منتدى يهتم بمستجدات العمل السياسي والنقابي محاولا رسم صورة مغايرة على ما عليه الوضع الان


نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

شاطر
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة يوليو 23, 2010 5:14 pm




صحيح هناك مشاريع تم الإعلان عنها، لكن غالبية هذه المشاريع تعاني من مشاكل بنيوية، مثلا في حي عين السبع هناك عشرات الأسر تعيش في دوار فكيك لم يتم إحصائها ولم تستفد من أي مشروع سكني لمحاربة دور الصفيح، يكفي أن يقوم أي مسؤول بزيارة لهذا الدور ليجد الناس يعيشون وضعا كارثيا لدرجة أنه حتى المراحيض غير موجودة.
ولحد الآن يعد الوضع ضبابيا بالنسبة لسكان دوار فكيك ويعيش السكان فوق صفيح ساخن بسبب تناسل الأحكام وغياب مخاطب جدي لدى السلطات. وكأن سكان هذا الدوار ليسوا مغاربة يسري عليهم ما يسري على الباقي وتمتيعهم بأبسط الحقوق. نحن لا نطلب المستحيل بل نطلب فقط استحضار مطالبنا ومأساتنا.












عدل سابقا من قبل رياضي في الإثنين يناير 25, 2016 8:11 am عدل 2 مرات
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة يوليو 30, 2010 3:12 am


جانب من دوار فكيك بعين السبع في الدارالبيضاء (خاص)



غلمت المغربية أن 80 أسرة بدوار فكيك في عين السبع بالدارالبيضاء خطر التشرد، بعد تعرضها للتهديد بالإفراغ، من بيوت شبيهة بكهوف، عاشت بها أزيد من 20 سنة.

وأكدت الأسر المهددة في تصريحاتها لـ "المغربية" أن ضعف دخلها، وارتفاع الأسعار حالا دون توفير سكن لائق، فيما أعربت عن تشبثها بغرفها في ظل غياب المرافق الصحية والواد الحار.

عاينت "المغربية" الدوار الواقع بشارع تيزي أوسلي رقم 51 مكرر، واستقت تصريحات الأسر، التي عبرت عن تخوفاتها من التشرد، بعد تعرضها للتهديد بالإفراغ، خاصة أن كل قاطني الدوار، أدوا مبالغ مالية مقابل الاستفادة من البقع، التي يستغلونها حاليا، حسب أقوالهم.

مدخل الدوار عبارة عن معبر صغير، يوجد وسط فيلات فاخرة، لا يمكن التعرف عليه، إلا بقراءة "أطفال مغتصبون وأطفال محرومون" أو بواسطة الإشارة إلى "80 أسرة معرضة للتشرد"، المكتوبة على جدرانه. قبل الدخول إلى الدوار، يحاول أطفاله التقرب من الزائرين ومعرفة أسباب الزيارة، لعلمهم أن لا أحد يمكنه الدخول إليه دون معرفة أهله.

قال سعيد، طفل من الدوار، لـ"المغربية" "كل الأسر المهددة بالرحيل عن المكان، لا تجد مالا توفر به شققا متعددة الغرف، وكل رفاقي يحلمون بالعيش بغرفة خاصة بهم مثل باقي أطفال الحي"، وأضاف الطفل، الذي يتابع دراسته بالمستوى التاسع من التعليم الإعدادي، "أشعر بالغبن بسبب العيش في غرفة ضيقة إلى جانب أختي ووالدي، وفي الحقيقة أخفي على بعضهم انتمائي للدوار، لأنني غير راض على الوضع".

من باب المعبر تترامى أبواب حديدية متراصة، تخفي وراءها حكايات أسر عاشت، ما يقارب ربع قرب من الزمن، في جحور صغيرة مع غياب المراحيض والواد الحار.

قالت فاطمة زوال، (36 سنة) أرملة، تبيع السجائر وتتكفل بطفلتين، لـ"المغربية" إن التهديد بالإفراغ يعني التشرد بالنسبة للأسر، التي قضت أغلب أيام عمرها في جحور، إلى جانب الفئران والحشرات، التي تهدد صحة الأطفال، لأنها لا تملك ما توفر به سكنا لائقا، خاصة في ظل غلاء المعيشة.

إن ارتفاع أسعار العقار بالدارالبيضاء، تقول زوال، حال، منذ زمن، دون توفير شقق تتوفر على مرافق صحية تلبي فيها الأسر أغراضها الخاصة، لأن أهم ما يجب أن يوجد بالشقة هو الحمام، والمطبخ، وكيف للعيش أن يحلو، تتساءل زوال، في غرفة لا تتعدى مساحتها مترين مربعين، ويغيب فيها "المرحاض"، كما تخلو من منافذ لتغيير الهواء.

جحور آدمية

إن الغرف، التي تأوي أسر الدوار، تضيف زوال، تشبه جحورا آدمية، لا تقي من البرد كما لا تحمي من الحرارة، فبعدما تفيض المنطقة بالحشرات والفئران، التي لا تنفع المبيدات في القضاء عليها، يغرق الدوار في مياه الأمطار، وبينما ينعم سكان الفيلات المجاورة في الأحلام الجميلة، تقضي نساء الدوار الليل في سد منافذ المياه القادمة من أعالي الشارع القادم من حديقة الحيوان، بواسطة "الكراطة" والأفرشة القديمة.

أغلبية النساء يشتغلن في البيوت، حسب زوال، التي كانت تتحدث لـ"المغربية" بقناعة الدفاع عن تشبثها بالسكن في الغرفة، التي اشترتها دون وثائق، مثل باقي سكان الدوار، ويستحيل على هذه الفئة من المجتمع، تضيف زوال، التخلي عن الغرف، التي اشترتها، في وقت كان سعر السكن غير مرتفع، بالمقارنة مع الوضع الحالي، وفي الوقت الذي كان ممكنا بالنسبة لأغلبيتها البحث عن غرف في أحياء، بأسعار تناسب قدرتها الشرائية.

كان السكان يؤدون في البداية واجب كراء الغرف، حسب بوشعيب نوري، أحد قاطني الدوار، وتطور الوضع لتشتري الأسر هذه الغرف، دون وثائق، ما عرضها لخطر الإفراغ. اشترى بوشعيب نوري، الغرفة التي تضم حاليا خمسة أفراد، بثلاثة ملايين ونصف سنتيم، وحاول الاستفادة من سقف الغرفة، حيث بنى ما يعرف بين البيضاويين بـ "السدة"، وضع فيها بعض أغراضه الشخصية.

غياب الواد الحار

قال بوشعيب نوري لـ"المغربية" إن أبشع ما يواجهه سكان الدوار هو غياب الواد الحار، وعدم وجود مراحيض، لأن حوالي 80 أسرة تضع حاجياتها الشخصية في أكياس بلاستيكية، وترمي بها وسط الأزبال، التي تنتشر بالشارع، وطبيعي، حسب نوري، أن يثور المشرفون على النظافة وجمع الأزبال ضد الظاهرة.

يعمل أغلبية رجال الدوار، حسب بوشعيب نوري، بما يعرف بين المغاربة بـ "البريكول"، وجلهم لا يوفرون أزيد من 500 درهم في الشهر، إذ أن من بينهم من يقضي طيلة اليوم بالموقف، في انتظار زبون، ليعود في المساء إلى غرفته خاوي الوفاض، ما جعل بعض زوجاتهم يلجأن للعمل في البيوت، لتلبية حاجيات الأبناء.

عند مدخل غرفة أحد القاطنين تجمعت النساء، لتثير الانتباه إلى إحدى المظاهر البشعة، التي يواجهونها كل يوم، أشرن إلى أن هذا الرجل المتقاعد، يعيش وسط الأزبال، فعوض أن يرمي بها إلى الخارج، ليحملها رجال النظافة، يحتفظ بها وسط الغرفة، التي امتلأت عن آخرها ببقايا الأكياس البلاستيكية ومواد التنظيف، وبعض الملابس القديمة المتسخة.

وخلال المرور بالدهليز، الذي يرمي إلى باقي الغرف المتراصة أبوابها، تعالت أصوات النساء، اللواتي أكدن أنهن أدين مقابل العيش بالدوار مبالغ مالية تتراوح بين 3 ملايين وأربعة ملايين، وأنهن قضين ما بين 15 و20 سنة، وأعربن عن شعورهن بالغبن والظلم الاجتماعي، بسبب عدم قدرتهن على توفير مأوى لائق مثل باقي سكان الحي، فيما استنكرن ما يتعرضن له من خطر مغادرة الغرف، رغم رداءتها.

قالت السعدية بن زايد لـ"المغربية" إنها تتمنى أن يجري نقل صور هذا الدوار إلى كل المشاهدين في القنوات التلفزية، ليطلعوا على أوضاع 80 أسرة محرومة من أهم المرافق الضرورية في الحياة اليومية، ومعرضة للرعب كل ليلة، والسهر على صد مياه الأمطار الغزيرة. وأشارت إلى أن ما يهم السكان هو الأمان والاستقرار، وإبعاد خطر التعرض للتشرد، وحرمان الأطفال من سقف يأويهم كل ليلة إلى جانب آبائهم. "لا أخجل من العيش في غرفة صغيرة وضيقة، لكني أخجل من حمل حاجياتي الشخصية، كل صباح، في أكياس بلاستيكية، وأرمي بها في حاوية الأزبال، خاصة، أنها تترك رائحة كريهة بالقرب من الدوار، غير أنني لا أتوفر على البديل"، تقول السعدية بن زايد، التي كشفت لـ"المغربية" أن طليقها هو الذي دفع ثمن الغرفة، وتخلى عنها لتعيش بها إلى جانب ابنيها.

عاشت السعدية بن زايد (45 سنة) أزيد من عشرين سنة، في غرفة لا تتجاوز مساحته ثلاثة أمتار طولا ومترا ونصف عرضا، تفترش السعدية أغطية بسيطة، وتعلق بعض ثيابها بالمسامير الموجودة بالجدران، وبخلاف باقي الغرف، تحاول السعدية أن تكسر هموم وحدتها، بمتابعة بعض البرامج التلفزية، فيما يحاول أحد أبنائها توفير القوت اليومي.

كانت السعدية تتحدث لـ"المغربية" بشجاعة، وتعبر عن تشبثها بالعيش في الدوار، رغم ما وصفته بالظروف المزرية، ومعاناتها بالنوم إلى جانب أحد أبنائها، الذي مازال يلازمها، والذي يهدد بالهروب من الواقع الذي يعيش فيه، وأضافت أن عدم توفرها على دخل قار يحول دون تمكنها من الرحيل إلى شقة لائقة.

لم تكتف بن زايد بالحديث عن ظروفها المادية، بل أشارت إلى وجود نساء لا يقوين على مغادرة غرفهن بسبب المرض، وتقدم السن، إذ من بين سكان الدوار، توجد أرامل مسنات، أهملهن ذووهن ورموا بهن في عالم النسيان، ولولا التضامن، الذي يطبع سكان الدوار، تقول بن زايد، لماتت بعضهن جوعا.

تعود نشأة الدوار، حسب فاطمة بونويدرات (37 سنة) إلى السبعينيات من القرن الماضي، إذ أن بعض الأزواج لجأوا إلى العيش في البداية باكتراء غرفة صغيرة بصفة مؤقتة، في انتظار البحث عن عمل يمكنهم من اكتراء أو شراء شقة تتوفر على المرافق الضرورية، غير أن "الأيام تدور بسرعة"، تقول بونويدرات، ليجدوا أنفسهم أنهم أصبحوا مسؤولين على تربية 3 أو 4 أطفال، دون تحسين دخلهم الشهري، والغريب في الأمر، تضيف بونويدرات، هو أن أغلبية الأسر كانت تتمنى أن تحقق أحلام العيش في منازل لائقة مثل باقي سكان الحي، غير أن المشاكل المادية، التي أصبحوا يواجهونها منذ الثمانينيات من القرن الماضي، حالت دون الوصول إلى الأهداف المبتغاة.

خطر هجرة الشباب

بدورها تحدثت نعيمة، خادمة بيوت، لـ "المغربية" عن خطر الهجرة، الذي يسود بين شباب الدوار، لأن أغلبيتهم لا يطيقون العيش في غرف ضيقة، إلى جانب أسر يتعدى عددها أحيانا ستة أفراد. وأوضحت أن عددا من الأطفال حاولوا الهروب من أسرهم، فيما هاجر بعض الشباب إلى مناطق مختلفة، بحثا عن العمل لتحسين ظروف عيشهم، فيما أشارت إلى أن بعضهم يعاني البطالة، بعد مغادرة الدراسة، لأن الظروف المادية والوضع، الذي تعيشه الأسر في غرفها الضيقة لا تشجع الأطفال على التحصيل الدراسي. فيما أشارت إلى أن أغلبيتهم ينتفضون في وجه الآباء، ويطالبون بضرورة توفير سكن يلبي حاجياتهم اليومية.

وأكدت نعيمة أن من عيوب العيش في غرفة واحدة هو غياب ما وصفته بالحرية الشخصية، وأوضحت أن بعض الفتيات يواجهن مشاكل في تغيير ملابسهن بحضور الأب والإخوة الكبار، أو الخلود إلى النوم والقيلولة، ما يدفعهن إلى التسكع في الشوارع، واعتبرت الظاهرة خطيرة، خاصة في سن المراهقة.

ويواجه أطفال الدوار، حسب زهرة، من سكان الدوار أيضا، أمراض الحساسية، لأن الغرف التي يعيشون بها غير صحية، بسبب غياب نوافذ التهوية، وغياب أسقف تحمي من الرطوبة التي تسجل بالمنطقة، إضافة إلى الروائح الكريهة، التي تنبعث من جوانب البيوت بسبب غياب المراحيض والواد الحار.

قبل مغادرة الدوار، أكدت النساء تشبثهن بضرورة إيجاد حلول خاصة بالمرافق الصحية، خاصة المراحيض، وطالبت بالاستفادة من خدمات الواد الحار، الذي يعد، حسب أقوالهن، أهم مشكل يواجهنه في حياتهن اليومية، أما الظروف التي اعتبرنها مزرية وصعبة، فسيواجهنها بالصبر والمثابرة والبحث عن العمل، الذي يمكنهن من مواكبة غلاء المعيشة بالعاصمة الاقتصادية.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 4:21 am

خبر عاجل
اقدم يومه الاثنين11اكتوبر احد ورثة الفكيكي بعين السبع على الاعتداء على عضو لجنة السكن بعين السبع عشوج حسن وهده اللجنة هى احدمكونات الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاءالكبرى بسبب لقاء اداعى حول ازمة السكن بالبيضاء
وقد نظم السكان وقفة احتجاجية تضامنا مع ممثلهم مطالبين السلطات باتخاد الاجراءات الل...ازمة فى الموضوع
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس أكتوبر 14, 2010 3:46 am

اعتداء جسدي انتقاما من حرية التعبير والرأي

تعرض عشوج حسن، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي (لجنة متابعة ملف السكن بعين السبع) ، لاعتداء جسدي أصيب على إثره بكسرين على مستوى الأنف والكتف، ويعود سبب هدا الاعتداء إلى تصريحات كان قد أدلى بها الضحية في برنامج "الحل الوسط" باداعة ميد راديو(MED RADIO) ، حول مشكل سكان دوار فكيك القائم بينهم وبين صاحب الأرض، مما أثار حفيظة أبناء هدا الأخير الدين قاموا باعتراض سبيله، والاعتداء عليه جسديا بالضرب المبرح بساحة تيزي اوسلي بعين السبع، على الساعة الثالثة والنصف زوالا ، من يوم الاثنين الماضي 11 اكتوبر2010 ، وقد نظم عدد من سكان دوار فكيك العشوائي ، المتواجد بزنقة تيزي اوسلي، وقفة احتجاجية في نفس المكان والزمان، ردا على هدا الاعتداء الذي تعرض له هدا المناضل بسبب رأيه الصريح حول هدا الملف الشائك ، وقد استنكر الجميع الطريقة والأسلوب اللذان نهجهما الجناة، وما تعرض له الضحية من خلال العنف الذي لحقه، من طرف أبناء صاحب الملك كما طالبوا بفتح تحقيق نزيه وشفاف ومعاقبة مرتكبيه .

للمزيد من المعطيات المرجو الاتصال بالضحية حسن عشلوج 0610268720
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:17 am


<H1 style="FONT-WEIGHT: normal; FONT-SIZE: 16px">اعتداء جسدي على عضو في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إنتقاما من حرية التعبير والرأي بالدار البيضاء البرنوصي 2010 </H1>





كتبهاعبد الله بيداح ، في 14 أكتوبر 2010 الساعة: 17:43 م




الدار البيضاء 14/10/2010: اعتداء جسدي انتقاما من حرية التعبير والرأي



تعرض عشوج حسن، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع البرنوصي (لجنة متابعة ملف السكن بعين السبع) ، لاعتداء جسدي أصيب على إثره بكسرين على مستوى الأنف والكتف، ويعود سبب هدا الاعتداء إلى تصريحات كان قد أدلى بها الضحية في برنامج "الحل الوسط" باداعة ميد راديو(MED RADIO) ، حول مشكل سكان دوار فكيك القائم بينهم وبين صاحب الأرض، مما أثار حفيظة أبناء هدا الأخير الدين قاموا باعتراض سبيله، والاعتداء عليه جسديا بالضرب المبرح بساحة تيزي اوسلي بعين السبع، على الساعة الثالثة والنصف زوالا ، من يوم الاثنين الماضي 11 اكتوبر2010 ، وقد نظم عدد من سكان دوار فكيك العشوائي ، المتواجد بزنقة تيزي اوسلي، وقفة احتجاجية في نفس المكان والزمان، ردا على هدا الاعتداء الذي تعرض له هدا المناضل بسبب رأيه الصريح حول هدا الملف الشائك ، وقد استنكر الجميع الطريقة والأسلوب اللذان نهجهما الجناة، وما تعرض له الضحية من خلال العنف الذي لحقه، من طرف أبناء صاحب الملك كما طالبوا بفتح تحقيق نزيه وشفاف ومعاقبة مرتكبيه .

للمزيد من المعطيات المرجو الاتصال بالضحية حسن عشلوج 0610268720


avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:25 am

وقفة احتجاجية للتنديد بالاعتداء على حقوقي بعين السبع

فاطمة أبوناجي



نظم سكان حي فكيك في مقاطعة عين السبع بالدار البيضاء، الذين يفوق عددهم 85 أسرة، بمؤازرة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان -فرع البرنوصي، يوم الإثنين الماضي، وقفة احتجاجية للتنديد بالاعتداء الجسدي (كسور في الأنف والكتف)، الذي تعرض له أحد الحقوقيين، عضو لجنة ملف متابعة السكن في عين السبع، عمالة الحي المحمدي، على أيدي ابني مالك العقار الذي يقع عليه دوار فكيك الصفيحي في عين السبع، حسب ما أفاد به
المعتدى عليه، رفقة مجموعة من سكان الدوار المذكور «المساء»، وهو الاعتداء الذي تؤكد المصادر ذاتها أنه وقع بسبب تصريحات كان قد أدلى بها حسن عشوج، المعتدى عليه، بخصوص المشكل القائم بين مالك الأرض وسكانها، أثناء مشاركته في برنامج حواري تم بثه على أمواج إذاعة «ميد راديو»، قبل حوالي عشرة أيام.
وفي تفاصيل الحادث، صرح حسن عشوج، رفقة بعض السكان، بأنه في الوقت الذي كان يمر بساحة «تيزي أوسلي» في عين السبع، اعترض سبيلَه اثنان من أبناء مالك الأرض التي بُنيت عليها مساكن دوار فكيك، وشتماه، بسبب مشاركته في البرنامج الإذاعي سالف الذكر، فدخل معهما في مشادة كلامية، قبل أن يفاجئاه بعدها بانهيالهما عليه ضربا، الأمر الذي تسبب له في كسر أنفه وكتفه الأيسر، ليسقط مغميا عليه، قبل أن تحضر سيارة الإسعاف، بعد مرور حوالي ساعتين على الحادث، الأمر الذي خلف استياء لدى شاهدي الحادث.
ووصف سكان حي فكيك هذا الحادث، الذي دخل على إثره عشوج في غيبوبة دامت قرابة ساعة من الزمن، بـ«الأسلوب الانتقامي الشنيع» ضد حقوقي سعى إلى الدفاع عن حقوقهم، بطلبه تعويض قاطني الدوار الذين يقيمون به لما يزيد على 40 سنة، وذلك عبر إحصائهم، لإدماجهم في المخطط الرامي إلى إعادة إسكان قاطني دور الصفيح. وفي السياق نفسه، اعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الحادث المذكور ضربا لحرية التعبير.
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:28 am

مغرس : وقفة احتجاجية للتنديد بالاعتداء على حقوقي بعين السبع وقفة احتجاجية للتنديد بالاعتداء على حقوقي بعين السبع ... وفي تفاصيل الحادث، صرح حسن عشوج، رفقة بعض السكان، بأنه في الوقت الذي كان يمر بساحة «تيزي أوسلي» في ...
www.maghress.com/almassae/117740
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في السبت ديسمبر 04, 2010 8:57 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في السبت ديسمبر 04, 2010 8:59 am





عدل سابقا من قبل رياضي في الخميس ديسمبر 13, 2012 4:10 am عدل 3 مرات
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس ديسمبر 06, 2012 9:02 am

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس ديسمبر 13, 2012 3:20 am

الحدث الان‏
حالة إنسانية مستعجلة تحتاج لمساعدة

في بيت يقع ب 51 ،تيزي أوسلي بدوار فكيك بعين السبع ،لا تتجاوز مساحته مترين ونصف، وبإحدى زواياه يجلس محمد عليموش، من مواليد 1966 ،متزوج وأب لطفلة لا يتجاوز عمرها خمس سنوات، عاطل عن العمل مند أن أصيب بمرض القلب الذي تطلب منه مبلغ مالي كبير ،عجز عنه) 14مليون سنتيم كثمن لإجراء عملية(،ويعاني اليوم من مرض الم به فجأة نتيجة مضاعفات مرض السكري، وحياته اليوم بين كفي عفريت ،رجليه اللتان كانتا تقودانه كبائع متجول بسيط بالأمس القريب تقيحتا وفقدت إحداهما جزء من قدمه، بل أصبحت عليهما ثقب تخرج ماءا عفنا وقيحا ،لا يستطيع المشي بفعل تسوس العظام ولايستطيع النوم ليلا ونهارا بفعل ما سبق ذكره ،وبفعل القلب الذي يعاني هو الآخر، انه مواطن بسيط دق كل أبواب المستشفيات من دون جدوى، إنسان يعيش الألم في صمت ،يتحمل مضاعفات المرض وغدر الزمان، يتأسف لزوجته التي أصبحت تناضل من اجل لقمة العيش الصعبة كخادمة في البيوت ،يوم تشتغل بثمن لا يتجاوز خمسين درهما ،وأيام تنتظر من يدق بيتها عله يحمل لقمة إلى أسرتها الصغيرة، إنها المأساة بكل المعاني ،زوج يعاني مرضين في نفس الوقت مع غياب وانعدام أي دخل، فحتى ثمن"الدوا لحمر"لا يستطيع توفيره، زوجة تخفي خلف عينيها حزن نتيجة قساوة الحياة ،وطفلة بريئة لا تجد ما يدخل عليها الفرح في هدا البيت العشوائي الذي يشبه جحر .
محمد في حاجة لمن يساعده ويقدم له يد العون، من اجل بصيص أمل في العلاج ، فرجليه تزدادان تعفنا بسبب هدا المرض، مع غياب العلاج محمد في حاجة لأيادي بيضاء ،أيادي محسنين تمسح دمع ابنته وتخفف عنه الألم وتعيد البسمة لزوجة مثالية لم تتخل عنه ولو للحظة .
لكل من يستطيع تقديم يد المساعدة أو زيارته يمكن الاتصال به على الهاتف 0614975965 أو هاتف احد جيرانه 0660507612

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس مارس 07, 2013 12:53 pm









سقوط اولى قطرات المطر في بداية مارس2013 وغرق سكان دوار فكيك ووقفة احتجاجية من تاطير فرع البرنوصي للجمعية المغربية لحقوق الانسان

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس مارس 07, 2013 1:12 pm

















avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس مارس 07, 2013 1:14 pm







avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: نوري بوشعيب، ممثل لجنة عين السبع: سكان دوار فكيك يعيشون وضعا كارثيا

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس مارس 07, 2013 1:21 pm



avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

بيضاويون يسكنون في «جحور» ويقضون حاجتهم في الأكياس البلاستيكية

مُساهمة من طرف رياضي في الأحد يناير 17, 2016 4:01 am

بين فيلات فخمة بشارع تزي أوسلي بعين السبع بالمدينة الاقتصادية يتراءى دوار الفكيكي وراء سور وبواية حديدية مطلية باللون الأزرقو كأن المسؤولين يحاولون من وراء بناء هذا السور الإسمنتي إخفاء معالم البؤس الذي يعيشه سكان هذا الدوار المنسي.

جحور آدمية

لا يمكن التعرف علي هذا الدوار بسهولة.. فهذا الأخير يقع بين فيلات أنيقة ويختفي وراء سور، الشيء الوحيد الذي يدل على أن هناك دوارا يقطنه مواطنون محرومون من أبسط حقوق الحياة هي تلك العبارات الكتوبة بعشوائية على سور الدوار «مواطنون محرومون» و «طفولة مغتصبة».

البوابة الزرقاء تؤدي مباشرة إلى ممر مطلي بالإسمنت ضيق جدا لا يتعدي عرضه المترين. قبل أن يلتف الأطفال حول الزائر تحاصر هذا الأخير رائحة كريهة تزكم الأنوف، يبدو أن سكان الدوار تعودوا عليها، خصوصا أنهم يعيشون في هذا الدوار منذ سنوات..

بمحرد ن تطأ قدمي الزائر أرض الدوار المنسي يحاول الأطفال الالتفاف حوله لمعرفة أسباب الزيارة، لعلمهم أن لا أحد يمكنه الدخول إليه دون معرفة أهله.

يضم الدوار حوالي سبعين غرفة ضيقة تمتد على ممرين ضيقين هذه البيوت لا تتجاوز مساحتها في أحسن الأحوال ثلاثة على مترين في حين أن أغلب الغرف لا تتجاوز مترين على مترين..حياة بؤس وفقر يعيشها سكان دوار الفكيكي الذي لا تتوفر فييه أبسط شروط الحياة.

يقول النوري وهو أحد سكان الدوار «نحن منسيون وسط هذا الدوار التي تغيب به أبسط شروط الحياة.. غياب الواد الحار، وعدم وجود مراحيض، فسكان الدوار يضطرون لوضع حاجاتهم الشخصية في أكياس بلاستيكية، ورميها بعد ذلك في أرض خلاء»

نفس الشيء أكدته امرأة تقطن بالدوار، حيث تقول « في هذا الدوار تعيش سبعين أسرة وأزيد من 490 شخصا..أغلب سكان الدوار يضطرون للتغوط في أكياس بلاستيكية والآخرون وضعوا داخل بيونهم أماكن أشبه بمراحيض ولكن هي في حقيقة الأمر حفر لوضع ذلك النوع من الحاجيات».

«نحن منسيون» تقول خدوج أم لأربعة أطفال لتضيف مسترسلة « الغرف تشبه جحورا آدمية، لا تقي من البرد كما لا تحمي من الحرارة، الفذران والحشرات في كل مكان لا تنفع المبيدات في القضاء عليها، نخاف من الأمطار كما نخاف من الحرارة المرتفعة في فصل الصيف، فالأمطار تجعلنا نقضي النهار أو الليل في سد منافذ المياه القادمة من أعالي الشارع وفي فصل الصيف نقضي اليوم وسط حرارة مفرطة تسبب في إشعال النيران أكثر من مرة».

دوار منسي

«بهذا الدوار نحن منسيون.. منسيون من المنتخبين ومنسيين من طرف مسؤولي السلطة المحلية ومنسيين من طرف أهالينا لا أحذ يدريد أن يزورنا،» بهذه العبارة بدأت فاطمة وصفها للوضع المأساوي الذي يعيشه سكان دوار الفكيكي، لتضيف «لقد تخلي عنا جميع الناس الحكومة وأهالينا، فالجميع أصبح يمقت هذا المكان المقرف ونحن كذلك أصبحنا نكرهه لأنه لا يتوفر على أدنى شروط الحياة»

«مكان لا يتوفر على أدنى شروط الحياة» عبارة كررها جل سكان دوار الفكيكي أكثر من مرة الذين يرون أن حقهم في الحياة ضاع بسكنهم في هذا الدوار الإسمنتي الصفيحي في نفس الوقت».

خلال المرور بالدهليز، الذي يرمي إلى باقي الغرف المتراصة أبوابها، تعالت أصوات النساء، اللواتي أكدن أن أزواجهن أدوا مقابل العيش بالدوار مبالغ مالية تجاوزت ثلاثة ملايين لسماسرة أشخاص يقولون أن الأرض التي بنيت عليها الغرف في ملكيتهم، وأنهن وأسرهن قضين بين 15 و20 سنة عمرا كله غبن وظلم اجتماعي.

تقول مليكة «نحن سبعين أسرة تعيش في هذا الدوار ومنذ سنوات ونحن ننتظر أن تتعطف علينا السلطة المحية وتقوم بإحصائها على غرار الدواوير التي يعرفها حي عين السبع، لكن للأسف لا حياة لمن تنادي فرغم الاحتجات التي قام بها السكان، فإنه لم يتم إحصاءنا ولم تستفد أي أسرة من أي مشروع سكني لمحاربة دور الصفيح».

بعض شباب أكدوا أنهم يخفون عن معارفهم أنهم يقطنون بهذا الدوار لأنهم غير راضين على الوضع الذي يعيشونها بذلك الدوار. أكثر من هذا فإن البعض منهم عبروا عن القهر الذي يشعرون به عندما يضطرون للنوم مع أخواتهم بالإضافة إلى الأب والأم في غرفة ضيقة لا تسع إلا لفرد واحد.

أمراض متفشية

يضطر سكان دوار الفكيكي إلى بناء «السدة» للاستفادة من سقف الغرفة، وبالتالي فإنه يتم تخصيصها لوضع بعض الأغراض الشخصية، رغم أنه في أغلب الأحيان يقضي الأطفال لياليهم هناك خصوصا إذا ما أراد الوالدين ممارسة علاقتهما الحميمية.

فمن عيوب العيش في غرفة واحدة وضيقة تقول بعض سكان المنطقة. فإن النساء على وجه الخصوص يواجهن مشاكل في تغيير ملابسهن بحضور الأب والإخوة الكبار، أو الخلود إلى النوم والقيلولة، ما يدفعهن إلى إيجاد أي ذريعة للخروج إلى الشارع لقضاء بعض الوقت هناك.

أما بالنسبة للأسر التي يفوق عددها سبعة أشخاص فإنهم يضطرون إلى التناوب في النوم ضيق المكان.

عشرون سنة قضتها السعدية بدوار الفكيكي تعيش في غرقة ضيقة جدا.. في غرفة لا تتجاوز مساحتها مترين طولا ومترا ونصف عرضا، تفترش السعدية أغطية بالية لأن مساحة الغرفة لا تسمح لها بوضع سرير أو حتى أريكة.. تعلق ثيابها بالمسامير الموجودة بالجدران، وبخلاف باقي الغرف، تحاول السعدية أن تكسر وحدتها، بمشاهدة التلفزة، فيما يحاول أبناؤها توفير القوت اليومي. والذين يهددون دائما بالهروب من الواقع الذي يعيشون فيه.

لا تقوى السعدية على مغادرة غرفتها على غرار العديد من قاطني الدوار من كبار السن على وجه الخصوص بسبب المرض، وتقدم السن، إذ من بين سكان الدوار، يوجد أشخاص يعانون من أراض مزمنة تستدعي استشفائهم عوض قضائهم اليوم بأكمله في غرف رطبة.

حسب سكان المنطقة فإن فقر الدم والسل والحساسية والأمراض الجلدية من أكثر الأمراض انتشارا بين السكان، خصوصا الأطفال منهم فالاكتظاظ وسوء التغذية وضعف التهوية وتدني ظروف العيش بصفة عامة، كلها عوامل تزيد من خطر انتشار هاته الأمراض.

يقول محمد «واش باغينا نموتو عاد يفكرو فينا ويقلبو لينا على سكن» مشيرا إلى انهيار بعض المنازل في المدينة القديمة بالدارالبيضاء وبالتالي إعادة إسكان بعض القاطنين هناك والتفكير في إعادة إسكان الآخرين.

ليضيف »لقد شب حريق بالدوار ولم تتمكن سيارة المطافئ من الوصول إلى بؤرة الحريق مما جعل صاحب الغرفة وأسرته بلا مأوى في العراء » ويتساءل «ماذا سيكون مصيرنا في الشتاء وفي حالة هبوب الرياح التي تكاد تعصف بالأسقف القصديرية للغرف؟».

قبل مغادرة الدوار، أكد السكان أن الظروف التي اعتبروها مزرية وصعبة، فسيواجهونها بالصبر والمثابرة، لكن أن يصبح الدوار بؤرة للتطرف الأخلاقي أو الديني هو ما ما لا يمكن احتماله فواقع الفقر والحرمان في هذا الدوار يمثل حاضنة أساسية وبيئة خصبة لنمو الحركات المتطرفة التي تغذيها عوامل التهميش والحرمان والبطالة وغياب التعليم لتنعكس في صورة يأس اجتماعي وربما نزعة للثأر من المجتمع أو الدولة المسؤولة عن مثل هذا التهميش.س
سميرة فرزاز

المزيد: http://www.akhbarona.com/society/30525.html#ixzz3xVCks4rC

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 4:46 am