منتدى يهتم بمستجدات العمل السياسي والنقابي محاولا رسم صورة مغايرة على ما عليه الوضع الان


بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

شاطر
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 2:23 am

هل تؤجج وفاة زوجة معنفة احتجاجات الجمعيات النسائية بالمغرب...؟


توفيت الشابة بشرى البالغة من العمر 19 سنة، بسبب العنف الذي تعرضت له من طرف زوجها، بعد مرور أربعة أشهر على زواجها منه ، إثر اختطاف واغتصاب واحتجاز تحت طائلة التهديد واستعمال القوة، حسب تصريحات عائلتها لشبكة أندلس الإخبارية، التي زارت مركز حبيبة الزاهي يوم الخميس الماضي.
بشرى، فتاة أخرى تنضم إلى ضحايا العنف المؤدي إلى الموت، فارقت الحياة بحي البرنوصي ، وهي في مقتبل العمر...
و صرح مجموعة من معارف الضحية للموقع أن الأخيرةكانت متفوقة في دراستها، حيث حصلت هذه السنة  على شهادة الباكالوريا بامتياز، وعوض أن تتابع دراستها بأحسن الجامعات ،  وجدت نفسها رهينة شخص عنيف أذاقها كل أنواع العذاب، وأجبرها على الانصياع لرغبته في الزواج منه ، متحديا إرادتها  وحقها في الحياة، مستغلا ثقل القيود الثقافية التي تجعل من ضحية الاغتصاب مذنبة ترضخ لمغتصبها لمداراة ما تعرضت له...
بشرى اليوم جثة هامدة بمركز الطب الشرعي بالرحمة/الدار البيضاء، وعائلتها في انتظار التقرير الطبي حول نتائج التشريح، محتارة بين تسلم الإذن بالدفن، وتسلم التقرير الذي يثبت تعرض الضحية للقتل بعد تعريضها لكل أنواع العنف الجسدي والنفسي، والإلقاء بها من سطح المنزل إلى سطح منزل مجاور.
في حين تسير تصريحات الزوج في اتجاه تأكيد فرضية الإنتحار،هذا في وقت تؤكد فيه عائلة بشرى تعرضها للقتل،   إنها لوحة أصبحت تتكرر في حالات العنف المعروضة على مراكز الاستماع....حسب تصريحات إحدى المسؤولات بجمعية معنية بالدفاع عن النساء المعنفات..

ومن المرتقب ان تتحرك العديد من الجمعيات النسائية والحقوقية واعتبار بشرى نموذج للقمع الممارس ضد النساء, في غياب المطلب الاساسي لهذه الجمعيات بسن قانون للعنف ضد النساء.



المصدر: شبكة أندلس الإخبارية - سعيدة أبو القاسم







التعليق لفراشة البرنوصي وهي مجموعة فيسبوكية

فراشة البرنوصي


شهد يوم 27/10/2013 وقوع جريمة قتل على الساعة 00:00 صباحا بحي سيدي البرنوصي

القاتل هو مجرم لديه جملة من السوابق لدى الأمن لكنه في كل مرة يرتكب جرائمه يفلت من القضاء بسبب الرشوة التي تقوم أمه بإعطائها للشرطة و المحكمة نعم المجرم هو محسن الملقب بولد كرم القاطن بحي سيدي البرنوصي سبق نعم هذا الأخير قام بالإعتداء على زوجته بالضرب المؤدي إلى الموت و بعد أن فقدت الضحية وعيها قام برميها من الطابق العلوي بمكان إقامته ليقدم بعد ذلك نفسه للشرطة معترفا بجريمته النكراء التي قام بها إلى جانب هذا سبق له أن قام بالإعتداء على أغلب سكان سيدي البرنوصي و أيضا الشرطة بواسطة السلاح الأبيض

نعم هذا الشخص يجب أن يعاقب بالمؤبد وإذا ما أخدت الشرطة و القضاء الرشوة و أفرجوا عنه صدقوني سنصبح في مجتمع فاسد وربما الضحايا القادمون هم من عائلة القاضي و الشرطة التي تأخذ المال من أجل الإفراج عنه أين هي العدالة ؟؟؟؟

كلنا من أجل إعدام أو الحكم بالمؤبد لهذا المجرم



برعب كانت تتحدث ام بشرى
الينا في الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالبرنوصي بل امتنعت عن ان نصورها خوفا من القتل
وخوفا على ابنة اخرى لديها
كان الخوف يملا حناياها وكل قسمة من قسمات وجهها
حتى اصبح يتخيل للمستمع اننا في احدى مدن المافيا الايطالية او الكولومبية
تحدثت عن تواطئ رجال البوليس مع هذه العائلة المافيوزية التي قالت بان ضحاياها بالعشرات ما بين عاهات مستديمة وبين اغتصاب
تقول ان المدعو زكرياء كرم اختطف ابنتها واغتصبها وبعد ذلك تزوجها رغما عنها واصبح يربطها مع الكلاب ويعذبها وانه استمر في تعذيبها حتى الموت وليرميها مدعيا انها انتحرت
انه ملف سيفتح ملفات عديدة اشتهرت بها اسرة كرم في مجال العنف والتسلط والارتشاء والتحكم في المواطنين وتخويفهم
فهل تتحرك الجهات المسؤولة لايقاف هم عند حدهم
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 2:32 am





في مركز فاما





avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس نوفمبر 07, 2013 10:24 am











avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة نوفمبر 08, 2013 12:30 pm

حكاية مؤلمة من كازا.. شابة توفيت بعد اختطافها واغتصابها وتزويجها

كيفاش (عن الأحداث المغربية)

«حرمت نفسي من كل شيء حتى أتمكن من مساعدتها على الوصول للمكانة التي تليق بها، لكنها خطفت مني وانتهى بها الأمر مقتولة دون حماية»، بهذه العبارة حاولت والدة الضحية بشرى تقريب الحاضرين داخل مركز “فاما” في البيضاء، من ملابسات وفاة ابنتها التي فارقت الحياة مساء الأحد 27 أكتوبر الماضي في حي المعاكيز في البرنوصي في الدار البيضاء.

مأساة الأسرة بدأت منذ ما يزيد عن أربعة أشهر، عندما فوجئت الأم بأن ابنتها البالغة من العمر 19 سنة لم تعد إلى البيت، لتبدأ رحلة البحث بين المعارف والأهل وصديقات المختفية في الدراسة بثانوية ابن المعتز.

بعد ثلاثة أيام، توصلت الأم بمكالمة هاتفية من امرأة تخبرها بأن ابنتها موجودة في بيت الشخص الذي اختطفها. تقول الأم: «ساعدتني سيدة لا يوجد بيني وبينها سابق معرفة وهي من طرف المختطف في الوصول للبيت، هناك وجدت ابنتي رفقة مختطفها ووالديه، ليخبروني أنهم قرروا تزويج ابنتي من إبنهم الذي اغتصبها بعد اختطافها.. رفضت الأمر وأردت تبليغ الشرطة لكن ابنتي أخبرتني أننا قد نتعرض للذبح في حال التبليغ».

وعوض أن تستعد بشرى لامتحانات الدورة الاستدراكية للحصول على شهادة البكالوريا، أصبحت زوجة رغما عنها، «كانت تخبرني كلما زرتها بأنها تتعرض للضرب والربط إلى جانب الكلاب، كما أنه قام بضربها بواسطة سيف على مستوى الكتف، ثم حلق شعرها»، تقول الأم التي فوجئت بأن ابنتها ضاقت ذرعا بما تتعرض له من سوء معاملة، لتقرر استغلال انشغال زوجها بمشاهدة مباراة كرة القدم يوم أحد، وتقود ابنتها إلى بيت أسرتها. هذا الأمر لم يتقبله الأخير، «اقتحم بيتي دون أن أستطيع مقاومته، وقام بجرها والاعتداء عليها في الشارع دون أن يستطيع أحد ردعه، لأن الجميع يخاف بطشه وذلك في حدود الساعة 9 مساء.. اتجهت إلى بيتهم لتخبرني والدته بأن ابنتي قد توفيت، وهو ما أصابني بانهيار، ورفضت مغادرة بيتهم إلى حين حضور رجال الأمن»، تقول الأم التي لم تقنعها رواية أسرة الزوج حول كون ابنتها أقدمت على الانتحار على الساعة العاشرة والنصف من اليوم نفسه الذي تعرضت فيه للاعتداء.

والدة بشرى كانت محاطة، خلال وجودها في مركز فاما، باثنين من أبنائها اللذين لم يبخلا بتصريحاتهما أمام ممثلات الجمعيات النسائية، إلى جانب أعضاء فرع البرنوصي للجمعية المغربية لحقوق الانسان، الذين أعلنوا بدورهم أن سكان المنطقة ضاقوا ذرعا بكل التجاوزات التي تمارس من طرف أسرة الزوج تحت أعين بعض رجال الأمن الذين يلتزمون الحياد، «ما روته والدة الضحية قد يكون صادما لكم، لكن ما نعيشه في المنطقة أكبر من أن يوصف، والغريب أن هناك تجاوزات تتم بعلم رجال الأمن.. هذه السيدة لا تحتاج منكم كجمعيات لمجرد تضامن صوري، لقد أصبحت اليوم مهددة، وقد تتعرض لبطش باقي أفراد أسرة زوج ابنتها».

كان واضحا أن الأم تشعر بالكثير من التخوف، وهو الأمر الذي دفعها في أكثر من مناسبة إلى محاولة مقاطعة حديث ابنها حتى لا يفصح عن الكثير من الممارسات التي تقوم بها أسرة الزوج، لكنها تراجعت عن حذرها لتصرح قائلة: «ابنتي ليست أول ضحية، هناك فتاتان تعرضتا لنفس الاعتداء على يد زوج ابنتي، لكنهما اضطرتا للتنازل عن متابعته خوفا من بطشه، ومنهن من تركت الحي.. لذلك اضطررت بعد وفاة بشرى إلى منع ابنتي الصغرى من الذهاب للدراسة حتى لا تتعرض بدورها للاختطاف أو الاعتداء».

تجاوزت التهديدات دائرة أسرة بشرى لتصل إلى صديقاتها في الدراسة، «لقد حاولنا التواجد مع والدة بشرى داخل المحكمة لمساندتها والإدلاء بشهادتنا، لكننا تعرضنا للتهديد من طرف والدة الزوج»، تقول الصديقة التي لم تستوعب أن صديقتها التي كانت تستعد لاجتياز امتحان الباكالوريا، اختفت فجأة، ثم تزوجت غصبا لتتحول إلى زوجة معنفة ذاقت كل أصناف التنكيل خلال مدة زواجها التي لم تتجاوز أربعة أشهر، ثم تحولت فجأة لجثة هامدة بعد سقوطها من مكان مرتفع عقب تعرضها للاعتداء على يد زوجها.

جثة بشرى لاتزال في مركز الطب الشرعي في الرحمة، «لقد اتصلوا بي اليوم وطلبوا مني تسلم جثة ابنتي لدفنها والاطلاع على نتائج التشريح، لكنني امرأة أمية ولا أعلم فحوى هذا التقرير، ولا الخطوات اللازمة لاسترجاع حق ابنتي التي نقلت للمستشفى في سيارة خلسة، ليقال إنها ماتت بعد أن رمت نفسها من مكان مرتفع.. لذلك أنا أطلب من الجمعيات أن تتولى متابعة هذا الملف»، تقول الأم التي تبدي نوعا من الارتياح بعد اعتقال الزوج المتهم ثلاثة أيام بعد الحادث، والذي يتمسك بروايته في كون الضحية أقدمت على رمي نفسها، وأنه لم يعنفها رغم إثبات المعاينات الأولية لوجود آثار دم في مدخل البيت.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين نوفمبر 11, 2013 2:40 am














ملف بشرى في وقفة لحركة 20فبراير بسباتة
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين نوفمبر 11, 2013 3:09 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس نوفمبر 14, 2013 10:34 am

محتجون يتضامنون مع "بشرى" المتوفاة بعد زواج "إجباري"
محتجون يتضامنون مع "بشرى" المتوفاة بعد زواج "إجباري"
هسبريس - إسماعيل عزام
الثلاثاء 12 نونبر 2013 - 08:15
احتج العشرات بالدار البيضاء، على مقتل سيدة من طرف زوجها وفق أقوال والدة الراحلة والمتضامنين معها، حيث طالب المحتجون المنتمون إلى "حركة 20 فبراير، الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء، وحركة النساء قادمات"، يوم الأحد المُنصرم، بتحقيق شفاف ونزيه يشمل جميع المتورطين في هذه القضية التي لا زالت ضحيتها تقبع في مستودع الأموات منذ أزيد من أسبوعين، بعد أن زعم زوجها أنها انتحرت بإلقاء نفسها من مكان مرتفع.

وحسب ما ذكرته والدة الضحية لعدد من وسائل الإعلام، فإن بشرى التي ودعت الحياة منذ يوم الأحد 27 أكتوبر الماضي، بالمعاكيز حي البرنوصي عن عمر 19 ربيعا، "تزوجت مجبرة من مغتصِبها في يونيو الماضي بعدما اختطفها وهددها بالقتل إن لجأت إلى الشرطة، لتتخلى عن دراستها وهي التي كانت تستعد لخوض امتحانات الحصول على شهادة البكالورويا، وتتحول إلى زوجة تنال حظا وافرا من الضرب والشتم والإهانة يوميا لدرجة حلْق شعرها وربطها بجانب الكلاب"، وفق رواية والدة الضحية.

وبسبب هذه المعاملة، قررت الوالدة أن تأخذ ابنتها إلى منزل والدها نهائيا، إلا أن الزوج المعروف بإجرامه بالمنطقة، والذي سبق أن تمت متابعته في قضايا الاغتصاب والاعتداء بالسلاح الأبيض، اقتحم المنزل وأخرج زوجته بالقوة. وبعد ساعات، وصل إلى الوالدة خبر وفاة ابنتها، التي وُجدت جثتها على سطح أحد الجيران، وهي الوفاة التي أرجعت عائلة الزوج سببها إلى الانتحار، بينما تؤكد والدتها أن ابنتها قُتلت ورُميت من مكان مرتفع.

وفي تصريح خصت به هسبريس، أشارت نجاة الراضي، مسؤولة فرع حبيبة الزاهي، التابع للجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء، إلى تضامنهم الكامل مع ضحية هذه القضية والنساء ضحايا العنف، معتبرة أن ما وقع لبشرى، يضرب ناقوس الخطر لِمَا يقع في الكثير من البيوت المغربية من تلك التي يتم داخلها الاعتداء على النساء، مشيرة إلى أن اضطرار الضحية الزواج من مغتصِبها تحت التهديد، ثم مقتلها على يده حسب أقوال والدتها، يؤكد على ضرورة تفعيل قوانين أكثر حزما ضد من يعبثون بكرامة النساء وبالحق في الحياة.

وأضافت الراضي، أن الجمعية تتوفر على ملفين لضحيتين تم اغتصابها من نفس الجاني، وأن الخوف منه لم يسمح لهما بالتبيلغ عنه، في وقت شهدت فيه الساكنة على تعنيف بشرى أمام الملأ، إلا أن الغالبية منهم، تورد المتحدثة ذاتها، لا تستطيع أن تشهد ضده، خشية أن تنتقم منهم عائلته المعروف بجبروتها بالحي. مستطردة أن التقرير الطبي الخاص بالوفاة، لم تحصل عليه بعد لا الجمعية ولا عائلة الضحية، وأن الزوج لا زال رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار أن تقول العدالة كلمتها.

جدير بالذكر، أن الاحتجاج الذي نُظم من الحركة الفبرارية أمام حمام الفن مقاطعة سباتة، أدان كذلك الغلاء والزيادات المستمرة في الأسعار التي طالت عددا من المنتجات وأثرت في القدرة الشرائية، إضافة إلى تنديده بارتفاع عدد العاطلين عن العمل من الشباب والفئة النشيطة.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس نوفمبر 14, 2013 10:39 am

محتجون يتضامنون مع "بشرى" المتوفاة بعد زواج "إجباري"
محتجون يتضامنون مع "بشرى" المتوفاة بعد زواج "إجباري"
هسبريس - إسماعيل عزام
الثلاثاء 12 نونبر 2013 - 08:15
احتج العشرات بالدار البيضاء، على مقتل سيدة من طرف زوجها وفق أقوال والدة الراحلة والمتضامنين معها، حيث طالب المحتجون المنتمون إلى "حركة 20 فبراير، الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء، وحركة النساء قادمات"، يوم الأحد المُنصرم، بتحقيق شفاف ونزيه يشمل جميع المتورطين في هذه القضية التي لا زالت ضحيتها تقبع في مستودع الأموات منذ أزيد من أسبوعين، بعد أن زعم زوجها أنها انتحرت بإلقاء نفسها من مكان مرتفع.

وحسب ما ذكرته والدة الضحية لعدد من وسائل الإعلام، فإن بشرى التي ودعت الحياة منذ يوم الأحد 27 أكتوبر الماضي، بالمعاكيز حي البرنوصي عن عمر 19 ربيعا، "تزوجت مجبرة من مغتصِبها في يونيو الماضي بعدما اختطفها وهددها بالقتل إن لجأت إلى الشرطة، لتتخلى عن دراستها وهي التي كانت تستعد لخوض امتحانات الحصول على شهادة البكالورويا، وتتحول إلى زوجة تنال حظا وافرا من الضرب والشتم والإهانة يوميا لدرجة حلْق شعرها وربطها بجانب الكلاب"، وفق رواية والدة الضحية.

وبسبب هذه المعاملة، قررت الوالدة أن تأخذ ابنتها إلى منزل والدها نهائيا، إلا أن الزوج المعروف بإجرامه بالمنطقة، والذي سبق أن تمت متابعته في قضايا الاغتصاب والاعتداء بالسلاح الأبيض، اقتحم المنزل وأخرج زوجته بالقوة. وبعد ساعات، وصل إلى الوالدة خبر وفاة ابنتها، التي وُجدت جثتها على سطح أحد الجيران، وهي الوفاة التي أرجعت عائلة الزوج سببها إلى الانتحار، بينما تؤكد والدتها أن ابنتها قُتلت ورُميت من مكان مرتفع.

وفي تصريح خصت به هسبريس، أشارت نجاة الراضي، مسؤولة فرع حبيبة الزاهي، التابع للجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء، إلى تضامنهم الكامل مع ضحية هذه القضية والنساء ضحايا العنف، معتبرة أن ما وقع لبشرى، يضرب ناقوس الخطر لِمَا يقع في الكثير من البيوت المغربية من تلك التي يتم داخلها الاعتداء على النساء، مشيرة إلى أن اضطرار الضحية الزواج من مغتصِبها تحت التهديد، ثم مقتلها على يده حسب أقوال والدتها، يؤكد على ضرورة تفعيل قوانين أكثر حزما ضد من يعبثون بكرامة النساء وبالحق في الحياة.

وأضافت الراضي، أن الجمعية تتوفر على ملفين لضحيتين تم اغتصابها من نفس الجاني، وأن الخوف منه لم يسمح لهما بالتبيلغ عنه، في وقت شهدت فيه الساكنة على تعنيف بشرى أمام الملأ، إلا أن الغالبية منهم، تورد المتحدثة ذاتها، لا تستطيع أن تشهد ضده، خشية أن تنتقم منهم عائلته المعروف بجبروتها بالحي. مستطردة أن التقرير الطبي الخاص بالوفاة، لم تحصل عليه بعد لا الجمعية ولا عائلة الضحية، وأن الزوج لا زال رهن الاعتقال الاحتياطي في انتظار أن تقول العدالة كلمتها.

جدير بالذكر، أن الاحتجاج الذي نُظم من الحركة الفبرارية أمام حمام الفن مقاطعة سباتة، أدان كذلك الغلاء والزيادات المستمرة في الأسعار التي طالت عددا من المنتجات وأثرت في القدرة الشرائية، إضافة إلى تنديده بارتفاع عدد العاطلين عن العمل من الشباب والفئة النشيطة.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:20 am


وجهت فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة رسالة مفتوحة إلى رئيس الحكومة ووزير العدل والحريات، والسيدة وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، وفيها تدق الرابطة ناقوس العنف الممارس على النساء المعنفات والمغتصبات وارتفاع حالات الوفيات في صفوفهن.

وهذا أبرز ما جاء في رسالة، تدق ناقوس الخطر، وتستعد لتنظيم وقفة يوم الأحد 24 نونبر الجاري في العاصمة الرباط.


"نجد أنفسنا في فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة مكرهات للتوجه إليكم إثر توالي حالات " الوفيات " بين عدد من النساء ضحايا العنف المتكرر والذي سبق أن وضعت بشأنه شكايات وآخرما بلغ علمنا يتعلق بوفاة السيدة بشرى بالبيضاء(مقاطعة البرنوصي يوم 27 أكتوبر 2013) ، وفي كل حالة نجد أنفسنا أمام نفس المعضلات، حيث تتلكأ الجهات المعنية في التعاطي الجدي مع حالات العنف واتخاذ التدابير الاحترازية والوقائية، قبل ان يصل الامر الى المس بالحياة..


والأدهى من ذلك انه حتى بعد وفاة الضحية، تتماطل في مباشرة إجراءات التحقيق ،وما تقتضيه من إجراءات التشريح وإسناده لذوي الاختصاص كون الأمر يتعلق بسابقات عنف متعدد ومركب في عدد من الافعال الماسة بالحرمة الجسدية والنفسية والجنسية للنساء، ما يترك عاءلات الضحايا عرضة للضياع والمساومة بتعويضات، أو تهديد جسدي ، أوباستدرار العطف لكي تتخلى عن مطالبها، وما يؤدي حتما لعدم تحقيق العدالة والإفلات من العقاب..


...ونظرا لتعثر التحقيقات في عدد من القضايا ( بشرى بالبرنوصي ، وفاء بأكادير، للاهم حليم بتاونات و السعدية بالعاونات)،وأمام تكاثر عدد الضحايا و النساء المعنفات اعتقادا من مرتكبي هذه الجرائم بالإفلات الأكيد من العقاب ، فإننا نتوجه إليكم بطلب فتح تحقيق عميق و شامل حول هذه الظاهرة المغلفة بحالات "انتحار" ، و العمل على التحقيق العاجل في قضايا" الانتحار" التي وقعت مؤخراً و المعروضة أمام القضاء بما يضمن السير السليم للعدالة و تحقيق الإنصاف للضحايا و حماية النساء من العنف كما يؤكد عليها الدستور المغربي وكذلك الاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها المملكة وخاصة اتفاقية سيداو لمناهضة كل أشكال التمييز تجاه النساء و العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية.."



وقد أكدت فدرالية الرابطة، في بلاغ لها، أن الوفيات توالت، تتوالى وأسراب الجريحات والمصابات من جراء العنف الممارس عليهن، وأن الأرقام مفزعة ورهيبة، لدرجة وكأننا في حرب أهلية دامية كبرى. هاهي بشرى المغتصبة(سيدي البرنوصي-البيضاء) تنضاف إلى أخواتها وفاء بأكادير وللاتهم بتاونات،لطيفة بالفقيه بنصالح وأمينة بالعرائش وغيرهن من المنتحرات أو المقتولات من جراء التعذيب و العنف المستدام . كم من ضحايا يجب أن يقدمهم المجتمع المغربي قربانا حتى يستيقظ ضمير الشعب المغربي ومسئوليه لإقرار قانون إطار لمناهضة العنف ضد النساء؟ إلى متى ستستمر هذه الفظاعات المقرفة؟


وبناءا على ما سبق، تنظم فدرالية الرابطة وقفة أمام البرلمان يوم 24 نوفمبر 2013، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا .وذلك تحت شعار "باراكا من العنف ضد النساء " ومن أجل إقرار عاجل لقانون إطار يوفر الوقاية منه،وحماية للنساء اللواتي يتعرضن له ،و عقابا رادعا لمرتكبيه و جبرا للأضرار التي تصيب ضحاياه .
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين نوفمبر 25, 2013 7:49 am






«UNE LOI QUI PROTEGE LA FEMME DANS SA GLOBALITÉ»
25 novembre 2013 12 h 00 min
Par Zora El Hajji
Najat Razi est présidente de l’Association marocaine pour la défense des droits des femmes (AMDF) et directrice du Centre Habiba Zahi. Entretien.

ILLI : Quelles sont les raisons de la violence contre les femmes ?
Najat Razi : Il y a un dénominateur commun : la domination. Les hommes cherchent encore à entretenir un rapport d’autorité face aux femmes. L’origine de cette violence est d’abord sociale. Le patriarcat reste ancré dans les mentalités, et il s’applique majoritairement par la violence. Le manque d’autonomie financière et de soutien juridique envers les femmes vient renforcer cette soumission. Le centre d’accueil Habiba Zahi, que je dirige, accueille plus de 1 300 cas par an.

ILLI : Vous attendiez-vous à ce chiffre lors de l’ouverture ?

N. R. : Depuis septembre 2010, nous avons déjà reçu plus de 4 000 cas ! Ce nombre dépasse tout entendement et illustre bien, hélas, la situation de la femme. Au départ, le centre était censé accueillir 400 bénéficiaires par an. Les femmes qui viennent au centre sont trois fois plus nombreuses.

ILLI : Ce chiffre évoque-t-il aussi un affranchissement des femmes par rapport à la violence. Osent-elles davantage dire ?
N. R. : Les femmes secouent de plus en plus les préjugés. Elles se défont progressivement du fardeau social et cherchent à affronter la violence. Le vrai problème réside dans la victimisation qui persiste dans les mentalités. C’est là-dessus que les efforts doivent principalement porter. Nous sommes en plein chantier.
ILLI : Dans ce chantier contre la violence, quel soutien apporte aujourd’hui le système juridique ?

N. R. : Le Code de la famille est une véritable arme de combat, mais son application reste très problématique. Les failles sont telles que les contournements et les détournements du texte sont légion. Une loi claire et nette contre la violence à l’égard des femmes doit être promulguée. Celle proposée par la ministre Bassima Hakkaoui, dénonce la violence au sein de la seule cellule familiale. Pour notre part, nous parlons de la femme en tant qu’individu. La violence contre la femme doit être impérativement punie par une loi claire et sans détours, quel qu’en soit le cadre. Le projet de loi a connu de nombreuses modifications depuis 2006. Sous l’ancienne ministre Yasmina Baddou, le document s’intitulait « loi contre la violence à l’égard des femmes ». Ce texte n’a pas abouti pour cause de résistance des décideurs quant au contenu. Repris en 2007 par Nouzha Skalli, le projet s’est transformé en « loi contre la violence conjugale ». A la suite d’une réticence de la part du ministère de la Justice, le projet est aussi tombé à l’eau. En 2011, Bassima Hakkoui a repris le projet, qui devrait être adopté en décembre prochain. Selon nos informateurs, le texte final s’intitulera « loi contre la violence familiale ». Nous pensons, quant à nous, qu’il faut sortir du référentiel conservateur qui confine la femme à son rôle d’épouse et de mère. La femme ne doit pas considérée comme appartenant à une entité mais en tant qu’individu libre.

ILLI : Le dossier semble tout à coup s’emballer ?
N. R. : A l’échelle internationale, une résolution signée par le Maroc avec l’ONU (bailleur de fond), dans le cadre du CEDAW (Convention sur l’élimination de toutes les discriminations à l’égard des femmes), oblige les pays signataires à promulguer une loi contre la violence avant décembre 2013. La ministre doit, selon nos sources, présenter cette loi avant la fin de l’année.
ILLI : Vous parlez de sources. N’êtes-vous pas en contact direct avec le ministère de la Femme ?
N. R. : Les associations souffrent d’une rétention d’informations de la part du ministère. Aucune concertation ou réunion n’a été organisée dans le but d’étudier cette loi et d’en faire un texte cohérent en regard de la situation actuelle. Nous pouvons apporter des chiffres et des recensements récents, mais nous ne trouvons pas d’interlocuteurs ! Seul le discours du 8 mars dernier nous a laissé entendre que la ministre déposerait la loi en fin d’année. Ce qu’elle contient, ce qu’elle prône ou dénonce, sur quoi elle se base, nous n’en savons rien. La loi fait l’objet d’une véritable omerta, à croire que parler de la violence faite aux femmes relève encore du tabou.

ILLI : Pourquoi, selon vous, ce silence ?

N. R. : Certainement pour éviter une pression de la société civile et du mouvement associatif ! Nous avons soumis un projet de loi et un mémorandum. Ce travail parallèle est ignoré alors qu’il se voulait complémentaire. Ce silence est cadré par un enjeu politique. C’est bien connu, la carte de la femme est une carte politique à l’échelle internationale.

ILLI : La loi en projet pourrait-elle ne pas être conforme aux accords internationaux signés par le Maroc ?

N. R. : Nous ne pouvons rien dire tant que nous n’avons pas d’écrit de la part du ministère. Nous sommes dans le flou le plus total. La question qui se pose est la suivante : comment le ministère peut-il déposer une loi dans les deux mois à venir sans la rendre publique au préalable ? Nous attendons de la transparence et un échange de la part du ministère de la Femme. Cette loi doit être basée sur une philosophie de dignité et d’égalité homme-femme. Une loi contre la violence dans la famille destitue la femme de son rôle premier : être femme. L’état doit assumer ses responsabilités de protecteur des droits humains.




” باركا من العنف ” و “اليوم قبل غدا قانون إطار ولا بد” شعارات رفعتها الحركة النسائية اليوم بالرباط

دعت الحركات النسائية بالمغرب”،اليوم الأحد بالرباط ، في وقفة احتجاجية ، الحكومة إلى التدخل من أجل وقف جرائم الاغتصاب وكل أشكال العنف المرتكبة ضد النساء.

واستنكرت المحتجات اللواتي جئن من مختلف أرجاء المملكة، ورددنا شعارات من قبل ” باركا ـ براكا، من العنف ضد النساء”، و “اليوم ـ اليوم، قبل غدا قانون إطار ولا بد”،” واش الوزير، في إشارة إلى وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، كيسمع الإحصائيات ـ كتخلع”، تزايد نسبة العنف ضد النساء.
المحتجات اعتبرن”ممارسة العنف ضد المرأة، اعتداء على الإنسانية بأكملها”، مؤكدات أن جميع الجرائم التي ترتكب ضد المرأة تتعارض مع المبادئ الإنسانية والدينية.
وأمام هذا الوضع، الذي ينذر بعواقب وخيمة على المرأة وعلى المجتمع، ويعتبر إجهازا على حقها في السلامة والأمن والعيش الكريم، في ظل تعثر التحقيقات، في عدد من القضايا التي رددت خلال الوقفة أمثال (أمينة الفيلالي بالعرائش، بشرى بالبرنوصي، وفاء بأكادير ، والسعدية بالعاونات وغيرهن كثيرات)، وتكاثر عدد النساء المعنفات اعتقادا من مرتكبي هذه الجرائم بالإفلات الأكيد من العقاب، دعت المحتجات إلى إنصاف المعنفات، بما يضمن السير السليم للعدالة، وتحقيق الإنصاف للضحايا، وحماية النساء من العنف، كما يؤكد عليها الدستور المغربي، وكل الاتفاقيات الدولية، التي صادق عليها المغرب، خاصة اتفاقية سيداو لمناهضة كل أشكال التمييز تجاه النساء، و العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية”.

آش بريس

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الإثنين نوفمبر 25, 2013 7:55 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في السبت نوفمبر 30, 2013 3:20 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:49 am





avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 9:58 am



نفد عدد من الحقوقيين والجيران وقفة احتجاجية امام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء للمطالبة بتطبيق القانون في حق مرتكب الجريمة كما طالبوا المحتجين بستقلالية القضاء



كما اكد بعض الحقوقيين قضية بشرى تاريخ المغرب بعد الدستور وللاشارة فقد اعلنت عائلة الضحية ستواصل تحركها الاحتجاجي الى ان يتم تطبيق القانون

نظمت عائلة بشرى التي يحاكم مغتصبها بتهمة القتل بعد ان تزوجها قسرا وبعد اغتصابها وقفة احتجاجية يوم3-12-2013 امام محكمة الاستئناف بشارع الجيش الملكي حضرتها جمعيات نسائية بمعية الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي رفعت خلالها شعارات تطالب بفتح تحقيق نزيه في اسباب الوفاة التي تقول العائلة انها جنائية حيث اقدم الزوج المغتصب على قتل زوجته عكس ما تروج له عائلة الزوج المغتصب بانها انتحار.
وقد تم تقديم المتهم امام قاضي التحقيق كما تم الاستماع الى والدتها.

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء ديسمبر 03, 2013 10:00 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء ديسمبر 04, 2013 10:16 am

مصرع فتاة تزوجها مغتصبها وماتت ببشاعة بعد 4 أشهر



تعالت، صباح أمس الثلاثاء، بمدخل محكمة الاستئناف بالبيضاء أصوات جمعيات حقوقية للمطالبة بفتح تحقيق قضائي نزيه في مصرع الشابة بوشرى (19 سنة)، بسبب عنف يفترض أنها تعرضت له تعرضت له من طرف زوجها، بعد مرور أربعة أشهر على زواجها منه بالإكراه .

وطالبت حركة «لعيالات جايات» (نساء قادمات) والشبكة الحقوقية لمنطقة البرنوصي ومركز «فاما» بتعميق البحث مع زوج الضحية المعتقل وبنتائج تقرير الطبيب الشرعي لجثتها التي مازالت تقبع في ثلاجة مركز الطب الشرعي»الرحمة» منذ مصرعها يوم ليلة 27 أكتوبر الماضي.

وأكد مصدر طبي من مركز الرحمة، في اتصال هاتفي صباح أمس الثلاثاء، مع «أخبار اليوم»، أن جثة الهالكة مازالت موجودة بالمركز بعد أن رفضت عائلتها تسلمها لدفنها، كما أن تقرير الطبيب الشرعي المنجز في النازلة يشير إلى إصابة الشابة بكسور وكدمات، قد تكون ناجمة عن تعرضها للعنف من قبل زوجها أو جراء ارتطامها بالأرض عندما هوت من على بعد 3 طوابق قبل أن تلقى حتفها.

وأوضح المصدر الطبي أن التحقيق الذي تجريه مصالح الأمن مع الزوج المتهم بقتل زوجته سيظهر ما إذا كانت المعنية بالأمر قد انتحرت، أم أنها تعرضت للضرب قبل أن تحاول النجاة بنفسها بإلقاء نفسها من مسكن أسرة زوجها.

وأعربت والدة الشابة القتيلة، في تصريح لـ» أخبار اليوم» عن أملها في أن تأخذ العدالة مجراها، مضيفة أن مأساة ابنتها الهالكة التي فارقت الحياة مساء يوم الأحد 27 أكتوبر الماضي بحي المعاكيز بالبرنوصي، بدأت منذ أربعة أشهر من تاريخ وفاتها، بعد اختفاء بوشرى البالغة من العمر 19 سنة، وبعد مرور ثلاثة أيام، توصلت بمكالمة هاتفية من سيدة تخبرها بأن ابنتها توجد بمنزل أسرة مغتصبها، وأنه عندما ذهبت للسؤال عن فلذة كبدها، وضعها والدي مغتصب ابنتها تحت الأمر الواقع، مخبران إياها بأنهما يرغبان في تزويج ابنتها لابنهما الذي اختطفها واغتصبها، رفضت في البداية، لكن بوشرى قبلت خوفا من تعرضها للذبح في حالة إخطار الشرطة بالأمر.

وكانت الشابة الراحلة، بحسب رواية والدتها، تتهيأ لاجتياز امتحانات الدورة الاستدراكية للباكالوريا قبل أن يفرض عليها مغتصبها أن تصير زوجة له قسرا، لتبدأ فصول ضرب وتعذيب أخرى، حين عمد المُغتصب إلى قص شعر ابنتها وإصابتها على مستوى الذراع بسيف، والتعامل معها كخادمة لأسرته، وأنه مع مرور الأيام، لم يعد بإمكان الشابة أن تصبر للممارسات المهينة التي تتلقاها من طرف زوجها وأسرتهأ فقصدت منزل أسرتها، لكن الزوج المعروف بسطوته وبطشه في المنطقة، اقتحم منزل الأسرة وأرغم الشابة على مرافقته إلى المنزل بعد أن جرها من شعرها في الشارع العام.

وبعد مرور ساعة على الحادث، توصلت أم الضحية بخبر مصرع ابنتها انتحارا من الطابق الثالث، قبل أن تحضر مصالح الأمن لمعاينة الحادث.

وأوضحت والدة الشابة القتيلة أن ابنتها ليست الضحية الأولى للزوج المغتصب، بل هناك فتاتان سبق لهما أن تعرضتا لنفس الاعتداء على يد زوج ابنتها، لكنهما اضطرتا للتنازل عن متابعته خوفا من جبروته.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس ديسمبر 05, 2013 8:06 am

هذه بطائق معنفات ستصل رئيس الحكومة بنكيران بالآلاف من مختلف مدن المملكة

"يعتبر العنف ضد النساء انتهاكا للحقوق الإنسانية للنساء، وشكلا من أشكال التمييز ضدهن، ويشمل جميع أفعال العنف المبني على النوع، الذي يتسبب أو قد يتسبب للمرأة في آلام أو أضرار جسدية، جنسية، نفسية أو اقتصادية بما في ذلك التهديد بهاته الأفعال ، الإكراه آو الحرمان التعسفي من الحريات سواء حدت دلك في إطار الحياة العامة آو الخاصة."

إنها مقدمة سترافق بطائق "كارت بوسطال" سيرسلها عشرات المواطنين إلى رئيس الحكومة، وكل بطاقة تضم حالة من حالات العنف، في إطار حملة تتغيأ إقرار قانون إطار لمناهضة العنف ضد النساء، وحسب مصادر "فبراير.كوم"، فإن ما لا يقل عن 5000 بطاقة سيتوصل بها رئيس الحكومة من محتلف مدن المملكة المغربية، وهي الحملة التي تخوضها فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة.

البطائق تحمل أسماء وحالات مغربيات كن ضحية العنف، وأغلبهن فارقن الحياة انتحارا وقهرا وتعنيفا، وعبرهن، ستصل رسائل العنف الممارس على الكثير من المغربيات إلى رئاسة الحكومة..

هذه بطائق معنفات ستصل رئيس الحكومة بنكيران بالآلاف من مختلف مدن المملكة


السعدية بن جلون – العونات -01/06/2010
تم نقلها مرات متعددة إلى المستشفى بسبب العنف الذي كانت تتعرض له من قبل زوجها في سنة 2007 – 2007 – 2008 – 2009، من بينها طعنات بسكين على مستوى الرأس.
سئمت هده الوضعية التي كانت تتحملها بسبب أبنائها مع هدا المعتدي، ففضلت الانتحار.








أمينة الفيلالي 16 سنة - العرائش – مارس 2012

كانت طفلة تبلغ من العمر 16 سنة.
بعد سلسلة متتالية من العنف الممارس عليها من قبل زوجها ( اغتصاب- زواج قاصر- عنف جسدي ونفسي ...) ، وضعت أمينة حدا لمعاناتها بتناول سم الفئران،
صرحت "أمينة" قبل وفاتها للشرطة بأن زوجها ظل يضربها إلى أن أغمي عليها.



بشرى 19 سنة - البرنوصي- البيضاء - 27/10/2013


حصلت على شهادة الباكالوريا بامتياز،وجدت نفسها رهينة شخص عنيف أذاقها شتى أنواع العذاب.
توفيت بعد مرور أربعة أشهر على زواجها.
كان الزواج تغطية اختطاف واغتصاب واحتجاز تحت طائلة التهديد واستعمال القوة.
الزوج يدعي بأنها انتحرت،وعائلة بشرى تؤكد تعرضها للقتل.

حليمة للاتهم من تاونات
الثلاثينات
10 ابريل 2012
أم لخمسة أطفالطفلين ، عاشت جحيما مع زوجها فهربت من منزل الزوجية ولجأت إلى أسرتها طالبة الطلاق بدون جدوى، ، توسط بعض أعضاء أسرتهما لعودتها إلى بيت الزوجية ، منذ ذلك الحين تضاعف الجحيم و أصحب العنف يوميا بشهادة الجيران و بعض أعوان السلطة ، انتهى التعذيب بانتحار ،
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في السبت ديسمبر 07, 2013 1:24 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في السبت ديسمبر 07, 2013 4:30 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

جنازة بشرى

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس يناير 09, 2014 10:57 am

اخبار
علمت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع البرنوصي من عائلة الفقيدة بشرى ان مراسيم الدفن ستكون غدا الخميس 9-1-2014 من امام منزلها بعد صلاة الظهر
تعازينا الحارة لعائلتها ولكل نساء المغرب اللواتي يدافعن عن المساواة الكاملة
والحرية والعدالة والكرامة

بشرى شمعة انطفات لتشعل شموع نساء البرنوصي
واخيرا تم تسليم وتسلم عائلة بشرى لجثمان الطاهر الذي اودت بروحه يد مجرم اعترف اخيرا بفعلته النكراء كما تقول عائلة الضحية بشرى
ولحضور امني لافت وبحضور لافت لسكان المنطقة
وللصحافة الورقية والالكترونية
وللجمعية المغربية لحقوق الانسان بالبرنوصي
وللجمعيات النسائية
وقد زفت بشرى بين احتجاجات نسوة الحي
كانت دموع الام والاخوة والاهل تتساقط حزينة في يوم ساخن على جبين زمن مغربي ردئ اسقط غصنا يانعا من شجرة مثمرة
تحية لروح بشرى
تحية لكل نساء بلادي اللواتي يدافعن عن وجودهن وسط غابة من المفاهيم الذكورية التي لم تعد تغطي عورة افكار بالية




ENTERREMENT DE BOUCHRA KOUBA DEUX MOIS APRES SA MORT
9 janvier 2014 12 h 13 min
Deux mois après sa mort dans des circonstances terribles, Bouchra Kouba, la jeune fille de 19 ans ayant subi des violences et une maltraitance de la part de son kidnappeur, violeur et mari, va être enterrée, cet après midi. Son époux Z. Karam avait déclaré que la jeune Bouchra s’est suicidée. Or, des témoignages des proches de la victime révèlent une violence extrême subie par Bouchra de son vivant. La mère aurait été témoin d’une scène où Z. Karam aurait battu à mort sa fille juste avant son décès. L’autopsie avait effectivement révélé les violences subies par la victime. L’attente fût longue en raison des démarches de l’autopsie et de la contre-autopsie ainsi que les premières audiences de l’enquête. Le corps de la défunte est, enfin, sorti de la morgue et la famille de Bouchra l’enterrera au cimetière Km 17 d’Ain Harrouda dans l’attente d’un procès équitable qui lui rendra justice selon le communiqué de l’AMDF. GT













أسرة بشرى تتسلم جثثها بعد اعتراف القاتل
يناير 9, 2014 / 4:48 م

وأخيرا تم تسليم وتسلم عائلة بشرى للجثمان الطاهر الذي أودت بروحه يد مجرم اعترف أخيرا بفعلته النكراء كما تقول عائلة الضحية بشرى ولحضور امني لافت وبحضور لافت لسكان المنطقة وللصحافة الورقية والإلكترونية وللجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالبرنوصي وللجمعيات النسائية و زفت بشرى بين احتجاجات نسوة الحي كانت دموع الأم والإخوة والأهل تتساقط حزينة في يوم ساخن على جبين زمن مغربي ردئ اسقط غصنا يانعا من شجرة مثمرة تحية لروح بشرى تحية لكل نساء بلادي اللواتي يدافعن عن وجودهن وسط غابة من المفاهيم الذكورية التي لم تعد تغطي عورة أفكار بالية.











بمشاركة المئات،تم ظهر اليوم الخميس 9 يناير 2014 تشييع جثمان بشرى، الضحية الشابة التي تعرضت للقتل على يد زوجها وفق أقوال والدة الراحلة والمتضامنين معها،هده الجثة التي ظلت أزيد من ثلاثة أشهر بمستودع الأموات بالرحمة نتيجة مطالبة عدد من الهيئات الجمعوية والحقوقية بتحقيق نزيه وشفاف يشمل جميع المتورطين في هده القضية، ونتيجة رفض أسرتها دفنها إلى حين صدور تقرير الطب الشرعي، بعد أن زعم زوجها أنها انتحرت بإلقاء نفسها من مكان مرتفع.

بشرى التي ودعت الحياة يوم الأحد 27 أكتوبر2013، "بالمعاكيز" حي سيدي البرنوصي عن عمر 19 ربيعا، "تزوجت مجبرة من مغتصِبها قبل أربعة أشهر من مقتلها، اثر اختطاف واغتصاب واحتجاز تحت طائلة التهديد واستعمال القوة، لتتخلى عن دراستها وهي التي كانت تستعد لخوض امتحانات الحصول على شهادة البكالورويا، وتتحول إلى زوجة تنال حظا وافرا من الضرب والشتم والإهانة يوميا، لدرجة حلْق شعرها وربطها بجانب "الكلاب"، وفق رواية والدة الضحية.

خلال هده المراسيم التي دامت أزيد من ثلاث ساعات، وشارك فيها المئات نساء ورجال رفعت شعارات مطالبة بإنزال أقصى العقوبة على الجاني ،ومحاسبة كل من شارك في هده الجريمة البشعة ،كما ندد عدد من الحقوقيين بصمت السلطات الأمنية والمحلية لسنوات طويلة على جبروة هده العائلة، بل وغض الطرف عما كانت تقوم به تجاه المواطنين المغلوب على أمرهم، والدتها ووالدها وإخوتها كلهم حزينون على فراقها، تقول والدتها حرمت نفسي من كل شيء حتى أتمكن من مساعدتها على الوصول للمكانة التي تليق بها، لكنها خطفت مني وانتهى بها الأمر مقتولة دون حماية.

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس يناير 09, 2014 11:05 am



الحدث الان :بشرى إلى متواها الأخير وسط غضب شعبي بالبرنوصي

في جو مهيب وحزين وبمشاركة المئات،تم ظهر اليوم الخميس 9 يناير 2014 تشييع جثمان بشرى، الضحية الشابة التي تعرضت للقتل على يد زوجها،حيث دفنت بمقبرة "مرموشة"نواحي عين حرودة هده الجثة التي ظلت أزيد من ثلاثة أشهر بمستودع الأموات بالرحمة نتيجة مطالبة عدد من الهيئات الجمعوية والحقوقية بتحقيق نزيه وشفاف يشمل جميع المتورطين في هده القضية، ونتيجة رفض أسرتها دفنها إلى حين صدور تقرير الطب الشرعي، بعد أن زعم زوجها أنها انتحرت بإلقاء نفسها من مكان مرتفع.





أضغط هنا لعرض الصوره بحجمها الطبيعي
2

في جو مهيب وحزين وبمشاركة المئات،تم ظهر اليوم الخميس 9 يناير 2014 تشييع جثمان بشرى، الضحية الشابة التي تعرضت للقتل على يد زوجها،حيث دفنت بمقبرة "مرموشة"نواحي عين حرودة هده الجثة التي ظلت أزيد من ثلاثة أشهر بمستودع الأموات بالرحمة نتيجة مطالبة عدد من الهيئات الجمعوية والحقوقية بتحقيق نزيه وشفاف يشمل جميع المتورطين في هده القضية، ونتيجة رفض أسرتها دفنها إلى حين صدور تقرير الطب الشرعي، بعد أن زعم زوجها أنها انتحرت بإلقاء نفسها من مكان مرتفع.



بشرى التي ودعت الحياة يوم الأحد 27 أكتوبر2013، "بالمعاكيز" حي سيدي البرنوصي عن عمر 19 ربيعا، "تزوجت مجبرة من مغتصِبها قبل أربعة أشهر من مقتلها، اثر اختطاف واغتصاب واحتجاز تحت طائلة التهديد واستعمال القوة، لتتخلى عن دراستها وهي التي كانت تستعد لخوض امتحانات الحصول على شهادة البكالورويا، وتتحول إلى زوجة تنال حظا وافرا من الضرب والشتم والإهانة يوميا، لدرجة حلْق شعرها وربطها بجانب "الكلاب"، وفق رواية والدة الضحية.
خلال هده المراسيم التي دامت أزيد من ثلاث ساعات، وشارك فيها المئات نساء ورجال رفعت شعارات مطالبة بإنزال أقصى العقوبة على الجاني ،ومحاسبة كل من شارك في هده الجريمة البشعة ،كما ندد عدد من الحقوقيين بصمت السلطات الأمنية والمحلية لسنوات طويلة على جبروة هده العائلة، بل وغض الطرف عما كانت تقوم به تجاه المواطنين المغلوب على أمرهم، والدتها ووالدها وإخوتها كلهم حزينون على فراقها، تقول والدتها حرمت نفسي من كل شيء حتى أتمكن من مساعدتها على الوصول للمكانة التي تليق بها، لكنها خطفت مني وانتهى بها الأمر مقتولة دون حماية.
تقول الأم التي فوجئت بأن ابنتها ضاقت ذرعا بما تتعرض له من سوء معاملة، لتقرر استغلال انشغال زوجها بمشاهدة مباراة كرة القدم يوم الأحد، وتقود ابنتها إلى بيت أسرتها. وهو الأمر الذي لم يتقبله هذا الأخير، «اقتحم بيتي دون أن أستطيع مقاومته، وقام بجرها والاعتداء عليها في الشارع دون أن يستطيع أحد ردعه، لأن الجميع يخاف بطشه وذلك في حدود الساعة 9 مساء.. اتجهت إلى بيتهم لتخبرني والدته بأن ابنتي قد توفيت، وهو ما أصابني بانهيار، ورفضت مغادرة بيتهم إلى حين حضور رجال الأمن»، تقول الأم التي لم تقنعها رواية أسرة الزوج حول كون ابنتها أقدمت على الانتحار على الساعة العاشرة والنصف من نفس اليوم الذي تعرضت فيه للاعتداء.
سكان المنطقة ضاقوا ذرعا بكل التجاوزات التي تمارس من طرف أسرة الزوج تحت أعين بعض رجال الأمن الذين يلتزمون الحياد، «ما روته والدة الضحية قد يكون صادما لكم، لكن ما نعيشه في المنطقة أكبر من أن يوصف، والغريب أن هناك تجاوزات تتم بعلم رجال الأمن.. هذه السيدة لا تحتاج منكم كجمعيات لمجرد تضامن صوري، لقد أصبحت اليوم مهددة، وقد تتعرض لبطش باقي أفراد أسرة زوج ابنتها.



avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس يناير 09, 2014 4:17 pm

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة يناير 10, 2014 2:15 am











بعد شهرين من جريمة بشعة، اهتزت لها ساكنة حي لمعاكيز بالبرنوصي والتي ذهبت ضحيتها التلميذة بشرى التي تبلغ من العمر 19 سنة التي قام "زوجها المفترض" أو "المختطف" برميها من الطابق الرابع لمسكنه .

تقرر اليوم الخميس دفنها بمقبرة "مرمورة" بعين حرودة، فيما الجاني المتهم ما زال رهن الاعتقال و لم يحاكم لحد الآن.

وكانت الشابة بشرى قد اختطفت واحتجزت لمدة 5 أشهر من طرف الشاب العشريني بمنزل والديه وبعلمهم حسب تصريحات والدي الضحية " لشوف تيفي" من عين المكان، وأضافوا أن الجاني تخلص من ابنتهم بعد أن تم اغتصابها والزواج بها كرها دون علمهم، فيما شهادة الجيران تقول إن عائلة المتهم تعاني من اضطرابات نفسية .

نساء حي المعاكيز خرجوا أفواجا قرب بيت الضحية في موكب جنائزي مهيب وهم يصرخون حزنا على فقدان الشابة بشرى، التي كانت قيد حياتها تدرس بمستوى "الباكالوريا"، وهن تصدحن بشعار"لا للعنف ضد النساء"، فيما عائلة الضحية تتمنى اليوم قبل الغد أن تأخذ العدالة مجراها مطالبة بتنزيل أقسى العقوبات في حق الجاني
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة يناير 10, 2014 2:20 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3794
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: بشرى...امينة فيلالي اخرى مع وقف التنفيذفي انتظار كلمة العدالة

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة يناير 10, 2014 3:42 am




    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 17, 2018 6:44 pm