومه الاربعاء 16 يناير 2013 مع مسؤولي العمالة وقد تمحور النقاش حول هدنة يسمح فيها بعرض البضاعة في المدة المتبقية لعيد المولد النبوي على ان يستانف الحوار بعد ذلك.
الا ان مسؤولي العمالة وفي خرق واضح لمواد الدستور ومواد مدونة الشغل الحوا على رسالة استعطاف وولاء باسم الباعة للعامل وعلى الغاء التمثيليات النقابية وان توقع الرسالة باسم الباعة فقط
اننا اذ ندين هذا الخرق الفاضح لمواد الدستور التي تقول بتاطير الاحزاب والجمعيات والنقابات للمواطنين نطالب السلطات المحلية بفتح حوار جاد ومسؤول مع التمثيليات النقابية والتراجع عن قرارها مطالبة النقابات بحل انفسها لان ذلك من اختصاص القضاء.
عاش الاتحاد الديموقراطي للتجار والحرفيين
وعاشت المكاتب النقابية المنضوية تحت لواءه بالبرنوصي


avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس يناير 17, 2013 12:36 pm

مذكرة مفتوحة حول القمع لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي إلى رئيس الحكومة المغربيةمع نسخة موجهة للاطلاع إلى وزير العدل والحريات ونسخة لوزير الداخلية
حـزب الطليعـــــة الديمقراطـــــي الاشتراكـــــي الــــكتــابــــة الــوطـــنيـــة الرباط في 16 يناير 2013 السيــــد رئيس الحكومة رئاسة الحكومة – بالرباط الديــــوان تحية وسلامـــا، الموضـــــوع: مذكرة مفتوحة حول القمع السيد رئيس الحكومة، - كما في علمكم، أو من المفروض أن يكون في علمكم، تصاعد العديد من أصناف القمع الممنهج والمرتكب من طرف رجال الأمن والقوات العمومية، إما بصفة تلقائية أو بناء على أوامر وتوجيهات رؤسائهم...- وقد أصاب هذا القمع فئات من الحركات الاجتماعية المطالبة بحقوقها المشروعة ومسؤولين ومناضلين ينتمون إلى أحزاب معارضة، وإلى نقابات مركزية، وإلى جمعيات حقوقية...- وقد اتخذ هذا القمع مظاهر متعددة منها، على وجه المثال: الضرب والجرح بالشارع أو في أماكن الاعتقال، ومنها السب والإهانة، ومنها تلفيق التهم المشينة للمناضلين الشرفاء مثل الاتجار في المخدرات أو حيازتها وتهريب السلع... وإحالتهم على القضاء من أجل إدانتهم ومعاقبتهم بها وذلك كهدف من أجل القضاء على أية مصداقية نضالية يتمتعون بها ويتمتع بها الحزب الذي ينتمون إليه...- إن أصناف القمع المذكورة وغيرها التي يعاقب عليها القانون، كانت ومازالت موضوع إحتجاجات وإدانات وشكايات من الضحايا ومن طرف المنظمات السياسية والاجتماعية والحقوقية بدون استجابة من قبل الإدارات والمؤسسات المعنية وفي مقدمتها وزارة العدل والحريات ووزاة الداخلية...- كما أن النيابة العامة، التي أوكل إليها المشرع مهمة إجراء الأبحاث والتحقيقات وتقرير المتابعات الجنائية والإحالة على القضاء قصد البت، ظلت في غالب الأحوال، غير مبالية بما ذكر، بل على العكس من ذلك، ففي غالب الأحيان تتخذ مواقف غريبة عن القانون: فبدلا من أن تتابع المعتدين تتابع الضحايا، وهكذا، وعلى وجه المثال، وبالنسبة لمناضلي ومسؤولي حزبنا:- فإن الأخ نور الدين الرياضي، رئيس الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الإنسان بالدار البيضاء وعضو اللجنة المركزية للحزب، تعرض يوم الجمعة 10 يناير 2013، عندما كان يتابع وقفة احتجاجية سلمية بحي سيدي البرنوصي بالدار البيضاء إلى الاختطاف والاعتداء عليه بالضرب المبرح بناء على توجيهات وأوامر صادرة عن مسؤول عن الشؤون العامة بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، وبمشاركة من قائد المقاطعة 46 بنفس العمالة وداخل سيارة تابعة لنفس المصلحة...- كما أن الأخ مصطفى واد، مناضل بالشبيبة الطليعية وعضو الكتابة الإقليمية بالدار البيضاء تعرض بدوره إلى الاعتداء ...- وفي مدينة ورزازات وبمناسبة وقفة سلمية، نظمها، أمام مقره، الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم السبت 12 يناير 2013، في إطار التضامن مع عمال وعاملات فنادق كرم وبلير وإقامة كرم وأركاز طوطال، المطرودين من عملهم والمعتصمين أمام مقرات عملهم يوم الجمعة 11 يناير 2013 والذين تعرضوا لهجوم شرس من القوات العمومية لفك اعتصامهم بالعنف، نقول، بمناسبة تلك الوقفة السلمية التضامنية، تعرض مسؤولو ونقابيو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لهجوم من قبل قوات الأمن نتج عنه إصابات خطيرة، كما تم اعتقال مسؤولين نقابيين الذين لفقت لهم تهم من قبل الشرطة وتمت متابعتهم وإحالتهم على ابتدائية ورزازات، والذين من بينهم الأخ عبد المجيد بومليك، الكاتب الإقليمي للحزب بورزازات وعضو اللجنة المركزية للحزب... - السيد رئيس الحكومة،- أمام عدم تحمل القضاء لمسؤوليته في حماية ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بإنصافهم عن طريق متابعة ومعاقبة المعتدين عليهم مهما كانت حيثياتهم ..- وأمام اتخاذ القضاء، في العديد من الحالات، منحنى غير سليم وذلك بمتابعة الضحايا بدل المجرمين...- فإن الأمر أصبح يتطلب علاجا سياسيا أكثر من العلاج على يد القضاء، هذا القضاء الذي لازال عاجزا عن تطبيق القانون تطبيقا صحيحا في مواجهة الجميع، وفي كل القضايا، وفي مختلف الظروف...- إن العلاج السياسي، يقتضي منكم، السيد رئيس الحكومة، طرح موضوع القمع على الحقوق والحريات، في مجلس حكومي، وعند الاقتضاء في مجلس وزاري، من أجل محاسبة ومساءلة المسؤولين المباشرين عن الأجهزة الأمنية، وعلى رأسها السيد وزير الداخلية، والمصالح القضائية، وعلى رأسها السيد وزير العدل والحريات، مع إصدار بلاغ في الموضوع إلى الرأي العام. وفي الانتظار، تقبلوا، السيد رئيس الحكومة، خالص الاحترام والتقدير. الكاتــــب العــــــام عبد الرحمن بن عمرو ملاحظة:- إنني أوجه نسخة من هذه المذكرة، قصد الاطلاع ولكل غاية مفيدة، إلى كل من:- السيد وزير العدل والحريات.- السيد وزير الداخلية

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يناير 19, 2013 3:31 am

Association Marocaine
des Droits Humains
Bureau Central
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
المكتب المركزي
منظمة غير حكومية تأسست في 24 يونيو 1979، لها صفة المنفعة العامة
عضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان - عضو الاتحاد الإفريقي لحقوق الإنسان – عضو الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان
الرباط في 17/01/
إلى السيد وزير العدل والحريات وزارة العدل والحريات – الرباط
إلى السيد وزير الداخلية - وزارة الداخلية – الرباط
2013
السيد المفتش العام للقوات المساعدة – المفتشية العامة للقوات المساعدة - الرباط

الموضوع :طلب فتح تحقيق عاجل بخصوص الإعتداء على رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي
بلغ إلى علم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مساء يوم 10 يناير 2013 خبر الإعتداء الذي تعرض له الناشط الحقوقي نور الدين رياضي رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي بالدار البيضاء ، أثناء رصده للوقفة الإحتجاجية المنظمة من طرف الباعة المتجولين والفراشة أمام مسجد طارق بحي البرنوصي ، وهو الأمر الذي استدعى تنقل وفد من المكتب المركزي ترأسته رئيسة الجمعية ، إلى منزل رئيس الفرع ، قصد الإلمام بعناصر هذا الإعتداء الشنيع ، وللتضامن مع رئيس الفرع وعائلته ومع فرع الجمعية بالبرنوصي.
ويفيد التقرير الذي قدمه رئيس الفرع للوفد صباح يوم 11 يناير 2013 ، فإن واقعة الإعتداء جرت على النحو التالي :
1- نودي على رئيس الفرع - وهو يقف لمتابعة ورصد أطوار الوقفة الإحتجاجية يوم 10 /01/2013 الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال ، والمضايقات التي تتعرض لها – من طرف قائد المقاطعة 46 المسمى خالد ، للتحدث إلى رئيس قسم الشؤون العامة بعمالة البرنوصي- سيدي مومن بالبيضاء، وبمجرد الوصول أمام المسؤول المذكور، أمر هذا الأخيرثلاثة أفراد كانوا رفقته ،إثنين منهم بزي مدني وواحد بلباس القوات المساعدة ، بالرمي برئيس الفرع في سيارة كبيرة للقوات المساعدة ، وهو ماتم فعلا، وانطلقت السيارة تجوب الأحياء القريبة لمدة من الزمن.
2- بداخل السيارة كان رئيس الفرع يتعرض للإعتداء المتمثل في الضرب المبرح في كل أنحاء جسمه ، والسب والشتم بعبارات بديئة ،وهو ماأدى إلى فقدان رئيس الفرع للوعي مما إضطر معه المعتدون لصب الماء عليه لإيقاظه والرمي به غير بعيد من المكان الذي اعتقل منه .
3- لقد كان الناشط الحقوقي نور الدين رياضي رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي لحظة اعتقاله يحمل محفظة تضم عدد من طلبات الإنخراط في الجمعية ،وستة آلاف ومائتي درهم 6200.00 درهم ، بالإضافة عدد من التقاريروشكايات المواطنين ووثائق أخرى ، وقد تم الإستيلاء على جميع محتويات المحفظة ،ولم يتم إرجاع أي شيء مماكانت تتضمنه إلى المعتدى علية .
4- لقد تقدم رئيس الفرع مباشرة بعد الإعتداء عليه، إلى طبيب بمستشفى عمومي، وبعد أن فحصه وعاين آثار الإعتداء ، وعرف بمصدر الإعتداء تبرم في البداية في مده بشهادة تحدد الحالة ، وحاول التنصل من مسؤولياته المنصوص في الأخلاقيات المنظمة لمهنة الطب ، ولكن بعد أن نبهه رئيس الفرع إلى ذلك ، سلمه الطبيب شهادة طبية تحدد مدة العجز في 20 يوما فقط.
وعليه فإن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يراسلكم السادة وزير العدل والحريات، ووزير الداخلية، و المفتش العام للقوات المساعدة ،من أجل تحملكم لمسؤولياتكم الكاملة في فتح تحقيق عاجل حول الإعتداء على رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي ، وترتيب الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة في الموضوع ،لأن ماوقع يشكل مسا صريحا بالتزامات المغرب الدولية فيما يتعلق بالإتفاقية الدولية لمناهضة اﻟﺘﻌﺬﻳﺐ وﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺿﺮوب اﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ أو اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ اﻟﻘﺎﺳﻴﺔ أواﻟﻼإﻧﺴﺎﻧﻴﺔ أو اﻟﻤﻬﻴﻨﺔ،وخرقا للإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان، وللقوانين المغربية ذات الصلة .
وفي انتظار التوصل العاجل بما يفيد ذلك تقبلوا السادة عبارات مشاعرنا الصادقة
عن المكتب المركزي
الرئيسة : خديجة رياضي
شارع الحسن الثاني زنقة أكنسوس العمارة 6 الشقة 1 ص.ب : 1740 ب.م- الرباط،
61 09 73 37 212 --- الفاكس 51 88 73 37 212
Amdh1@mtds.com Site-web www.amdh.org.m


حــزب الطليعــة الديمقراطـــي الاشتراكــي
المجلس الإقليمي الربــاط


بيــــــــــان

حزب الطليعة بالرباط يدين بشدة حملة القمع والاعتقال الجديدة و يعتبرها مناورة من الاستبداد ضد مجرى تاريخ الشعوب و حقها في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية

انعقد المجلس الإقليمي للحزب لجهة الرباط سلا زمور زعير يوم الاثنين 14/01/2013 بالمقر المركزي ، وبعد تدارسه للوضع التنظيمي والجماهيري بالفروع الحزبية والتداول في المهام المطروحة في إطار تنفيذ القرارات الحزبية وطنيا ومحليا، توقف المجلس الإقليمي عند الوضع السياسي العام الذي يتسم باستمرار نفس الاختيارات اللاشعبية واللاديمقراطية: ضرب القدرة الشرائية للمواطنين بزيادات صاروخية في الأسعار، والتراجعات في مجال حقوق الإنسان (قمع التظاهر السلمي، اعتقالات، تلفيق التهم ...)، ومزيدا من التهميش للعالم القروي والاستحواذ على الأراضي من طرف مافيا العقارات، وتنصل الأغلبية الحكومية من التزاماتها الانتخابية ( نسبة النمو، نسبة التشغيل...)
وقد استعرض المجلس الإقليمي الوضع على مستوى الجهة فسجل استمرار أحزمة البؤس والفقر وتزايد البناء العشوائي، وارتفاع نسبة الجريمة خصوصا بتمارة وسلا وتيفلت، وارتفاع أسعار الماء والكهرباء، في حين تعرف المنطقة تسويق مياه متعفنة، ، وتهديد الوضع البيئي بالأزبال المتراكمة في جل الأحياء نتيجة التدبير السيئ لهذا المرفق، واستمرار أزمة النقل الحضري، أضف إلى ذلك تردي الخدمات الصحية وحرمان العديد من المواطنين من حق العلاج المجاني رغم الدعاية الكبيرة لمخطط "رامد"، تردي خدمات التعليم العمومي ونهب التعليم الخصوصي جيوب المواطنين في غياب مراقبة الوزارة....
كما سجل المجلس تزايد حالات الطرد التعسفي للعمال والعاملات ومحاربة العمل النقابي وإغلاق العديد من المعامل والتسريح الجماعي بتواطؤ مكشوف للسلطة كما حدث في الصخيرات
أما واقع الحريات فإن مدينة الرباط تعرف أكبر حملات القمع باعتبارها تحتضن كل الأشكال الاحتجاجية والمطلبية وطنيا، فمن قمع حركات المعطلين، إلى قمع الوقفات الاحتجاجية الاجتماعية (العدل والتعليم والصحة ... )، والجنود ضحايا الأسر في تندوف،أما حركة العشرين من فبراير فقد نالت نصيب الاسد من التدخلات القمعية خلال جل المسيرات والوقفات واعتقال نشطائها ومحاكمتهم في كل من الرباط و تيفلت...
إن المجلس الإقليمي لحزب الطليعة بالرباط؛ وهو يستحضر كل هذه التطورات التي لا تختلف في وتيرة تصاعدها عما تشهده جل المناطق: البيضاء و ورززات وسيدي افني ومراكش... وما تعرض له المناضلون وعلى رأسهم مناضلو حزبنا من قمع واعتقالات، فإنه:
* يدين بشدة القمع والاعتقال الذي تعرض له الرفيق نور الدين الرياضي عضو اللجنة المركزية، والرفيق مصطفى واد عضو الكتابة الإقليمية بالبيضاء، ويحذر من المضايقات البوليسية التي تعرض له الكاتب العام للحزب الأخ عبد الرحمان بنعمرو إثر مشاركته بالوقفة الاحتجاجية التي نظمتها تنسيقية حركة 20 فبراير بالبيضاء،
* يندد بالاعتقال التحكمي الذي طال رفيقنا عبد المجيد بومليك بورززات الى جانب رفاقه في المكتب النقابي للنقابة الوطنية للتعليم(كدش) و الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، ويشجب الإنزال الأمني الذي تعرفه المنطقة لكسر شوكة النضال العمالي وعموم الساكنة.
* يعلن تضامنه المطلق مع جميع المعتقلين وعلى رأسهم معتقلي حزبنا ويطالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين وإلغاء المتابعات المفبركة ضدهم وخصوصا الناشط العشريني إدريس بوطارادة بالرباط،
* يعلن تضامنه مع نضالات العمال والمعطلين وعموم الجماهير الكادحة دفاعا عن حقوقها المشروعة في حرية العمل النقابي والحق في الشغل والسكن والصحة والعيش الكريم،
*يدعو جميع القوى الديمقراطية والسياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية لتوحيد النضالات لمواجهة كل أشكال الاستبداد السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يناور ضد مجرى تاريخ الشعوب و حقها في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية.

المجلس الإقليمي بالرباط
14/01/2013

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
الكتابة الإقليمية أسفي

بيــــان تضامني

... تابعت الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بآسفي في اجتماعها بتاريخ 15 يناير 2013 باهتمام و قلق شديدين ،المنحى التصاعدي لمسلسل الحصار والقمع و التضييق و الاختطاف و الاعتقال و المحاكمات الصورية و التنكيل و التعذيب ،والاعتداء على الممتلكات الشخصية للمناضلين الجمعويين ،والنقابيين و الحقوقيين و السياسيين،كرد فعل للآلة القمعية المخزنية على المطالب الاجتماعية المشروعة،(كالحق في الشغل و العودة إليه ،والحق في التجمهر السلمي و التعبير...)، في سياق المقاربة الأمنية لتغطية العجز البنيوي للنظام المخزني عن إيجاد حلول عملية عادلة و منصفة لمختلف الفئات المتضررة من جراء السياسة اللاشعبية و اللاديمقراطية التي ينتهجها، و عليه فإننا :
• نعلن عن تضامننا المبدئي و اللامشروط مع ضحايا هذا القمع الهمجي،ومن بينهم الإخوة المعتقلين بورززات "عبد المجيد بومليك"،"حسن اقرقاب"،"محمد جميلي"،"عمر أبوهو" و "عماد عبد الله".... .
• ندين عملية الاختطاف و التعذيب و التنكيل الذي طالت المناضل الطليعي" نور الدين رياضي".
• نشجب الحصار الذي تعرض له مناضلوا حزبنا في حي سباتة و على رأسهم الكاتب الوطني الرفيق "عبد الرحمان بنعمرو".
• نطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين فورا ووقف المتابعات و المحاكمات الصورية في (ورزازات ،بني بو عياش،عرائش ،مراكش،ازيلال،الدار البيضاء،سيدي افني،فكيك،طنجة.......)

و ندعو جميع القوى الحية التواقة للتغيير، محليا ووطنيا، إلى رص صفوفها لمواجهة هذه الهجمة الشرسة التي تفضح زيف الشعارات الكاذبة حول دولة الحق و القانون.

آسفي في: 16/01/2012

عن الكتابة الإقليمية
حزب الطليعة يطالب بتحقيقات في تعنيف الاحتجاجات الاجتماعية السلميّة
هسبريس من الرّباط
الجمعة 18 يناير 2013 - 20:30

انتقدت الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، في بيان صدر عقب اجتماع لها السبت، ما قالت إنّها "حملة قمعية شرسة تُشنّ على الاحتجاجات السلمية المطلبية للعديد من فئات المجتمع المغربي والمرتبطة بقضايا التشغيل والسكن والتطبيب والارتفاع الصاروخي للأسعار..".

وقالت وثيقة "الطليعة"، التي توصلت بها هسبريس، إنّ التحركات المنتقدة تقترن بـ "الاعتداء على الأمان الشخصي للمناضلين والمناضلات، والاختطاف، والاعتقال، والمحاكمات الصورية، وأحيانا بإلصاق تهم مفبركة كالاتجار في المخدرات والتهريب.." وفق تعبير بيان نفس التنظيم الذي زاد: "هي حملة لم يسلم منها المواطنونفي العديد من مناطق المغرب..".

وطالب حزب الطليعة بـ "وضع حد لهذه الهجمة القمعية"، كما دعت إلى "اللجوء للحوار والإنصات للمحتجين، والتعامل مع مطالبهم بالحكمة والجدية والمسؤولية المطلوبة"، زيادة على المطالبة بـ "إطلاق سراح كافة المعتقلين، فورا، ووقف المتابعات والمحاكمات"، وكذا "خلق أجواء الثقة، والبحث عن حلول جدية للإشكالات الاجتماعية تفاديا لكل ما لا تحمد عقباه".

"الطليعة" قالت إنّ الضرورة حاليا تقترن بـ "فتح تحقيقات نزيهة حول ما حصل، وما يحصل، من تعاط قمعي مع الاحتجاجات السلمية والمطالب الاجتماعية، ومتابعة المسوولين على هذه الخروقات"، في حين اختتمت بيانها بـ "تحذير من خطورة الاعتماد على المقاربات الأمنية والانتقامية في التعامل مع القضايا العادلة والمشروعة..".


http://s1.hespress.com/cache/thumbnail/article_medium/sidiyoussefbenali_477010574.jpg
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد يناير 20, 2013 2:35 am

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
الكتابة الإقليمية
مكناس
بــــيـــــان
عقدت الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بمكناس اليوم السبت 19 يناير 2013 اجتماعا طارئا خصصته لتدارس الحملات القمعية الممنهجة ضد الحركات الاحتجاجية السلمية ، باعتماد أساليب تذكرنا بسنوات الرصاص ، و بعد الوقوف على شريط أحداث القمع و الخلفيات الحقيقية لهذه الموجة الجديدة من الهجوم على الحريات و الحقوق و الانتهاك السافر لحقوق الإنسان و التي تبين من خلالها الاستهداف المباشر لحزبنا عبر اختطاف و تعذيب و اعتقال مناضليه و التضييق عليهم ( اختطاف الرفيق نورالدين الرياضي و التنكيل به ـ الاعتداء على الرفيق مصطفى واد ـ اعتقال و متابعة الرفيق عبد المجيد بومليك عضو اللجنة المركزية للحزب و الكاتب الإقليمي للحزب بورزازات ..... ) فإن الكتابة الإقليمية :
1 ـ تحيي صمود مناضلينا في وجه الآلة القمعية المخزنية وتعلن اعتزازها بنضالات الشعب المغربي من أجل التحرر و الديمقراطية و العيش الكريم ، و ضد الاستغلال الطبقي تحت الرعاية المخزنية .
2 ـ تؤكد تضامنها المبدئي و الدائم مع كل ضحايا القمع المخزني على امتداد خريطة الوطن و في مقدمتهم مناضلي حزبنا.
3 ـ تدين القمع الذي تتعرض له النضالات السلمية لجماهير شعبنا و تطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين و وقف المتابعات في حق المناضلين و بإيقاف هذه الحملة القمعية المسعورة ومتابعة كل المسؤولين عنها .
4 ـ تثمن كل المواقف و القرارات الصادرة عن الأجهزة الوطنية للحزب في هذا الشأن و تؤكد استعداد المناضلات و المناضلين بالإقليم للانخراط في كل الأشكال النضالية لمواجهة الهجوم القمعي المخزني .

الكتابة الإقليمية
مكناس في : 19 / 01 / 2013
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين يناير 21, 2013 6:10 am


بـــيــــان


إن مكتب فرع ميدلت لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي المجتمع بتاريخ 20 يناير 2013 وبعد تدارسه للقضايا التنظيمية والسياسية وقف على حملة القمع الشرسة التي تشنها الأجهزة القمعية للدولة على مناضلي الحزب والمحاكمات الصورية التي تستهدفهم لثنيهم عن النضال في طليعة الجماهير الشعبية وعموم الشعب الكادح ،في العديد من المدن المغربية خاصة الدار البيضاء والعرائش و وارزازات حيث تعرض كل من الرفيق نور الدين الرياضي عضو اللجنة المركزية للحزب للاختطاف والتعذيب ،وعضو المكتب الوطني للشبيبة الطليعية مصطفى واد للاعتداء ،كما لم تسلم الوقفة الاحتجاجية لحركة عشرين فبراير المنظمة بسباتة الأحد 13 يناير 2013 و التي شارك فيها الكاتب الوطني للحزب الرفيق عبد الرحمان بن عمرو من الحصار و ألاستفزاز، وفي الوقت الذي مازال فيه مناضلو حركة 20 فبراير داخل السجون، شنت أجهزة القمع حملة اعتقالات في صفوف المناضليين الحقوقيين والنقابيين والجمعويين وعلى رأسهم عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق عبد المجيد بومليك ورفاقه في الاتحاد المحلي لل "ك .د .ش" ومناضلين من العرائش ،و استدعاء عضو فرع ميدلت للجمعية المغربية لحقوق الانسان و عضو حركة عشرين فبراير الرفيق باعسو لحسن للمثول أمام المحكمة على خلفية توزيع نداء مقاطعة الانتخابات التشريعية الاخيرة من قبل مكونات المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير، الشيء الذي يكشف زيف شعارات الطبقة الحاكمة حول الديمقراطية وحقوق الإنسان ، كما وقف على وضع التهميش والإقصاء الذي يعيشه الإقليم والناتج عن اختياراتها الطبقية الرجعية اللاديمقراطية و اللاشعبية ،مثله في ذلك مثل العديد من أقاليم المغرب ،حيث ضلوع لوبيات الفساد السياسي والاقتصادي في نهب الثروات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة،مقابل البؤس والحرمان للجماهير الشعبية التي تكتوي بنار غلاء المعيشة وغياب الشغل القار والاستغلال وصعوبة الاستفادة من العلاج و ضرب مجانيته ، مع الاعتماد على الزبونية و الولاءات في توزيع المهام ، وغياب الشروط الضرورية للتحصيل بالنسبة للأبناء داخل المؤسسات التعليمية و حرمان فئات عريضة من أبناء الاقليم من المنح الدراسية ، والفساد المستشري في المجالس الجماعية،وضعف أداء السلطات الإقليمية وانفرادها في تدبير ما يسمى "بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية" التي فتحت بابا جديدا لتبذير المال العام في غياب استراتيجية واضحة للتنمية.
و بعد وقوفه على القمع الذي طال مناضلي الحزب و الإطارات الجماهيرية الديمقراطية التقدمية وعلى الفساد المستشري سواء في المرافق العمومية أو المجالس الجماعية في الإقليم والتي لا هم للمافيا المتحكمة فيها سوى مراكمة الثروة من خلال التحايل على القوانين على علاتها،سواء تعلق الأمر بتدبير الشأن المحلي، أو قانون التعمير، أو الصفقات،أو فصول صرف الميزانية،أو الطريقة التي تدبر بها السلطات الإقليمية ما يسمى "بمشاريع التنمية البشرية" بدءً باختيار نوعية "المشاريع" ومواصفاتها وانتهاء بطريقة تتبعها، بالإضافة إلى ما تعرفه أراضي الجموع والأراضي السلالية من ترام ، فإن مكتب الفرع:

وطنيا:

- يثمن المواقف الصادرة عن الأجهزة الحزبية،ويجدد دعوة الحزب إلى تأسيس جبهة وطنية للنضال من أجل الديمقراطية الشاملة.
- يدين القمع الوحشي الذي تتعرض له الحركات الاحتجاجية السلمية والاختطاف والتعذيب والاعتقال و المتابعات والمحاكمات الصورية التي طالت مناضلي الحزب،والمناضلين النقابيين والحقوقيين والجمعويين ونشطاء حركة 20 فبراير،ويطالب بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين وإسقاط كل المتابعات القضائية في حقهم .
- يتضامن مع ضحايا القمع الأهوج الذي تنفذه الأجهزة القمعية ،والذي أسقط القناع عن الشعارات الزائفة حول الديمقراطية وحقوق الإنسان ،الهادفة إلى تأبيد الاستبداد والفساد.

محليا:

• يستغرب الصمت المريب للجهات المختصة في ما تعرفه المجالس الجماعية من فساد،والاقتصار على تقديم حالات معزولة للقضاء.
• يستنكر الحلول الترقيعية ، والمقاربة الإحسانية المعتمدة في التعاطي مع الفقر المدقع والإقصاء و التهميش والحرمان من أبسط الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، و مع بعض الأمراض الخطيرة " داء فقدان المناعة المكتسبة " التي بدأت تظهر أعراضها في مناطق من الإقليم ،وذلك بالاقتصار على ما يسمى "بالقوافل الطبية " خدمة لأجندات انتخابية بمناطق معينة بالإضافة الى ما يسجل من نقص مهول في المعدات و الموارد البشرية الذي تعرفه المراكز الصحية .
• يندد بما تتعرض له أراضي الجموع و الأراضي السلالية من ترام و انعكاسات ذلك على ذوي الحقوق أمام عدم نجاعة القانون المنظم .
• يشجب التعامل الاقصائي الذي حرم فئة عريضة من بنات و أبناء الاقليم من المنحة الدراسية والجامعية .

أمام هذا الوضع القاتم فإن الفرع المحلي لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بميدلت يطالب ب :

- محاسبة المسؤولين على نهب المال العام في المجالس الجماعية و الإقليمية مع إيفاد لجنة افتحاص للوقوف على ما تم إنجازه في إطار ما يسمى "بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية" .
- توفير البنيات التحتية و الخدمات الاجتماعية في قرى و مداشر و حواضر الاقليم.
- توفير الأمن و الأمان للمواطنين بعد تصاعد عمليات السرقة التي طالت الممتلكات الخاصة و العامة .
- صيانة الثروة الغابوية و الموارد الطبيعية و حمايتها من نهب مافيا الغابة و مافيا المعادن .
- تمتيع الجماهير الشعبية بحقها في الشغل و العلاج و السكن اللائق خاصة بعد انتعاش مافيا العقار .

يؤكد مواصلته النضال في طليعة الجماهير الشعبية من أجل التحرير و الديمقراطية و الاشتراكية .

عن مكتب الفرع


رسالةمن بنعمرو الى رئيس الحكومة بنكيران حول قمع مناضلي بورزازات، نشرة في جريدة المساء العدد 1966 بتاريخ 19 و 20 يناير 2013

Parti de L' Avant-garde
Démocratique Socialiste
Secrétariat National
Rabat le 12/01/2013

COMMUNIQUE

Le PADS met en garde l’Etat marocain sur les dangers de l’approche sécuritaire et vindicative à l’encontre des revendications sociales légitimes des populations.

Lors de sa réunion ordinaire, le secrétariat national du Parti de l’Avant-garde Démocratique Socialiste (PADS) s’est arrêté sur la campagne de répression féroce de l’Etat makhzénien à l’encontre de manifestations pacifiques concernant de nombreuses catégories de la société marocaine avec leurs revendications sociales (emploi, logement, santé, flambée des prix). Cette répression a touché la sécurité personnelle du militants et militantes, leur enlèvement, incarcération, fabrication de procès, fausses accusations, etc…

Cette campagne de répression qui n’a épargné ni les citoyens et citoyennes ni les militants et militantes de partis de gauche, de syndicats et de droits de l’homme, est généralisée quotidiennement à toutes les régions du Maroc : (Marrakech, Ouarzazate, Sidi Ifni, Figuig, Al Hoceïma, Béni Bouayach, Tanger, Larache, Ksar El Kébir, Azilal, Casablanca, Rabat…)

Les militants du PADS ont eu une large part dans cette campagne répressive :

-Le camarade Nourredine RIADI, Président du réseau régional de solidarité et droit de l’homme à Casablanca et membre du Comité Central du PADS, à l’issue d’un sit-in pacifique organisé au quartier El Barnoussi a été enlevé et subi tous les abus à l’intérieur de la voiture de police, et a été jeté au bord de la route, après, dans un piteux état et ceci, en guise de représailles à l’encontre de ses positions et luttes aux côtés des causes justes des populations de la région.

-Le camarade Mustapha OUAD, militant de la Jeunesse du Parti, et membre du Secrétariat Provincial de Casablanca subi également les mêmes abus de la part de la Police.

-A Ouarzazate, le Vendredi 11 Janvier 2013, les forces de répressions ont dispersé par la violence un sit-in organisé par les ouvriers expulsés de leur travail. Le soir du même jour, les mêmes forces répressives ont attaqué une manifestation pacifique de solidarité organisée par l’Union Locale de la Confédération Démocratique du Travail devant son siège. Cette attaque violente a engendré beaucoup de blessés dans les rangs des militants et militantes, l’arrestation des responsables syndicaux et militants, parmi eux le secrétaire provincial du PADS et membre de Comité Central, le camarade Abdemajid BOUMLIK et quatre autre militants politiques, syndicaux et diplômés-chômeurs. Ce qui a provoqué un état de congestion dans la ville.

A cet effet, le Secrétariat national du Parti de l’Avant-garde Démocratique Socialiste (PADS) demande :

1- La cessation de cette campagne de répression et appelle à résoudre les problèmes par le dialogue, et traiter les revendications populaires par la sagesse, le sérieux et la responsabilité nécessaires.

2- Le relâchement immédiat de tous les détenus, l’arrêt des poursuites, créer un climat de dialogue, de confiance et la recherche sérieuse des solutions aux problèmes sociaux.

3- L’ouverture d’enquêtes impartiales sur l’emploi systématique de la force et la répression et la poursuite des responsables.

4- Et met en garde l’Etat marocain et son appareil répressif sur leur approche sécuritaire et vindicative à l’encontre de toutes les manifestations pacifiques pour des revendications sociales.

Le Secrétariat National
PADS
Rabat le 12/1/2013



[/size]
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين يناير 21, 2013 6:16 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين يناير 21, 2013 3:48 pm

الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
لإقليم قلعة السراغنة
تستنكر التضييق على مناضلي و مناضلات حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
إن الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بقلعة السراغنة ،وهي تتبع باهتمام بالغ ما يقوم به النظام المخزني من اعتقالات و اختطافات و متابعات للمناضلين الطليعيين على المستوى الوطني ، ففي الدار البيضاء تم اختطاف الأخ نور الدين الرياضي عضو اللجنة المركزية للحزب من طرف أجهزة القمع ،لما كان يتابع وقفة احتجاجية بحي البرنوصي بالدار البيضاء ، و الاعتداء على الأخ مصطفى واد عضو الكتابة الإقليمية للحزب . وفي ورززات تم اعتقال الآخ بومليك عضو اللجنة المركزية و الكاتب الإقليمي للحزب بورزازات ، لأنه تضامن مع العمال و العاملات ، ضحايا الطرد التعسفي ، وفي القنيطرة يتم التحقيق مع الأخ ازنيدر الكاتب الإقليمي لحزب على خلفية بيان المؤتمر الإقليمي الأخير، و في قلعة السراغنة تم تحريك دعوة قضائية ضد الأخ صافي الدين البدالي عضو اللجنة المركزية و الكاتب الإقليمي ، في شأن مقر الحزب. و أمام هذا الوضع فإن الكتابة الإقليمية :
1 ـ تدين و بشدة كل الاعتقالات و الاختطافات والمضايقات و المحاكمات المفبركة التي تطال المناضلين الطليعيين و كل مناضلي قوى اليسار في هذا الوطن ،معتبرة أن هذه الممارسات التي دشنها النظام المخزني منذ سنتين في حق مناضلي و مناضلات حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي إنما هي رد فعل على مواقف الحزب الرافضة للتزوير و مصادرة حق الشعب المغربي في تقرير مصيره السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي .
2 ـ تحمل حكومة بنكيران مسؤولية التراجع الخطير على مستوى الحريات و حقوق الإنسان .
3 ـ تعلن تضامنها مع كافة المناضلين و المناضلات في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و في تجمع اليسار الديمقراطي ،ضحايا القمع و الاختطاف و التضييق الذي تمارسه الأجهزة القمعية على الصعيد الوطني ، كما تعلن للرأي العام الوطني بان شعار الديمقراطية و حقوق الإنسان الذي يردده النظام المخزني و أتباعه إنما هو درب من دروب التضليل ليس إلا.
3 ـ تدعو كافة المناضلين والمناضلات في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي و في تجمع اليسار الديمقراطي ، و كل الهيئات النقابية و الجمعوية التقدمية و كل الديمقراطيين والشرفاء إلى التصدي للمخطط المخزني الذي يسعى إلى تكريس واقع الاستبداد و القهر و القمع و الفقر و التخلف في هذه الوطن .
الكتابة الإقليمية
القلعة في 20 يناير 2013



حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي
(تحرير – ديمقراطية – اشتراكية)
الكتابة الإقليمية بطنجة

بيـــان للرأي العام

الكتابة الإقليمية للحزب تندد باستمرار الحملة القمعية الممنهجة ضد مناضليه و مناضلاته بالعرائش و ترهيب ساكنة دوار الشليحات و تؤكد استمرارها في النضال و التضامن مع الفلاحين و عموم المواطنين و تدعو مناضلي و مناضلات الحزب و القوى الحية المناضلة للتعبئة الشاملة من أجل التصدي للهجمة المخزنية

عقدت الكتابة الإقليمية للحزب اجتماعا طارئا بطنجة لتدارس الوضع السياسي و الإجتماعي و الحقوقي الراهن بالمنطقة على ضوء تصاعد الحملة المخزنية القمعية الأخيرة على الحركات الإحتجاجية و في مقدمتها حركة 20 فبراير و الفلاحين عموما و على مناضلي حزبنا و شبيبته خاصة في مجموعة من الأقاليم ( الدارالبيضاء, وارزازات, القنيطرة, العرائش, الزوادة) و أصدرت البيان التالي:
- تدين اعتقال المناضل الطليعي مصطفى القنبوعي من داخل قيادة العوامرة وذلك أتناء وضعه للملف القانوني لتعاونية الشليحات و السحيسحات بصفته رئيسا لها من قبل عناصر تابعة للدرك الملكي و اقتياده لمقر قيادة الدرك بالعرائش قبل عرضه على النيابة العامة التي قررت متابعته في حالة اعتقال بتهم انتقامية.
- تستنكر بشدة المحاكمة الصورية للمناضل الطليعي محمد الصديقي المعروف بعكاد بالمحكمة الابتدائية بالعرائش بتهم ملفقة و واهية لتنيه على مواصلة فضح الفساد المستشري بمدينة العرائش و قد تقرر تأجيل محاكمته إلى يوم 07 فبراير المقبل.

و الكتابة الإقليمية إذ تستحضر باعتزاز كبير التضحيات الجسام التي يقدمها مناضلو و مناضلات الحزب و مناضلي الصف الديمقراطي التقدمي في الدفاع عن المصالح العليا للوطن و المواطنين و حقهم في الحرية و الكرامة و المساواة على امتداد التراب الوطني تؤكد:
- استمرارها في النضال من أجل إقرار دولة الحق و القانون و استقلال القضاء و الدفاع عن الفلاحين و عموم المواطنين في مطالبهم العادلة و المشروعة.
- تنديدها بالحملة المخزنية الشرسة ضد مناضلي الحزب و في مقدمتهم نور الدين رياضي عضو اللجنة المركزية الذي تعرض لاعتداء شنيع بالدارالبيضاء برفقة مصطفى واد عضو الكتابة الإقليمية بالدارالبيضاء و عبد المجيد بومليك الكاتب الإقليمي للحزب و عضو لجنته المركزية و رفاقه النقابيين المعتقلين بوارزازات و الرفيق صافي الدين البودالي الكاتب الإقليمي للحزب بقلعة السراغنة و عضو لجنته المركزية.
- استنكارها الشديد للإستنطاق الذي تعرض له الكاتب الإقليمي للحزب بالقنيطرة من قبل الشرطة القضائية بسبب فضح الحزب للفساد المستشري بالمدينة.
- تضامنها المطلق مع المناضلين مصطفى القنبوعي المتابع في حالة اعتقال و محمد الصديقي المتابع في حالة سراح و اعتبارها المحاكمتين فصل آخر من فصول الحملة المخزنية الإنتقامية و التي لن تزيد المناضلين و المناضلات إلا صمودا و تباتا على المبادئ.
- تعتبر مايقع من ترهيب لساكنة دوار الشليحات هجوما خطيرا على الحريات العامة و مقدمة للعودة بالبلاد لسنوات الجمر و الرصاص.
- دعوتها لمناضلي و مناضلات الحزب بالإقليم و قوى الصف الديمقراطي المناضلة للتعبئة الشاملة من أجل التصدي للهجمة المخزنية على الحقوق و الحريات.

عن الكتابة الإقليمية
طنجة في 20 يناير 2013

PADS Rabat حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي الرباط
Parti de L' Avant-garde
Démocratique Socialiste
Secrétariat National
Rabat le 12/01/2013

COMMUNIQUE

Le PADS met en garde l’Etat marocain sur les dangers de l’approche sécuritaire et vindicative à l’encontre des revendications sociales légitimes des populations.

Lors de sa réunion ordinaire, le secrétariat national du Parti de l’Avant-garde Démocratique Socialiste (PADS) s’est arrêté sur la campagne de répression féroce de l’Etat makhzénien à l’encontre de manifestations pacifiques concernant de nombreuses catégories de la société marocaine avec leurs revendications sociales (emploi, logement, santé, flambée des prix). Cette répression a touché la sécurité personnelle du militants et militantes, leur enlèvement, incarcération, fabrication de procès, fausses accusations, etc…

Cette campagne de répression qui n’a épargné ni les citoyens et citoyennes ni les militants et militantes de partis de gauche, de syndicats et de droits de l’homme, est généralisée quotidiennement à toutes les régions du Maroc : (Marrakech, Ouarzazate, Sidi Ifni, Figuig, Al Hoceïma, Béni Bouayach, Tanger, Larache, Ksar El Kébir, Azilal, Casablanca, Rabat…)

Les militants du PADS ont eu une large part dans cette campagne répressive :

-Le camarade Nourredine RIADI, Président du réseau régional de solidarité et droit de l’homme à Casablanca et membre du Comité Central du PADS, à l’issue d’un sit-in pacifique organisé au quartier El Barnoussi a été enlevé et subi tous les abus à l’intérieur de la voiture de police, et a été jeté au bord de la route, après, dans un piteux état et ceci, en guise de représailles à l’encontre de ses positions et luttes aux côtés des causes justes des populations de la région.

-Le camarade Mustapha OUAD, militant de la Jeunesse du Parti, et membre du Secrétariat Provincial de Casablanca subi également les mêmes abus de la part de la Police.

-A Ouarzazate, le Vendredi 11 Janvier 2013, les forces de répressions ont dispersé par la violence un sit-in organisé par les ouvriers expulsés de leur travail. Le soir du même jour, les mêmes forces répressives ont attaqué une manifestation pacifique de solidarité organisée par l’Union Locale de la Confédération Démocratique du Travail devant son siège. Cette attaque violente a engendré beaucoup de blessés dans les rangs des militants et militantes, l’arrestation des responsables syndicaux et militants, parmi eux le secrétaire provincial du PADS et membre de Comité Central, le camarade Abdemajid BOUMLIK et quatre autre militants politiques, syndicaux et diplômés-chômeurs. Ce qui a provoqué un état de congestion dans la ville.

A cet effet, le Secrétariat national du Parti de l’Avant-garde Démocratique Socialiste (PADS) demande :

1- La cessation de cette campagne de répression et appelle à résoudre les problèmes par le dialogue, et traiter les revendications populaires par la sagesse, le sérieux et la responsabilité nécessaires.

2- Le relâchement immédiat de tous les détenus, l’arrêt des poursuites, créer un climat de dialogue, de confiance et la recherche sérieuse des solutions aux problèmes sociaux.

3- L’ouverture d’enquêtes impartiales sur l’emploi systématique de la force et la répression et la poursuite des responsables.

4- Et met en garde l’Etat marocain et son appareil répressif sur leur approche sécuritaire et vindicative à l’encontre de toutes les manifestations pacifiques pour des revendications sociales.

Le Secrétariat National
PADS
Rabat le 12/1/2013
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء يناير 22, 2013 1:59 am


Association Marocaine
des Droits Humains
Bureau Central
الجمعية المغربية
لحقوق الإنسان
المكتب المركزي
بلاغ حول أشغال المكتب المركزي ليوم 18 يناير 2013
عقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان اجتماعه الدوري العادي يوم الجمعة 18 يناير 2013، وبعد إنهاء جدول أعماله، قرر تبليغ الرأي العام ما يلي:
1. تداول المكتب المركزي حول الحملة القمعية التصعيدية ضد المناضلين النقابيين والحقوقيين بورزازات، معبرا عن تضامنه مع ضحاياها ومطالبا بإطلاق سراح المعتقلين في إطارها، وقرر إصداربيان خاص بهذا الشأن.
2. وتداول بشأن الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت مجددا في مدينة سيدي إفني نتيجة تسييد المقاربة الأمنية من طرف السلطة للمشاكل الكثيرة التي تعرفها المدينة وسيادة الإفلات من العقاب للمتورطين في انتهاك الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للسكان وفي الاعتداءات المتواصلة للقوات العمومية ضد المواطنين والمواطنات منذ 2008.
3. وتطرق المكتب المركزي، بغضب كبير، لما تعرض له رئيس فرع الجمعية بالبرنوصي، المناضل نور الدين الرياضي ــ والذي راسل في موضوعه وزراء العدل والداخلية ومسؤولين آخرين ــ من اعتقال واعتداء جسدي وإهانة وسوء المعاملة من طرف مسؤولين في أجهزة الدولة، مستنكرا هذا الانتهاك الخطير للإعلان العالمي حول حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، والخرق السافر لكل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، والقانون المحلي الذي يجرم الاختطاف والاعتقال التعسفي والتعذيب وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان...وقرر مؤازرته أمام القضاء.
4. وبخصوص الحملة القمعية المتواصلة ضد مناضلي حركة 20 فبراير، استنكر المكتب المركزي بشدة قرار محكمة الاستئناف الذي أكد الحكم بالسجن النافذ ضد معتقلي الحركة بالبرنوصي، وما تعرض له نشطاء الحركة بالدار البيضاء خلال الوقفة التي نظموها في 13 يناير، وهو اليوم الذي عرفت فيه جل المدن المغربية إنزالا قويا للقوات العمومية، وووجهت فيه كل محاولات الاحتجاج بالعنف الشديد في خرق سافر للحق في الاحتجاج السلمي والحق في التعبير.
5. وفي موضوع معتقلي أحداث اكديم إزيك، وبعد تحديد تاريخ محاكمتهم للمرة الثالثة في فاتح فبراير بعد أن تأجلت المحاكمة قبل انعقادها في المرتين الأوليين، يجدد المكتب المركزي تضامنه مع هؤلاء المعتقلين وعائلاتهم، بعد أكثر من سنتين من السجن التي تجاوزت بكثير ما يسمح به القانون كمدة للاعتقال الاحتياطي، مطالبا بإطلاق سراحهم ومتابعتهم في حالة سراح إذا كان هناك ما يتابعون به وإحالتهم على محكمة مدنية.
6. وتوقف المكتب المركزي عند ما يتعرض له المدافعون عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيون في عدد من الدول الخليجية ومن ضمنهم من سبق وطالبت الجمعية بإطلاق سراحهم وكذلك على العجمي الذي اعتقل بقطر في نونبر 2011 وتم اتهامه ب"محاولة قلب نظام الحكم " والذي حوكم بالسجن المؤبد بينما هو معتقل بسبب التعبير عن آرائه حول الوضع السياسي لبلاده وانتقاده بشكل سلمي للسياسة المتبعة من طرف حكامها.
7. وتابع المكتب المركزي عددا من الملفات الحقوقية المطلبية منها والمتعلقة بالانتهاكات الممارسة ضد حقوق الإنسان من ضمنها :
• المعركة النقابية للمتصرفين في إطار الاتحاد الوطني للمتصرفين بالمغرب المطالبين بحقهم المشروع في الحوار مع الحكومة.
• الاعتداء على الطلبة في عدد من المدن من ضمنها بني ملال ووجدة واقتحام القوات العمومية مرة أخرى للحي الجامعي بالقنيطرة، وللحي الجامعي فاس سايس واعتقال عدد من الطلبة المعتصمين داخله.
• الاعتداءات المتتالية على العمال والعاملات في ورزازات.
• المحاكمات الجارية ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والمناضلين النقابيين والمشاركين في الاحتجاجات السلمية في عدد من المدن ...
• مطلب المتقاعدين بمؤسسات هولندية بمراجعة قرار هولندا بتخفيض قيمة تقاعدهم إثر استقرارهم خارج هولندا، وما يشكله ذلك من تمييز بينهم وبين زملائهم المستقرين في هولندا.
• إعلان رئيس الحكومة عما يهدد صناديق التقاعد من إفلاس ومحاولة تحميل الأجراء مسؤولية إنقاذها.
• قضية الخادمة التي حاولت الانتحار بالدار البيضاء، وما جاء في تصريحها الصادم حول معاناة طفلة تعرضت للاغتصاب وللفظ عائلتها لها بسببه.
• الأوضاع القاسية لسكان قرية أنفكو والمناطق المجاورة لها والتي تتكرر فيها المآسي التي تعيشها الساكنة مع حلول كل موسم شتاء.
• الإضرابات عن الطعام التي يخوضها معتقلو مايسمى بالسلفية الجهادية بالسجون والتي تستدعي تدخل المسؤولين لفتح الحوار مع المضربين والنظر بجدية في مطالبهم.
• تبرئة برلماني سبقت إدانته ابتدائيا بتهمة الإغتصاب ا(نتج عنه حمل)، بناء على تحليل الحمض النووي بمختبر الدرك الملكي بالرباط، وهو مايستدعي فتح تحقيق في ملابسات هذه القضية.
8. وتداول المكتب المركزي بشأن التدخل العسكري لفرنسا في مالي، مستنكرا استمرار العقلية الاستعمارية لدى هذا البلد اتجاه مستعمراتها السابقة، واللجوء للقوة تحت ذريعة محاربة الإرهاب الذي ساهمت السياسات الفرنسية في المنطقة في خلق الظروف المناسبة لانتشاره وتزايد قوته، مستنكرا القرار الانفرادي بتمكين الجيش الفرنسي من استعمال الأجواء المغربية للتدخل العسكري في مالي والذي لم تتم فيه أية استشارة للشعب المغربي.
9. وبخصوص القضايا الداخلية، تداول المكتب المركزي حول:
- النجاح المتميز لجامعة ماراغا الخاصة بالتثقيف الحقوقي وسط الأساتذة الباحثين المنظمة لفائدة 100 أستاذ وأستاذة من 9 إلى 13 يناير 2013، وأكد المكتب المركزي على ضرورة إنجاح الجامعات ال 13 المقررة تنظيمها خلال 2013 في مختلف الجامعات المغربية بنفس المستوى.
- مواصلة الإعداد للمؤتمر الوطني العاشر للجمعية بوضع دورية خاصة بانتداب المؤتمرين وبرمجة باقي المحطات المقررة قبل المؤتمر والمهام المترتبة عنها، وفي مقدمتها الندوات الجهوية والندوة الوطنية لنقاش الوثيقة التحضيرية للمؤتمر.
- تنفيذ المهام الصادرة عن اجتماع اللجنة الإدارية من ضمنها برمجة مختلف الأنشطة التنظيمية والنضالية العادية للجمعية وفي مقدمتها الملتقى الوطني للشباب والملتقى الوطني لحقوق المرأة.
- متابعة التحضير لجامعتي "الأمل" الخاصتين بتكوين الطلبة والطالبات في مجال حقوق الإنسان بكل من طنجة وأكادير في نهاية هذا الشهر، وجامعتي "برومتيوس" الخاصتين بتكوين التلاميذ والتلميذات المقررة في نفس الفترة بكل من وجدة والخميسات.
المكتب المركزي
الجمعة 18 يناير 2013
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت ديسمبر 14, 2013 1:53 am

https://www.facebook.com/photo.php?v=737864689575429&comment_id=7961475¬if_t=like



قامت الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالبرنوصي بزيارة مواساة وتضامن مع العديد من اصحاب المحلات المتضررة وخاصة المقاهي .
ولايجد المرء بدا من استنكار هذه الافعال غير المسؤولة التي اتت على ملايين الدراهم وخفضت مناصب الشغل.
ويبقى السؤال الحائر لماذا لم تفتح السلطة تحقيقا في من سمح بهذه التجاوزات ومن رخص لها .
انه السؤال الذي لم تشا الادارة الجواب عليه لانه سيفضح الفساد والمفسدين والمرتشين وكما قال احد المواطنين ساخرا
-ان ثلاث نقط في سلم الترتيب الذي وصلنا اليه كان عن طريق البرنوصي












avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يونيو 21, 2014 5:44 am































بعد ان تم ابعاد قائد المقاطعة 46 المدعو خالد من هذه المقاطعة الى مقاطعة اخرى. وبعد ان تمت اقالة الجلاد جواد الحميني من مهامه على راس الشؤون العامة بعمالة مقاطعة البرنوصي. هل تفتح الجهات المسؤولة تحقيقا في الاختطاف المصاحب بالتعذيب الوحشي للرفيق رياضي نورالدين يوم 10-1-2013 في سيارة للقوات المساعدة.

































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: جريمة اختطاف رياضي من طرف قائد المقاطعة46 ورئيس قسم الاستعلامات بالبرنوصي

مُساهمة من طرف رياضي في السبت يونيو 21, 2014 6:01 am

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: يستمر التعذيب و317 حالة الاعتقال لأسباب سياسية سنة 2013
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: يستمر التعذيب و317 حالة الاعتقال لأسباب سياسية سنة 2013
18 يونيو، 2014

قدمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء في ندوة صحفية تقريرها السنوي حول الوضع الحقوقي في البلاد لسنة 2013، وجاءت الصورة قاتمة وسوداوية وتلتقي في خطوطها العامة مع ما تشير إليه جمعيات دولية وتقارير الأمم المتحدة وعلى رأسها ارتفاع حالات التعذيب وعدم تفعيل جوانب الدستور لحقوق الإنسان.

وفي الشق الهام حول الاعتقال لأسباب سياسية وأو اجتماعية ناتجة عن ما هو سياسي، يؤكد التقرير “سجلت الجمعية، حسب متابعتها ورصدها لقضايا الاعتقال السياسي والتعسفي، اتساع دائرة الاعتقالات في صفوف نشيطات ونشطاء حركة 20 فبراير، مناضلات ومناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان، معتقلي ما يسمى بالسلفية الجهادية في الجزء الأكبر منهم، وكذلك الحاملين لمعتقدات دينية مخالفة لدين الدولة، النشطاء والنشيطات الصحراويين الحقوقيين، حركة المعطلين حاملي الشهادات، الحركات الاحتجاجية للمواطنين والمواطنات، العمال والموظفين المحتجين والمضربين”.

ويتابع التقرير “وقد تفننت الدولة في تلفيق تهم الحق العام للمعتقلين للتستر على طبيعة الاعتقال بما هو تعسفي، وعمدت إلى متابعة العديد من النشطاء بتهم الاتجار في المخدرات، عرقلة الطريق العمومية، الاعتداء أو إهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لعملهم، تخريب منشآت مخصصة للمنفعة العامة، الاعتداء على ملك الغير، حيازة وحمل أسلحة بيضاء؛ وهي تهم ينفيها المعتقلون، ويؤكدون على أن اعتقالاتهم تم إما بسبب آرائهم، أو مواقفهم من السياسات العمومية أو مطالبتهم بإقرار حقوقهم، سواء السياسية أو الاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية والبيئية”.


الندوة الصحفية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان 18 يونيو

وتقدم الجمعية رقما حول الذين تعرضوا بتهم تلفيقية سنة 2013 ب317، ويؤكد التقرير في هذا الصدد “وعلى الرغم من أن سنة 2013 عرفت إطلاق سراح بعض المعتقلين السياسيين، ومعتقلي الرأي أو متابعة البعض منهم في حالة سراح مؤقت، وذلك بفضل نضالات الحركة الحقوقية والقوى الديمقراطية داخليا وخارجيا، فإن عدد الذين تابعت الجمعية حالتهم، خلال 2013، يقدر ب 317 معتقلا؛ وهو رقم نسبي ومتغير بسبب المد والجزر في حركية الاعتقال السياسي، ولأن مدد الأحكام أصبحت قصيرة نسبيا مقارنة مع مراحل سابقة”.

وحول الدستور، جاء في التقرير “بالرغم من إدراج عدد من الحقوق والحريات المدنية والسياسية في الدستور كتجريم التعذيب، والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري، وتنصيصه على جملة من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فإن تأثير ذلك في الواقع ظل محدودا، نظرا لعدم توفر الضمانات والآليات الدستورية والقضائية والمؤسساتية المتطلبة لأجرأة هذه الحقوق وضمان حمايتها وعدم إفلات منتهكيها من العقاب؛ كما أن الدستور الحالي لم يكرس المساواة الكاملة والفعلية بين النساء والرجال، حينما اشترط عدم تعارض تلك المساواة مع الخصوصيات و”أحكام الدستور وثوابت المملكة وقوانينها”.

ويتضمن التقرير معطيات حول مختلف جوانب حقوق الإنسان ومنها ما هو اجتماعي مثل وضعية المهاجرين المغاربة في الخارج الذين لا يجدون المساعدة من دولتهم، ووضعية المهاجرين الأفارقة والأجانب عموما الذين يتعرضون للعنف والتهميش. في الوقت ذاته، عالج التقرير الأمازيغية ضمن الحقوق اللغوية، ووجه انتقادات قوية للدولة المغربية في تعاطيها مع هذا الملف.


بيان بخصوص اللقاء الذي دعت إليه وزارة العدل والحريات يوم 29 ماي 2014

طباعة | أضف إلى فيسبوك | تويت

بيان بخصوص اللقاء الذي دعت إليه وزارة العدل والحريات يوم 29 ماي 2014

بدعوة من وزارة العدل والحريات شارك وفد عن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إلى جانب ممثلين عن العديد من الجمعيات الحقوقية المغربية،في اللقاء الذي نظمته الوزارة بمقرها بالرباط ، يوم الخميس 29 ماي 2014؛ وهو اللقاء الذي افتتحه السيد وزير العدل والحريات بكلمة عبر فيها عن إرادة الدولة في مناهضة التعذيب، معتبرا الحالات التي قدمتها الهيآت الحقوقية أو تناولتها وسائل الإعلام حالات معزولة، ستحرص الجهات القضائية على فتح تحقيقات بصددها للتثبت من صحتها، وترتيب المتابعة إما في حق مرتكبيها أو في حق المصرحين كذبا بتعرضهم للتعذيب؛ مخبرا في ذات الوقت بمذكراته الموجهة للمسؤولين القضائيين، والتي يؤكد فيها على ضرورة إعمال المسطرة القانونية للبث في تصريحات تعرض الماثلين أمامهم للتعذيب أثناء فترة الاعتقال والاحتجاز.

وفي مسعى لنفي ممارسة التعذيب في أماكن الاعتقال والاحتجاز، وإثبات مدى احترام الأجهزة الأمنية للقانون، استعرض السيد مدير الشؤون الجنائية والعفو عددا من المساطر القانونية المتبعة بخصوص الحالات التي تداولتها وسائل الإعلام والهيآت الحقوقية الوطنية والدولية، وخصوصا منها منظمة العفو الدولية، ليخلص، وكعادة المسؤولين في كل مرة، إلى نفي حصول التعذيب، موضحا بأن الخبرات الطبية، التي أجريت على علي أعراس، ومواطنين صحراويين بالعيون وآسا، أو تلك التي همت مواطنين من سكان سيدي يوسف بن علي بمراكش، تفيد أن أيا من هؤلاء لم يكن ضحية للتعذيب.

إن هذا النفي الممنهج لارتكاب جرائم التعذيب من طرف المكلفين بإنفاذ القانون، يوحي بوجود نية عند مسؤولي الدولة لتبرئة الجلادين وتبييض ممارساتهم، ومحاولة إخفاء حقيقة ممارسات الأجهزة الأمنية والمخابراتية للتعذيب، وتكذيب التقارير الدولية التي تتحدث عن هذه الممارسات بناء على تحرياتها ولقائها مع الضحايا، وفي مقدمتها تقرير المقرر الأممي المعني بالتعذيب، تماما كما سبق وجرى نفي وجود مركز تمارة وما مورس فيه من احتجاز وتعذيب، رغم المعطيات التي تحدثت عن استقباله لمعتقلين تم استقدامهم من معتقل غوانتنامو، واستنطاقهم هناك بطرق استعمل فيها التعذيب لانتزاع الاعترافات منهم.

وقد شكل الاجتماع/اللقاء فرصة للحركة الحقوقية الحاضرة لاستعراض ملفات التعذيب والمعاملات القاسية والمهينة والحاطة من الكرامة، سبق عرضها على القضاء أو مراسلة الوزارة بصددها، تشهد على ما خضع له العديد من المواطنين والمواطنات، من تعذيب نفسي وجسدي، بمراكز الأجهزة الأمنية والمخابراتية، في غياب الآليات الحمائية الكفيلة بالحد منه في أفق وضع حد له، وهي حالات تطرقت لها تقارير المسؤولين الأمميين الذين زاروا المغرب.

وفي هذا السياق ذكر ممثلا وممثلة الجمعية، الذين حضروا الاجتماع، بالملفات التي استعرضتها الجمعية مع السيد الوزير في أول لقاء جمعها به في شهر يوليوز 2013؛ حيث قدمت له الجمعية آنذاك العشرات من الحالات التي سبق وراسلت بشأنها الوزارة دون أن تتلقي أي جواب بشأنها أو يتم فتح تحقيق فيها؛ وكان من بين الملفات المعروضة عليه حالات طلبة وطالبات الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، الذين سلم المكتب المركزي لوزير العدل ملفا يتضمن شهادات مكتوبة بخط يد الضحايا.

كما جرى التطرق إلى أن حالات الوفيات – على الأقل منذ 20 فبراير2011، تاريخ انطلاق حركة 20 فبراير – لم يتم فيها مساءلة أي من المسؤولين عنها، رغم وجود العديد من المؤشرات على وفاتهم تحت التعذيب (5 شباب بالحسيمة لم يتم إلى الآن تمكين عائلاتهم من شريط كاميرات البنك الذي وجدوا متفحمين بداخله، شاب بصفرو يظهر في شريط فيديو ورجال شرطة يعتدون عليه، شاب بآسفي تعرض للتعذيب والرمي به خارج المدينة)؛ هذا بالإضافة إلى العنف الممارس على المتظاهرين؛ ومن أبرز الأمثلة عليه قمع التظاهرة الاحتجاجية على العفو على دانييل كالفان يوم 2 غشت 2013؛ فرغم تناقل وقائعه وصوره من طرف العديد من وسائل الإعلام الوطنية والدولية، وعلى الرغم من الشكاية الموضوعة من طرف الائتلاف المغربي لهيآت حقوق الإنسان ضد وزير الداخلية، منذ ما يناهزالسنة فإنه لم يتم تحريك مسطرة البحث والتحقيق في انتهاك سافر للقانون.

ومن جهة أخرى، تجدر الاشارة إلى أن المكتب المركزي عقد ثلاث اجتماعات، خلال شهر ماي الماضي، مع السيد وزير العدل قدم خلالها ممثلو الجمعية عددا من الحالات تهم أعضاء وعضوات من حركة 20 فبراير وكذلك مناضلي ومناضلات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، صرحوا بأنهم كانوا ضحايا تعذيب ومعاملة مهينة؛ إلا أنه لوحظ أن الجهات المكلفة بالبحث في بعض من هذه الحالات قامت بمباشرة الضغط النفسي على الضحايا وعلى عائلاتهم لثنيهم على التشبث بشكاياتهم، بل ودفع ضحايا آخرين إلى الإمساك عن حقهم في مقاضاة الأجهزة الأمنية المتورطة في الاعتداء عليهم، ليخلو لها المجال لخلط الأوراق ومحاولة التخفيف من الضغط الإعلامي والحقوقي، والعمل على تبخيس جهود الجمعيات الحقوقية في إسناد الضحايا وفضح الخروقات التي يتعرضون لها.

والمكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أمام مجمل هذه التطورات لا يسعه إلا أن يعبر عن ما يلي:

1) تنبيهه وزير العدل إلى أن الالتفاف على مطالب الحركة الحقوقية، وضمنها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في الكشف عن الحقيقة بصدد ملفات التعذيب في الماضي والحاضر، غير مجد أمام إصرار الحركة الحقوقية على فضح التعذيب والضغط من أجل عدم إفلات مرتكبيه من العقاب؛ ولا يمكن أن يفسر ذلك إلا على أنه يوفر حصانة لمرتكبي التعذيب ويشجع على التمادي في ممارسته، وهذا ما أكدت عليه مختلف تقارير المسؤولين الأمميين الذين زاروا المغرب؛

2) إن الأسلوب الجديد والمتعلق بمتابعة المبلغين عن التعذيب وترك الجلادين أحرارا، ليس في الحقيقة سوى أسلوب لترهيب ضحايا التعذيب؛ الأمر الذي لم يعد غريبا على المسؤولين، حيث توبع المبلغان عن الفساد عبد المجيد اللويز ومحمد رضا، فيما لم يجر أي تحقيق في ما عرف بملف العلاوات المتبادلة، وهذا في الحقيقة منتهى العبث بالقانون والاستهتار بحقوق المواطنين وحرياتهم؛

3) تأكيده على أن الجمعية ستواصل نضالها ضد التعذيب وضد إفلات مرتكبيه من العقاب، خدمة لأهدافها المتجلية، في مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان والوقوف إلى جانب ضحاياها، في ارتباط واتصال مع نضالها العام من أجل أن تحترم الدولة المغربية التزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

المكتب المركزي

الرباط يوم 13 يونيو 2014

الجمعية تقدم تقريرها السنوي لسنة 2013 يوم الاربعاء 18 يونيو 2014

طباعة | أضف إلى فيسبوك | تويت
بــــــــــــــــــلاغ
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
تعقد ندوة صحفية يوم الاربعاء 18 يونيو 2014
بمناسبة صدور تقريرها السنوي لسنة 2013

في اطار الانشطة المبرمجة لتخليد الذكرى 35 لتاسيس الجمعية، وبمناسبة صدور التقرير السنوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب خلال سنة 2013، سيعقد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ندوة صحفية وذلك من أجل:
· تقديم التقرير السنوي للجمعية لسنة 2013؛
· إعطاء نظرة حول تطور الوضع الحقوقي بالمغرب خلال النصف الأول من سنة 2014؛
· تقديم شهادات حول حالات التعذيب والعنف وانتهاكات حقوق الانسان.

وسيتم تنظيم هذه الندوة الصحفية يوم الاربعاء 18 يونيو ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط (شارع الحسن الثاني، زنقة أكنسوس العمارة 6، قرب أطوهال).
ويعد هذا البلاغ بمثابة دعوة لحضور الندوة الصحفية موجهة إلى:

­ المنابر الإعلامية المكتوبة والإلكترونية؛
القنوات الإذاعية والتلفزية الوطنية والأجنبية؛
وكالات الأنباء؛
­ الملحقين الصحفيين بالسفارات؛
الهيئات الحقوقية والنقابية والنسائية والشبابية والجمعوية والسياسية الديمقراطية.

المكتب المركزي
للجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تكذب مزاعم الرميد وتؤكد أن التعذيب لازال قائما وانتهاكات حقوق الإنسان


hispress
الخميس 19 يونيو 2014 || 21:13

رسمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان صورة قاتمة لأوضاع حقوق الإنسان بالمغرب في المجالات المتصلة بالمجال التشريعي والمؤسساتي، وبالحقوق المدنية والسياسية، والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، و في مجال حقوق المرأة، والشباب، والطفل.

وانتقدت الجمعية في تقريرها السنوي حول انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب سنة 2013، قدم صباح أمس الأربعاء في ندوة صحفية بالرباط، استمرار ما أسمته “انتهاكات” حقوق الإنسان في مختلف المجالات، حيث سجلت استمرار الخروقات واستفحالها، وتواصل استهداف المدافعين على حقوق الإنسان، وذلك بناءا على ما تحصل لدى الجمعية من معلومات ومعطيات، سواء عبر الرصد المباشر من طرف الجمعية، أو من خلال وسائل الإعلام.

وأشار التقرير السنوي إلى عدم توفر الضمانات والآليات الدستورية والقضائية والمؤسساتية لأجرأة الحقوق والحريات المدنية والسياسية التي نص عليها الدستور الجديد كتجريم التعذيب، والاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، مضيفا أن ” الدولة لازالت تتلكأ في تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، واستمرار نهج سياسة الإفلات من العقاب، في الجرائم السياسية، كما في الجرائم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

وبخلاف التصريحات الأخيرة لوزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، الذي نفى فيها وجود حالات التعذيب بالسجون المغربية، انتقد التقرير عدم إجلاء الحقيقة بشأن العديد من ملفات الاختفاء القسري، كما أكد استمرار تردي واقع السجون المغربية، ووجود انتهاكات خطيرة لحقوق السجناء، علاوة على شيوع العنف وممارسة التعذيب، اللذين يتخذان، بحسب التقرير طابع الشتم والسب والصفع والركل و “التعلاق”، لافتة الانتباه الى وجود 317 معتقلا سياسيا بالسجون المغربية.

المصدر: http://www.hispress.info/161401.html#ixzz35DHBVcFM


الـAMDH تقدم تقيِيمَهـا لواقع حقوق الإنسان في المغرب
الـAMDH تقدم تقيِيمَهـا لواقع حقوق الإنسان في المغرب
هسبريس - محمد الراجي (صور منير امحيمدات)
الأربعاء 18 يونيو 2014 - 14:00

يوْمَان بعد التقرير الذي قدّمه رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إدريس اليزمي في االبرلمان، والذي أكّد فيه استمرار السلطات في قمع المتظاهرين، واستعمال القوّة ضدّهم، ووجود عوائقَ تحولُ دون القضاء على التعذيب، قدّمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تقريرها السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان في المغرب، خلال سنة 2013.

تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وعلى غرار ما ذهب إليه تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أشار إلى استمرار الخروقات التي تطال أحَد أبرز الحقوق الأساسية للإنسان، وهو الحق في الحياة، حيث ورد في التقرير أنّ العنف الممارس على المواطنين لا يزال مستمرا، فيما قال رئيس الجمعية أحمد الهايج إنّ التعذيب لا يزال قائما، رغم محاولات الدولة نَفْيَ ذلك.

خرْق الحقّ في الحياة

فيما يتعلق بالحقوق المدنية والسياسية، سجّل التقرير وجود خروقات تطال الحقّ في الحياة، وذلك من خلال العنف الممارس على المواطنين في مراكز الشرطة، وأثناء الوقفات الاحتجاجية، وفي الأماكن العمومية، والمراكز الصحية نتيجة الإهمال، وداخل المؤسسات السجنية، نتيجة الاكتظاظ وغياب شروط السلامة الصحية وانتشار العنف، وإبّانَ الخضوع للحراسة النظرية.

وبينما أكّد إدريس اليزمي يوم الاثنين أمام البرلمان أنّ هناك عوائق تحول دون القضاء على التعذيب، قال رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أحمد الهايج، حينَ حديثه عن استمرار التعذيب في المغرب، إنّ "السلطة القضائية لا سلطة لها سوى ما هو مكتوب على الورق"، وأضاف أنّ عددا من الوفيات سُجّلت في السجون، دون أن يُفتح حولها أيّ تحقيق من طرف السلطات.

وأضاف الهايج في هذا الصدد أنّ التحقيقات التي يتمّ فتحها تفتقد إلى المعايير الموضوعية، من قبيل إجراء الخبرة الطبية، لافتا إلى أنّ الجمعية تقدّمت بشكايات إلى وزارة العدل، بشأن 17 حالة تعذيب، وتلقّت وعدا من طرف وزير العدل والحريات بالنظر فيها، "لكن لم يتمّ القيام بأيّ شيء ولم تتحرّك الوزارة إلا عندما نشرت الجمعية بيانا للرأي العام حول 3 حالات تعذيب جديدة"، يقول الهايج.

الاعتقال السياسي لا زال مستمرّا

وفيما يقول المسؤولون الحكوميون بعدمِ وجود الاعتقال السياسي في المغرب، سجّل تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أنّ "دائرة الاعتقال السياسي في المغرب ما فتئت تتّسع"، وتشمل، حسب التقرير، في الجزء الأكبر، معتقلي تيار السلفية الجهادية، ونشطاء ونشيطات حركة 20 فبراير، وحاملي معتقدات دينية مخالفة لدين الدولة، والنشطاء الحقوقيين الصحراويين، والمعطلين..

وبلغ عدد المعتقلين السياسيين خلال سنة 2013، التي عرفت إطلاق سراح العديد منهم، حسب التقرير، والذين تابعت الجمعية ملفاتهم، 317 معتقلا؛ وفيما يتعلق بالاختفاء القسري، سجّلت الجمعية وقوع حالات اختطاف جديدة خلال سنة 2013 وعدم إجلاء الحقيقة عن عدد من الملفات القديمة؛ وهو ما حذا برئيس الجمعية إلى اعتبار أنّ إحداث هيأة الإنصاف والمصالحة كان وليد ظرفية، وليس بهدف تصفية الملفات العالقة.

كما انتقد الهائج أسلوب تعاطي الدولة مع ضحايا التعذيب قائلا إنّه يتّسم بالتحقيق لساعات طوال، تصل في أحيان إلى 8 ساعات، ومداهمة منازل عائلاتهم، واستنطاق أفرادها بشكل مستفزّ، "وكأنّ الضحايا مُتهمون وليسوا معذّبين"، وفق تعبيره، وأضاف أنّ "الغاية من الأسلوب الذي تنهجه الدولة مع ضحايا التعذيب، إذا فتحت تحقيقا في حالاتهم، هو ممارسة مزيد من الضغوط عليهم، من أجل التنازل عن شكاياتهم".

تردّي السجون وتراجع الحريات العامّة

تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في الفقرة المتعلقة بالوضعية العامة للسجون، أشار إلى أنّ واقع المؤسسات السجنيّة "مُتردٍّ ويعرف انتهاكات خطرة لحقوق السجناء المنصوص عليها في القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء"، ومَردّ ذلك، يضيف التقرير، نتيجة تسييد المقاربة الأمنية والعقابية في السجون.

وأضاف التقرير أنّ أسلوب معاملة المساجين "يعدّ نهْجا قارّا، تعرفه جلّ المؤسسات السجنية، وليس أسلوبا عارضا"، مُضيفا أنّ المؤسسات السجينة تشهد شيوع العنف وممارسة التعذيب، من خلال أشكال متعدّدة، كالشتم والسبّ والصفع والركل وتعليق المساجين؛ وسجّل التقرير وقوع ثلاث حالات وفيات داخل المؤسسات السجنية، خلال سنة 2013، تضاربت الروايات حول أسباب وفاتها.

وفي ما يتعلق بالحريات العامة، سجّل التقرير أنّ سنة 2013 سجّلت "تراجعا ملحوظا، حيث تنامى القمع المسلّط على التظاهر السّلمي، والاعتداء على المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان واعتقالهم، وانتهاك الحقّ في تأسيس الجمعيات، وحرية الصحافة، والحرية النقابية وحرية التنقل، وحريات الأفراد والهيئات الساسية في التعبير وفي التنظيم.

حقوق المرأة لم تسجّل تقدّما

على صعيد حقوق المرأة، وعلى الرغم من مرور عشر سنوات على تطبيق مدونة الأسرة، وعدد من الإجراءات التي عمدت الحكومة الحالية إلى اتخاذها، من أجل حماية حقوق النساء، جاء في تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أنّ وضعية المرأة المغربية خلال سنة 2013 لم تسجّل تقدّما ملموسا مقارنة مع السنة التي سبقتها، "على الرغم من استمرار الخطاب الرسمي في التسويق لما اعتُبر إنجازا في مجال حقوق المرأة".

ومن أبرز المؤاخذات التي تضمّنها تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في هذا المجال، الإبقاء على تعدّد الزوجات، حيث بلغت نسبة الموافقة على طلبات التعدّد في بعض محاكم المملكة 85 في المائة، على الرغم من جميع الإجراءات التي اتّخذها المشرّع لحصره، إضافة إلى استمرار تزويج القاصرات، "والذي ما يزال يتمّ على رؤوس الأشهاد، وتتعامل معه الدولة وكأنها عاجزة عن مواجته"، يقول رئيس الجمعية أحمد الهايج.

وعرفت الندوة الصحافية التي قدّمت خلالها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تقريرها السنوي، شهادات لعدد من الذين تعرّضوا لـ"التعذيب"، صبّت في مجملها في اتجاه استمرار أساليب تعذيب المعتقلين داخل سيارات ومفوضيات الشرطة، واستمرار إعمال بعض وسائل التعذيب، من قبيل إدخال رؤوس المعتقلين في المرحاض، وحشو أفواههم بـ"الشيفون".



    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 14, 2018 3:21 pm