منتدى يهتم بمستجدات العمل السياسي والنقابي محاولا رسم صورة مغايرة على ما عليه الوضع الان


معتقلو النقابات الثلاث

شاطر
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 08, 2014 12:22 pm















مشاركة فعالة لمناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والنهج الديمقراطي والإتحاد الوطني لطلبة المغرب ولجنة الدفاع عن حقوق سائقي سيارة الأجرة في المسيرة العمالية بالدارالبيضاء






















كاليك حرية الصحافة، وهوما مالقوهاش تا معا النقابيين، ميليشيات الاموي تمنع الصحافيين من إلتقاط صور له وهو مغمى عليه، بالاحزمة.

تداول نشطاء على الفايسبوك صورة لبعض النقابيين التابعين للكونفدرالية الدمقراطية للشغل وهم يستعملون أحزمتهم لمحاولة ضرب الصحافيين حتى لا يتم تصوير نوبير الأموي وهو مغمى عليه أثناء مسيرة النقابات اليوم.
وقد أغمي على الاموي خلال المسيرة التي نظمت اليوم، بعدما تمكن منهم الاعياء، حيث سارع النقابيين إلى حمله والذهاب به بعيدا، قبل أن يحاول مصورين صحفيين إلتقاط صور له، لكنهم ووجهوا بالسماطي ديال النقابيين.



ياسين حجي. تصوير زكري

العصا لمن عصى الشعار الذي رفعته النقابات التي خرجت تطالب بالكرامة، في مظاهرة من 10000 على أقصى تقدير حيث قام بعض المرافقين لنوبير الأموي الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بسلخ الناس وخصوصا الصحافيين الذين اهتموا لصحة الزعيم الأوحد بعد سقوطه وسط المسيرة. بالاضافة لحالات إغماء جراء التدافع رغم قلة الحاضرين وهذا ليس إلا للظهور بجانب الزعماء كالميلودي مخاريق عن الاتحاد المغربي للشغل الذي قال أن المسيرة مليونية لأنه لم يرى سوى الزحام المتراكم عليه من مناضلي نقابته.










avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 08, 2014 12:40 pm















































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 08, 2014 1:03 pm

توصلت " كَود" ببيان للمركزيات النقابية الثلاث المنظمة و الداعية لمسيرة 6 أبريل ضد ما أسمته سياسات حكومة بنكيران في القطاع الاجتماعي و تملصها من الحوار.

البيان عبارة عن تهنئة بإنجاح ما وصف بــ"الحدث التاريخي الكبير الذي مر في جو من المسؤولية و النظام" ،في غمز و لمز لمشاركة شباب حركة 20 فبراير التي عرفت رفع شعارات لم ترق للنقابيين مما يفسر عدم اكثراتهم للحركة الشبابية التي لم تنجح في كسب ود أي فئة مجتمعية منظمة سواء كانت الطبقة المتوسطة أو الطبقة العمالية .

وذكر بيان التهنئة بالمطالب العمالية التي لم تكن غير رفع الأجور وربطها بالأسعار و المطالبة بإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي الذي يحد من الحربات النقابية حسب لغة البيان.

يذكر أن المسيرة النقابية عرفت تدخلا للشرطة نتج عنه اعتقال عدد من نشطاء الحركة بعد رفعهم للشعارات المعتادة للحركة التي تنتقد المؤسسة الملكية.

وحسب شهود عيان فإن هذا التدخل لم يكن ممكنا دون تنسيق بين الأمن و اللجنة التنظيمية للمسيرة التي شكلتها النقابات، و التي عمدت إلى عزل الفبرايريين بدعوى "عدم انتماءهم لأي نقابة أو حزب أو تنظيم مرخص له" كما جاء في بيان إدارة الأمن الوطني أمس.


أكد الأستاذ سعيد بنحماني ''أنه تقدم بملتمس لنائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء من أجل مقابلة المعتقلين لكنه ملتمسه قوبل بالرفض، مشيرا إلى أنه أبلغ أن المعتقلين يخضعون للحراسة النظرية'' ، و أضاف بنحماني في حديثه لملفات تادلة ''أنه تم إشعار النيابة العامة بينما لم يتم الاستماع إليهم، فيما سيتم تقديمهم يوم غد''

و أضاف الأستاذ بنحماني المحامي بهيئة الدارالبيضاء ورئيس فرع الدار البيضاء للجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضو بحزب الطليعة الديمقراطي،'' أنه برفقة أعضاء من المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان وبحضور المناضلة الحقوقية خديجة رياضي تمكنوا من إدخال الأكل للمعتقلين دون أن يتمكنوا من الاطلاع وضعهم الصحي أو المعاملة التي يتلقونها في الداخل''.

وأشار بنحماني إلى أنهم يعملون على تجميع المعطيات ونتابع الوضع، مضيفا ’’أننا نتوفر على شهود أكدوا أن تم الاعتداء على شباب الحركة".




شبيبة النهج الديمقراطي الدار البيضاء

ازالت أطوار المحاكمة الصورية مستمرة بالمحكمة الابتدائية عين السبع بالدار البيضاء، حيث يتابع نشطاءحركة 20 فبراير أو ‫#‏معتقلي_مسيرة_6_أبريل_بالدار_البيضاء‬ بتهم الضرب والجرح وإهانة موظف أثناء القيام بمهامه.
و قد تم إطلاق سراح كل من فؤاد الباز وأمين القبابي ناشطين من تنسيقية سلا في حالة سراح مؤقت في حين تم الاحتفاظ بباقي النشطاء المعتقلين.
‫#‏عشريني_و_أفتخر‬
‫#‏الحرية_لكافة_المعتقلين‬
#معتقلي_مسيرة_6_أبريل_بالدار_البيضاء

بيان
الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدين الاعتداء والاعتقال الذي تعرض له
مناضلو حركة 20 فبراير أثناء مسيرة 6 أبريل بالدار البيضاء وتطالب بإطلاق سراحهم

تعرض جزء من المسيرة الموحدة التي نادت إليها المركزيات النقابية الثلاثة: الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل، والتي دعمتها وشاركت فيها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، ونقابات وهيئات ديمقراطية أخرى، لهجوم واعتداء على نشطاء حركة 20 فبراير وبعض المدافعين على حقوق الإنسان منهم مسؤولون في المكتب المركزي للجمعية على يد القوات العمومية والأمن بالزي الرسمي والمدني.
ولقد أسفر الهجوم على اعتقال عدد من النشطاء المشاركين في المسيرة أطلق سراح البعض منهم وتم الاحتفاظ بآخرين لم نتمكن لحد الآن من تحديد عددهم وهوياتهم، رغم الاتصالات التي قام بها مسؤولو الجمعية في المكتب المركزي ومكتب فرع الدار البيضاء على مدار اليوم بولاية الأمن بالدار البيضاء التي أنكر مسؤولوها وجود المعتقلين لديها، ورفضوا استقبال وفد الجمعية وقاموا بتعنيفهم وإبعادهم عن محيط الولاية بطريقة تدل على منظور الدولة لحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالميا، وعلى خياراتها لمعالجة قضايا حقوق الإنسان والحريات بالعنف والاعتقال السياسي.
إن المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان وهو يستهجن تعامل ولاية الأمن بالدار البيضاء مع مسؤولي الجمعية، يعلن ما يلي:
- إدانته للهجوم والاعتداء على نشطاء حركة 20 فبراير المشاركين في مسيرة 6 أبريل بالدار البيضاء، ومطالبته بإطلاق سراحهم ومساءلة المسؤولين عن اقتحام المسيرة وتعنيف المشاركين فيها واعتقالهم؛
- شجبه للسلوك غير المسؤول لولاية الأمن بالدار البيضاء تجاه طلب اللقاء والاستفسار حول الاعتقالات والمعتقلين الذي تقدم به مسؤولو المكتب المركزي واللجنة الإدارية والمكتب المحلي بالدار البيضاء؛

المكتب المركزي
الرباط بتاريخ 6 أبريل2014

الجمعية المغربية لحقوق الانسان -فرع البرنوصي- 6-4-2014

بيان تضامني

اقدمت القوات الامنية اثناء مسيرة 6 ابريل 2014 التي دعت اليها ثلاث نقابات مركزية على اعتقال مجموعة من المتظاهرين المتواجدين ضمن محيط المسيرة وهو ما يعتبر مساسا بحرمتها وحرمة منظميها مما كان يستوجب تدخل هذه الجهات المنظمة الفوري لمنع ذلك او التدخل البعدي لاطلاق سراح هؤلاء المعتقلين.
وقد تابع الفرع مجريات هذا الملف الذي اعتقل ضمنه الرفاق الاتية اسمؤهم
-أمين لقبابي (تنسيقية سلا)
- حمزة هدي (تنسيقية البيضاء )
- أيوب بوضاض (تنسيقية البيضاء )
- يوسف بوهلال (تنسيقية البيضاء )
-حكيم صروخ (تنسيقية الرباط )
- حراق محمد (تنسيقية تطوان)
-فؤاد الباز (تنسيقية سلا )
- أعراس مصطفى ( تنسيقية طنجة )
اننا اذ نستنكر الاعتداء الهمجي والوحشي الذي تعرضوا له نطالب السلطات الامنية بالافراج الفوري عنهم وعن باقي المعتقلين السياسيين بكافة ربوع المغرب وايقاف كل المتابعات والسماح بالتظاهر والاحتجاج السلمي.

الجمعية المغربية لحقوق الانسان
فرع سلا
بيان
في سابقة خطيرة, اقدمت عناصر من الشرطة بعنف على اختطاف عدد من نشطاء حركة 20 فبراير الذي شاركوا في المسيرة المنظمة من طرف النقابات يوم 06 ابريل بالبيضاء انطلاقا من ساحة النصر. وقد عملت هذه العناصر على تتبع نشطاء الحركة وسط المسيرة وعزلهم بطوق من عناصرها ثم اقدمت على اختطافهم بعنف وتكسير مكبر الصوت على راس احدهم ونزع وتمزيق لافتات الحركة وقد اصيب عدد منهم بإصابات , وتم نقلهم الى ولاية الامن . وبعد التحاق عدد من المشاركين في المسير من بينهم اعضاء من الجمعية المغربية لحقوق الانسان , واجهتم الشرطة بالعنف وطردتهم من امام الولاية رافضة استقبالهم . ومن بين المعتقلين البالغ عددهم 08 حسب اخر المعلومات. من البيضاء وتطوان وطنجة وناشطين من سلا وهما فؤاد الباز ناشط بتنسيقية حركة 20 فبراير بسلا وعضو فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان, وامين لقبابي ناشط بتنسيقية حركة 20 فبراير بسلا وعضو مكتب فرع الجمعية المغربية فرع سلا.
ان فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بسلا الذي حضر وشارك في المسيرة وعاين عملية الاعتداء والاختطاف السافر الذي تعرض له نشطاء الحركة من وسط المسيرة يدين هذا السلوك الشاذ , ويطالب بإطلاق سراحهم .


- ملفات تادلة -

ارتفع عدد مناضلي حركة 20 فبراير الذين تم اعتقالهم بالأمس إلى 12 معتقلا، وبينما تمكن الحقوقيون المحامون من التعرف على اسم تاسع معتقل لازال النشطاء ينتظرون الكشف عن ثلاثة أسماء أخرى على الأقل، حسبما أكدت مصادر لملفات تادلة.

وتعرف النشطاء على عبد الغني زعمون ناشط حركة 20 فبراير بالدار البيضاء صدفة حين تم إحضاره إلى المحكمة هذا الصباح، بينما كان الفبرايريون وحقوقيون ومحامون في انتظار عرض ثمانية معتقلين على أنظار النيابة العامة كما سبق إبلاغهم بالأمس.

وبالكشف عن اسم زعمون يبلغ عدد من تم التعرف عليهم تسعة من المعتقلين، فيما لازال التحقق جاريا بعد أن أعلن نشطاء عن وجود مختفين من خارج الدار البيضاء هواتفهم لا تجيب ولم يعودوا إلى مدنهم، وهو أمر زاد من حدة القلق بشأن العدد الحقيقي للمعتقلين، خصوصا أن الشرطة لا تبلغ عائلات المعتقلين بتوقيف أبنائها.

وأعلن نشطاء من مدينة القصر الكبير عن اختفاء عبد اللطيف الصرصري المعروف بلقب ’’الروبيو‘‘ منذ التدخل الذي عرفته المسيرة أمس وانطلاق حملة الاعتقالات، فيما لازال التحفظ جاريا على أسماء أخرى تفاديا لخلق البلبلة وسط العائلات.

وأكد بالأستاذ المحامي سعيد بنحماني في اتصال هاتفي به، أنه تقرر تمديد الحراسة النظرية للمعتقلين إلى 48 ساعة، بعد أن تأجل عرضهم على النيابة العامة صباح اليوم كما كان متوقعا وكما تم إعلامهم بالأمس.

وقال بنحماني المحامي بهيئة الدارالبيضاء ورئيس فرع الدار البيضاء للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أنهم اكتشفوا أن عدد المعتقلين يفوق ما بلغهم بالأمس، وأضاف أنه رفقة أعضاء من ذات الجمعية يعملون على التعرف على العدد الحقيقي للمعتقلين وأسمائهم.

وشهد محيط المحكمة الابتدائية بعين السبع صباح اليوم حضورا لافتا لنشطاء حركة 20 فبراير من عدة مدن خصوصا طنجة والرباط والقصر الكبير وتطوان وغيرها إضافة إلى نشطاء الدار البيضاء، كما تواجد إلى جانبهم متضامنون حقوقيون.

ولم يصدر أي موقف عن النقابات الثلاث، التي دعت لمسيرة أمس التي تم اعتقال النشطاء من داخلها، سوى بيان التهنئة بنجاح المسيرة الذي تم تعميمه دون أن يتضمن أي إشارة للاعتقالات التي عرفتها.







avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 08, 2014 1:34 pm

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي
منظمة الشباب الاتحادي
المكتب الوطني
بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
عرفت المسيرة العمالية و الجماهيرية ليوم الاحد 6 ابريل 2014 المنظمة من طرف المركزيات النقابية الثلاث الكونفدرالية الديقراطية للشغل و الفدرالية الديمقراطية للشغل و الاتحاد المغربي للشغل و في عز نجاحها و التحام مختلف فئات الشعب المغربي من مقصيين و مهمشين و معطلين و شباب حركة 20 فبراير "عرفت" تدخلا همجيا لقوات القمع لاعتقال عدد من مناضلي حركة 20 فبراير, في تسييد جديد لمنطق الاستبداد المخزني الذي يضرب في العمق شعارات دولة الحقوق و الحريات التي يحاول المخزن التسويق لها في الداخل و الخارج ،و يأتي اعتقال الشباب يوم الاحد و خلال المسيرة العمالية ليكمل المسلسل القمعي و البوليسي بعد اعتقال عدد من الشباب المعطل و المقصي من حقه الدستوري في الشغل, إن المكتب الوطني لمظمة الشباب الاتحادي و هويتابع تطورات الملف يِِؤكد :
1- تضامنه المطلق مع الشباب المعتقل على خلفية المسيرة العمالية و الذي يجسد حقيق المخزن الاستبدادية و محاولة الابقاء على سياسة تكميم الافواه و قمع الاصوات الحرة المنادية بمغرب الكرامة و الحرية و العدالة الاجتماعية
2- يؤكد أن منطق الاعتقال و القمع لن يزيد إلا في صلابة مناضلي الشعب المغربي و اسثماتتهم في الدفاع عن مغرب ديمقراطي مغرب بدستور حقيقي ينص على فصل حقيقي للسلط و إخضاع كافة السلطات للرقابة و المحاسبة مغرب الكرامة الانسانية و الحرية.
3 - يدعو كافة مناضلي منظمة الشباب الاتحادي و كافة المناضلين الشرفاء للتواجد غدا الثلاثاء بمحكمة عين السبع للاحتجاج على الاعتقال التعسفي و المطالبة باطلاق سراح كافة المعتقلين .
4- يطالب بإطلاق سراح الشباب المعطل المعتقلين بسجن الزاكي بسلا و اعتقال المفسدين الحقيقين الذين نهبوا ثروات الشعب المغربي و عاثوا فسادا في مؤسساته و يتحملون مسؤولية تفقير الشعب المغربي.
عن المكتب الوطني





بن عمرو لفبراير كوم || إعتقال نشطاء حركة 20 فبراير إعتقال تعسفي

على اثر الاعتقال الذي طال العديد من شباب حركة 20 فبراير، المشاركين في مسيرة "الغضب" التي نظمت، يوم الأحد بمدينة الدار البيضاء، صرح عبد الرحمان بنعمرو الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديقراطي الاشتراكي "أن إعتقال هؤلاء النشطاء أثناء المسيرة إعتقال تعسفي."

وأضاف الكاتب الوطني لحزب الطليعة الديقراطي الاشتراكي لـ"فبراير.كوم" أن المسيرة كانت مشروعة ورفعت فيها شعارات قوية تطالب بإسقاط الفساد والإستبداد.

بنعمرو الذي كان حاضر في المسيرة النقابية، قال أيضا:"إننا نعمل على تجميع المعطيات ونتابع الوضع بخصوص هذا الإعتقال".
الشبيبة الطليعية - إقليم الدار البيضاء - لجنة الإعلام الشبيبية

حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي

المكتب الإقليمي للشبيبة الطليعية

إقليم الدار البيضاء

بعد تدارسه و تقييمه لمسيرة 6 أبريل 2014 العمالية التي دعت إليها ثلاث مركزيات نقابية " cdt - umt - fdt " و التي عرفت مشاركة قوية للشبيبة الطليعية إيمانا منها بدعم و مساندة الطبقة العاملة في معركتها من أجل مطالبها العادلة نسجل ما يلي :

- نعتبر إعتقال 11 ناشطا في حركة 20 فبراير من داخل المسيرة العمالية إعتقالا تعسفيا .

- نعلن تضامننا المبدئي و اللامشروط مع معتقلي مسيرة 6 أبريل و كافة المعتقلين السياسيين .

نطالب بضمان شروط المحاكمة العادلة التي لم تظهر بوادرها منذ لحظة الإعتقال إلى حدود الآن .

- نطالب بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين و خصوصا معتقلي حركة 20 فبراير و معتقلي شبيبة و حزب الطليعة .

عاشت الطبقة العاملة .
عاش الشعب المغربي .
عاش حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي .

إخبار للرأي العام :
........................
انتهى إلى علمنا أن عدد معتقلي المسيرة العمالية ل 06 نونبر بلغ 11، من ضمنهم مناضلا حزب الطليعة بالقصر الكبير : عبد اللطيف الصرصري (عضو مكتب الفرع الحزبي)، حراق محمد (شبيبة الطليعة)، نطالب بالسراح الفوري لكل المعتقلين :
عبد اللطيف الصرصري - القصر الكبير.
أعراس مصطفى - طنجة
غاني زعنون - الدار البيضاء
حراق محمد - القصر الكبير
حمزة هدي - الدار البضاء
حكيم صروخ - الرباط
يوسف بوهلال - الدار البضاء
علا حميد ـ البيضاء
أمين لقبابي - سلا
فؤاد الباز - سلا
أيوب بوضاض - الدار البيضاء
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 2:25 am

حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية
المكتب الوطني
بيان للرأي العام
تابع المكتب الوطني لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية باستغراب شديد حملة الاختطافات والتعنيف والتنكيل الذي طال مناضلي 20 فبراير من قبل قوات القمع المخزنية اثناء مشاركتهم في المسيرة العمالية و الجماهيرية، التي كانت قد دعت اليها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد المغربي للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل يوم الاحد 6 ابريل 2014 بمدينة الدار البيضاء، كاستمرار لسياسة التضييق والعقاب الممنهج من قبل النظام القائم ضد كل الاصوات والحركات الرافضة للفساد والاستبداد والمطالبة بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة مما يكشف بجلاء زيف الشعارات المرفوعة " احترام الحق في التظاهر والتعبير والرأي..." من قبله، كما يشكل هذا الاعتداء الانتقائي المخزني انتكاسة حقيقية في مسار تحرر الشعب المغربي وجزر خطير في مجال الحق في التظاهر السلمي والاتجاه نحو الاعلان عن حظره، كل ذلك امام مرأى ومسمع قيادات الاطارات الداعية لهذه المسيرة و بشكل ماس لكرامة كل المشاركين/ات ومتجاوزة بهذا الفعل الشنيع حتى ما تنص عليه قوانين تنظيم الحريات المعمولة بها في هذا الباب وأمام هذه التطورات الخطيرة التي تندر بهجوم شرس على مكتسبات الجماهير الشعبية، فان المكتب الوطني لحركة الشبيبة الديمقراطية الذي كان قد اعلن مساندته لهذه المسيرة ودعوته كافة مناضلاته ومناضليه للمشاركة والتعبئة من اجلها ، انسجاما مع قناعة حشد التقدمية الراسخة في الانحياز الدائم الى جانب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والمطالبين بالثلاثية المجيدة الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية بغية ارساء قواعد نضال مشترك يحرر افراد شعبنا من قبضة الاستغلال والاستبداد ويعيد للحركات والتنظيمات وهجها وكفاحيتها وحضورها الى جانب الفقراء والكادحين والانتصار للمقهورين والاصطفاف الى جانبهم في افق بناء مجتمع ديمقراطي حداثي ضامن للحقوق والحريات ومؤمن للفصل بين السلط وقضاء مستقل ونزيه و نظام سياسي مرتكز على ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم ، يعلن مايلي :
استنكاره لهذا الفعل المخزني البائد الجبان لقمع كل الاصوات الصادقة والمعبرة عن مطالب الشعب وتطلعاته .
تحيته لكل مناضلات ومناضلي "حشدت" الذين لبوا نداء المسيرة بشكل وازن .
استغرابه للصمت الرهيب الذي رافق عمليات الاعتقال والتنكيل بمناضلي 20 فبراير خلال هذه المسيرة من قبل النقابات الداعية اليها والذين لم يكن ذنبهم سوى تلبية دعوتها في وقت سارعت الى الاعلان عن نجاح هذه المسيرة.
تحميله مسؤولية ما تعرض له شباب 20 فبراير للمركزيات النقابية المنظمة للمسيرة ما يحتمل ان يتبع ذلك من تدعيات .
دعوته كل الاطارات الديمقراطية و التقدمية والحقوقية الى الاسراع بالضغط من اجل اطلاق سراح المعتقلين وإسقاط كل المتابعات المنتظرة في حقهم ، وخلق جبهة موحدة لتحصين الحق في التظاهر السلمي والتنديد بكل محاولة لعسكرة الشارع والتضييق على الحق في الرأي والتعبير.
عن المكتب الوطني
الدار البيضاء في |:07/04/2014



avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 3:06 am



أيوب بوضاض معتقل المسيرة العمالية 6 أبريل





تقرير
عن لجنة الاعلام والتواصل
==============
كما كان مقررا في اخر جمع عام للحركة بالبيضاء و ما دعت بعض المواقع العشرينية بربوع الوطن للمشاركة في المسيرة العمالية , تجمع مناضلو الحركة بساحة النصر منذ الساعات الأولى للصباح حاملين اللافتات و الأعلام العشرينية و المكبرات الصوت اليدوية , و عند إنطلاق المسيرة بدأ المناضلون بترديد الشعارات فيما تكلف بعض النشطاء بتنظيم الصفوف للإلتحاق بوسط التظاهرة , و قد إنتبه الجميع بتواجد عدد كبير من الأجهزة القمعية السرية و المخبرين يطوفون حول الشكل النضالي الخاص بالحركة , و قد أكد عدة مناضلين من مواقع مختلفة تواجد أجهزة قمعية سرية من المدن التي ينحدرون منها . و بعد تحرك المسيرة حاولت عناصر مشبوهة كانت تمتطي هوندات كانت مخصصة لتشويش و عرقلة مناضلي الحركة من أجل عزلهم على المسيرة و الحلول دون وصول الشكل إلى الوسط , مما يؤكد التواطئ المفضوح , لكن فطنة المناضلين حالت دون نجاح المخطط , و تم الوصول بالشكل إلى وسط التظاهرة , وعند الولوج لشارع لالة الياقوت شوهد مجموعة من المخبرين يصورون كل صغيرة و كبيرة بخصوص موقع تواجد الخركة , و قد لقيت الشعارات القوية تفاعلا من طرف العمال خصوصا بعد نفاذ كل محاولات إلتفاف النظام على مطالبهم و كذلك إستنفاذ القيادات النقابية الإنتهازية البيروقراطية كل المسكنات , و قد عرف الشكل العشريني إلتحام موضوعي لطلبة أوطاميين من عدة مواقع بإعتبارهم جزء لا يتجزأ من الحركةوكداك انخراط الباعة المتجولين وحضورهم الى جانب الحركة , فيما غابت أغلب الإطارات السياسية التي تدعي الدعم عن المحيط القريب بشكل الحركة ( مع تسجيل حضور بعض الغيورين على الحركة داخل هاته الأحزاب ) حيث إختارت حمل لافتات بإسم التنظيمات و المشاركة بعيدا عن الحركة بحضور أغلب قياداتهم . و أمام هذا الوضع إستمرت التظاهرة و كانت الأنظار موجهة إلى الشكل العشريني فيما ردد المناضلون شعارات تندد بالقمع الشرس ( إغتيالات -إعتقالات - تعذيب ... ) التي طالت خيرة أبناءشعبنا البطل في الأونة الأخيرة ( الشهيد أحمد بن عمار و الشهيد نور الدين عبد الوهاب ... ) , و عند بلوغ حديقة المسرح البلدي حيث كانت تختبئ جحافل القمع بجميع التلاوين إستعدادا بإرتكاب مجزرة في أحرار الوطن الجريح , و ما إن وصل مناضلو الحركة حتى تم الهجوم بطريقة البلطجة , حيث تم ضرب و رفس كل من صادف هراوات جلادي القمع فيما إختصت عناصر سرية في إختطاف المناضلين و جرهم نحو الحديقة حيث توجد سياراات القمع , و قد ساعدهم في تسهيل عملية العزل مجموعة من العناصر المشبوهة تلبس صدريات بيضاء مكتوب عليها لجنة التنظيم طوقوا الشكل من الخلف و من الأمام عبر سلاسل بشرية ثواني قبل التدخل و أمام ذهول الجميع تمت سرقة اللوجيستيك و اللافتات و تم تعنيف كل من تعاطف من العمال و المارة و كذلك تم تكسير عدة كاميرات و مكبرات الصوت فوق رؤوس المناضلين حيث تم تكسير مكبر الصوت على المعتقل السياسي حمزة هدي و قد سجلنا إعتقال بعض الصحفيين من أجل ضمان عدم تغطية الجريمة , و قد خلف هذا الجوم القمعي عدة إصابات تم نقلهم إلى المستشفى و أُختطف أكثر من 30 مناضلا , حمل بعضهم في السيارات بعيدا عن المسيرة و تم إطلاق سراحهم و إرغام بعضهم على مغادرة المدينة و الإحتفاظ على الأقل ب12 مناضلا من مختلف المواقع حيث لم يستطع المحامون و الحقوقيون و المناضلون الذين توجهو نحو ولاية القمع بالبيضاء من تحديد الأسماء و عدد المختطفين بسبب رفض الأجهزة إعطاء معلومات , و لغاية كتابة هذا التقرير إستطعنا تحديد لائحة أولية للمعتقلين : حمزة هدي -يوسف بوهلال -غني زعمون -أيوب بوضاض - فؤاد الباز - أمين القبابي - حكيم الصروخ - محمد الحراق - عبد اللطيف الصرصري -مصطفى أعراس ...
ستجدون صور معنونة تؤكد كل الأحداث التي تضمنها التقرير .



لماذا أشارك في مسيرة 6 ابريل ؟
أولا استجابا لنداء النهج الديمقراطي الذي انتمي إليه
ثانيا، لأن المطالب المرفوعة رسميا من طرف المنظمين مطالب مشروعة
ثالثا لأنني متيقن أن مشاركة الكادحين، و بدوافع نضالية، ستكون بكثافة
رابعا، فمبدئيا لا يمكن أن أتخل عن تظاهر شعبية في الشارع العام شريطة أن تكون أهداف التظاهرة عادلة، و أن يكون طابعها تقدميا أو على الأقل ديمقراطيا، بمعنى أن لا تكون مؤطرة من طرف قوى مخزنية، شبه مخزنية، أو ماضوية.
إن مشاركتي في تظاهرة 6 ابريل 2014، لا تعني أنني أجهل دوافع البيروقراطيات التي دعت إلى هذه المسيرة الشعبية.
أ – الدوافع المشتركة
لقد أحست مختلف البيروقراطيات أنها فقدت مصداقيتها، و بالتالي تأثيرها على الجماهير الكادحة، نتيجة مهادنتها للباطرونا و مغازلتها للمخزن. لنذكر أن حوالي 92 في المائة من الكادحين غير منقبين، بمعنى أنهم لا يرون فائدة في الالتحاق بالنقابات الموجودة.
لقد عودتنا مختلف النقابات على اتخاذا مبادرات "نضالية" قبل فاتح ماي من كل سنة، و عشية الانتخابات المهنية لتسخين الطرح و جمع الشتات.
لقد أحست مختلف البروقراطيات أن الجماهير الشعبية عامة،و الكادحين خاصة يخوضون أهم معاركهم خارج الإطارات التقليدية
ب - الدوافع الخاصة
بالنسبة ل كدش و فدش، هناك حسابات سياسية ضيقة: فقيادتها مرتبطة بأحزاب سياسية (مكونات فيدرالية اليسار بالنسبة ل كدش، و الاتحاد الاشتراكي بالنسبة لفدش)، أهم هذه الحسابات هو تهيئ الانتخابات المقبلة، و تركيز سخط الكادحين على حزب العدالة و التنموية الرجعي، مع التستر على دور القصر فيما آلت إليه وضعية الجماهير، و شعار "الملكية البرلمانية" يبقى أساسا وسيلة التمويه. و قد جعلت هذه القوى من "المس" بالنظام الملكي خط أحمر في تعاملها مع مختلف التيارات التقدمية المناضلة، و مع مختلف الحركات الاحتجاجية. مما جعل الكثير ينكتون قائلين "لنا ملك، و لنا برلمان، نحن نعيش ملكية برلمانية".
بالنسبة لبيروقراطية ا م ش:
- بعد عقود من العداء الجنوني، فقد قبلت البروقراطية الجلوس مع أعداء/منشقي الأمس، و قبلت تنظيم مسيرة مشتركة. لماذا؟ أن عمالتها مع الباطرونا، و ارتباطاتها مع وزارة الداخلية، لم تعد كافية لحصد مقاعد في مختلف انتخابات المأجورين القادمة، خصوصا و أنها ليست وحدها المفضلة في الأوساط الرأسمالية و المخزنية، فقد تمكنت كدش و فدش من غزو قلوب أعداء الطبقة العاملة
- و لتظهر بيروقراطية امش أنها وفية لشعاراتها المعادية "للسياسة"، فقد صرح المخاريق لجريدة "أخبار اليوم" : "المسيرة هي أولا و أخيرا مسيرة عمالية خبزية، و لا حسابات سياسية فيها"، تصريح سياسي بامتياز "يحرم" على الكادحين النضال من أجل القضاء على الاستغلاء بدل الممارسة الانتهازية لتلطيف شروط الاستغلال، و ضمان استمرارية الاستبداد المخزني.
- تعيش امش صراعات داخلية بين التوجه الديمقراطي القاعدي، و التوجه المخزني القيادي، مما يجعل المساهمة في "مسيرة عمالية" وسيلة تمويهية في محاولة يائسة لإعادة شيء من الجمال إلى الوجه القبيح.
فخروج المناضلين للشارع، لا يعني السير سياسيا في كوكبة المنظمين، فالوضعية المأساوية التي يعيشها الشعب المغربي عامة، و الطبقة العاملة خاصة تجد أسبابها/ تفسيرها في البنية الطبقية السائدة، و في طبيعة النظام السياسي، و شعارا "الخبزية" و "الملكية البرلمانية"
لا تشكلان طريق الخلاص. و من حقنا أن نقول هذا في الشارع العام.
على فقير، 5 ابريل 2014

__._,_.___

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 3:36 am



خبـــــــــــــــر عاجــــــل

الآن امام محكمة ابتدائية عين السبع انطلاق الوقفة التضامنية مع نشطاء حركة 20 فبراير على خلفية مشاركتهم في المسيرة العمالية 6 أبريل وسط تطويق قمعي رهيب وحضور وازن لنشطاء حركة 20 فبراير البيضاء والقصر الكبير والرباط وسلا والقنيطرة وطنجة والجمعيةالمغربية لحقوق الإنسان وبعض الشرفاء النقاببين وعائلات المعتقلين

أحال وكيل الملك بابتدائية البيضاء، يوم الثلاثاء 8 أبريل، تسعة نشطاء من حركة 20 فبراير ومتابعة اثنين أخرين في حالة سراح، وعلم "بديل" من مصادر حقوقية أن محاكمة التسعة تجري في هذه الأثناء.
وكان المعنيون قد اعتقلوا خلال مسيرة الأحد الأخيرة، وفيما ربطت مصادر اعتقال النشطاء بشعارات رفعها النشطاء ضد رموز الدولة، ربطت مصادر اخرى عملية الاعتقال بإهانة موظفين وهي التهمة التي وصفها قيادي الجمعة المغربية لحقوق الانسان في تصريح لـ"بديل" بـ"المضحكة".





https://www.facebook.com/photo.php?v=1479068502307801&set=vb.100006139951611&type=2&theater


كلمة ام احدالمعتقلين في مسيرة 6 ابريل جاءت من طنجة اليوم امام المكمة الابتداءية بعين السبع

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 3:49 am


تأجيل محاكمة مجموعة 06 أبريل ودعوات التظاهر تتصاعد في عدة مدن

- ملفات تادلة -

أجلت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، إلى يوم 15 أبريل الجاري، محاكمة 11 من مناضلي حركة 20 فبراير الذين اعتقلوا من مسيرة النقابات الثلاث، 9 منهم في حالة اعتقال، بتهم بالتظاهر بدون تصريح واستعمال العنف ضد عناصر الشرطة، فيما أكد المعتقلون أثناء مثولهم أمام النيابة العامة اليوم تعرضهم للعنف اللفظي والمادي أثناء الاعتقال.

وتظاهر عشرات العشرينيين رفقة مناضلين حقوقيين وسياسيين رفقة عائلات المعتقلين أمام مقر المحكمة الابتدائية بعين السبع، أثناء عرض المعتقلين على النيابة العامة، ورفعوا شعارات تندد بالاعتقال السياسي وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيي، بعد أن تم منعهم من الدخول إلى المحكمة.



وقال بعض المعتقلين أنهم تعرضوا للعنف المادي واللفظي والحط من كرامتهم من طرف عناصر الشركة أثناء اعتقالهم، ورفض 9 منهم التوقيع على المحاضر التي أعدتها الشرطة القضائية والتي قالوا أنها اكتفت فقط بتحقيق الهوية دون توضيح التهم الموجهة إليهم، كما أن الشرطة لم تمكن من أصيب منهم من الاسعافات.

وطالب دفاع المعتقلين باستدعاء عناصر الشرطة الذين يدعون تعرضهم للعنف من طرف العشرينيين، كما طالب باستدعاء الطبيب الذي سلمهم الشهادات الطبية، والتمس السراح المؤقت للمعتقلين إلا أن المحكمة رفضت مجمل طلبات السراح المؤقت ومنحت السراح لاثنين منهم فقط.



ويتابع كل من حمزة هدي، يوسف بوهلال وأيوب بوضاض وحكيم الصروخ ومحمد الحراق ومصطفى أعراس وحميد علا بتهمتي التظاهر بدون تصريح والعنف ضد عناصر الشرطة، فيما يتابع أمين لقبابي وفؤاد الباز بتهمة التظاهر بدون تصريح.

العشرينيون من عدة مدن كطنجة والرباط والقصر الكبير وتطوان والدارالبيضاء وغيرها، استمروا في رفع الشعارات أمام مقر المحكمة، منذ العاشرة صباحا إلى حدود المساء في وقفة احتجاجية مطولة ألقيت فيها كلمات عائلات المعتقلين والعشرينيين وركزت على إطلاق سراح المعتقلين ورفع التضييق والمنع على نضالات حركة 20 فبراير والكف عن استهداف مناضليها.



وتظاهر العشرينيون، أمس الاثنين، أمام مقر البرلمان للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي 06 أبريل، وشارك إلى جانبهم أعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وأعضاء في هيآت سياسية ونقابية، فيما سيشهد هذا الأسبوع سلسلة وقفات في مختلف المدن لنفس الأهداف.

ودعت حركة 20 فبراير بني ملال إلى وقفة احتجاجية يوم غد الأربعاء، بساحة المسيرة ’’ من أجل المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي حركة 20 فبراير ... كل التضامن والدعم لرفاقنا المعتقلين بالبيضاء في مسيرة 6 0 أبريل‘‘ حسب الدعوة التي أطلقها العشرينيون.















avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 4:03 am

































https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc1/t1.0-9/1794733_1478941698987148_8924173138197732673_n.jpg





















avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 4:20 am

امين: اعتقال نشطاء من داخل المسيرة اهانة بليغة للمسيرات والتهم الموجهة للمعتقلين "مضحكة"

وصف عبد الحميد أمين، قيادي التوجه الديمقراطي داخل "الاتحاد المغربي للشغل"، التهم الموجهة لتسعة معتقلين من نشطاء حركة 20 فبراير، بـالمضحكة" و"الواهية".
وتساءل عبد الحميد في تصريح لـ"بديل" ساخرا: كيف لنشطاء يسرون في مسيرة عمالية أن يهينوا رجال الامن"؟
واعتبر أمين اعتقال النشطاء من داخل المسيرة إهانة بليغة لكل المسيرات، داعيا قيادة المركزيات الثلاث، المنظمة لمسيرة 6 أريل الأخيرة بالدار البيضاء ، إلى التدخل بقوة من أجل الإفراج عن نُطشاء الحركة المعتقلين.
وفي تفسيره لدلالات اعتقال نشطاء من داخل المسيرة وهي خطوة لم تقدم عليها السلطات حتى في عز المسيرات الحاشدة التي رفعت فيها شعارات نارية ضظ النظام ورموزه في وقت سابق، أوضح أمين أن من وصفه بـ"المخزن" أكثر ما يهابه هو التحام الحركة بالعمال، مشيرا إلى أن هذا المخزن عمل المستحيل كي تبقى 20 فبراير على الحركة العمالية.





avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 10:06 am

Abdou Sabri

ما وقع في كارنفال التحريفيات السياسية والبروقراطيات النقابية يؤكد بالملموس ما كان يحذر منه المناضلون الذين عانوا الويلات من واقع التحريف والتهميش والقهر والمضايقات من السقوط الدي ستأول اليه الحركة النضالية وطليعتها الطبقة العاملة بسبب تواطئ الأزلام والخدام الجدد للنظام المخزني فكانوا ينعتوهم بالفوضويين العدميين الحالمين بمدينة أفلاطون بشعارات الماركسية اللينينية وبوصلة التنظيم الثوري -المركزية الديموقراطية ا-لتي تتخد من مبادئ النقد والنقد الذاتي والمحاسبة وسيادجة الأجهزة على منطق التفويضونبذ تأليه وعبادة الشخصية فضلا عن التكوين النظري والتنظيمي للطبقة العاملة.في أفق تقرير مصيرها بنفسها بدون وصاية البورجوازيات الصغرى خادمة الطبقة السائدة في مراحل الجزر ومحرفة الصراع أثناء المد الجماهيري الثوري..
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 09, 2014 10:14 am

Abdou Sabri

ما وقع في كارنفال التحريفيات السياسية والبروقراطيات النقابية يؤكد بالملموس ما كان يحذر منه المناضلون الذين عانوا الويلات من واقع التحريف والتهميش والقهر والمضايقات من السقوط الدي ستأول اليه الحركة النضالية وطليعتها الطبقة العاملة بسبب تواطئ الأزلام والخدام الجدد للنظام المخزني فكانوا ينعتوهم بالفوضويين العدميين الحالمين بمدينة أفلاطون بشعارات الماركسية اللينينية وبوصلة التنظيم الثوري -المركزية الديموقراطية ا-لتي تتخد من مبادئ النقد والنقد الذاتي والمحاسبة وسيادجة الأجهزة على منطق التفويضونبذ تأليه وعبادة الشخصية فضلا عن التكوين النظري والتنظيمي للطبقة العاملة.في أفق تقرير مصيرها بنفسها بدون وصاية البورجوازيات الصغرى خادمة الطبقة السائدة في مراحل الجزر ومحرفة الصراع أثناء المد الجماهيري الثوري..

.........................

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي
الشبيبة الطليعية
المكتب الوطني
بيان

عقدت سكرتارية المكتب الوطني للشبيبة الطليعية اجتماعا استثنائيا يومه الثلاثاء 8 أبريل 2014، وبعد نقاش تقرير لجنة تتبع ملف معتقلي مسيرة 6 أبريل بالبيضاء فإنها تعبر عن:
· إدانة الشبيبة الطليعية الشديدة لهذا الاعتقال الذي يؤكد زيف الشعارات حول دولة الحق والقانون واحترام حرية التعبير والحق في الاحتجاج السلمي.
· استنكارها لصمت المركزيات النقابية الداعية للمسيرة وعدم تضامنها مع المعتقلين وهو ما يمكن تأويله بانبطاح هذه المركزيات و تعاطيها الأرعن مع المطالب الأساسية للشعب المغربي في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية في مواجهة النظام المخزني ذلك أن التعاطي المبدئي مع هذه القضايا لا يقف عند حدود سلطة تنفيذية عاجزة ولا تملك قرارها بل تمتد هذه المواجهة إلى جوهر النظام الاستبدادي بالمغرب.
· تضامنها المبدئي واللا مشروط مع معتقلي مسيرة 6 أبريل و كل المعتقلين السياسيين بالمغرب ومطالبتها بإطلاق سراحهم.
· دعوتها كافة القوى الديمقراطية والتقدمية إلى الاصطفاف جنبا إلى جنب من أجل العمل على إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب وإيقاف المتابعات الصورية ضدهم واستعداد الشبيبة الطليعية للعمل المشترك من أجل تحقيق هذا المطلب.

عن المكتب الوطني

الرباط في 8/4/2014


........................

حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي

الكتابة الوطنية
بــيــان

تلقت الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي باستغراب كبير إقدام قوات الأمن بالدار البيضاء يوم الأحد 6 أبريل 2014، على اعتقال مجموعة من شباب حركة 20 فبراير، من بينهم مناضلي حزبنا بسبب مشاركتهم في المسيرة الاحتجاجية التي دعت إليها ثلاث مركزيات نقابية، وعرفت مشاركة واسعة للطبقة العاملة ومختلف شرائح المجتمع المغربي للتعبير عن رفضهم للزيادات المتتالية في الأسعار وغلاء المعيشة، وارتفاع معدل البطالة في صفوف الشباب.

ونظرا للطابع السلمي الذي تميزت به المسيرة من بدايتها إلى نهايتها، فإن المبررات التي اعتمدتها السلطات الأمنية لإقدامها على اعتقال شباب الحركة واهية وغير مقبولة، وتعبر بشكل واضح مواصلة الأجهزة الأمنية في ممارساتها القمعية ضد كل الأصوات الحرة والمناضلة.

إن الكتابة الوطنية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، تعلن تضامنها مع المعتقلين و عائلاتهم، و تندد بهذا الاعتقال التعسفي، تطالب بإطلاق سراحهم و إسقاط التهم الملفقة ضدهم، ووضع حد للاعتقال السياسي ببلادنا.

الكتابة الوطنية

الرباط، في 8 أبريل 2014 —

...........................

Brahim Himmi
·

لحد الأن المركزيات النقابية المسؤولة عن المسيرة لم تصدر أي بيان يدين أو يؤيد عملية فخ لاعتقال الشباب من قلب المسيرة، هل نعتبر صمتها علامة الرضا؟؟ فالصمت إما أنه تواطؤ أو جبنا... وقد نتفهم موقف الاتحاد المغربي للشغل لأنها تصنف ضمن النقابات الخبزية الممخزنة، ولكن ما يستعصي عن الفهم هو موقف المركزيات الأخرى اللواتي يدعنا النضال المستمر والمنفجر، وهن البديل النقابي الحقيقي، ولطمئنا الشهيد عمر فقادة الكونفدرالية و الفدرالية ليس قادة خبزيين ، لا ، وإنما يعيشون بالكافيار (Le caviar) فقط.

......................

‏‎Zineb Hamraoui‎‏.


جرو الاموي ببني ملال الذي كان من أدوات التآمر لتصفية المناضلين الطبقيين المكافحين بالمكتب المحلي ببني ملال بتنسيق فاضح مع السلطات المخزنية (مراسلة الباشا)

هذا ولد خو الزاير نائب الأموي.حيت الفيرمة ديال عمو وراه غير كينش على البهايم مخرجهم ايسرحو.



avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة أبريل 11, 2014 10:18 am

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب:النهج الديمقراطي القاعدي الماوي

لاتحاد الوطني لطلبة المغرب
لجنة المتابعة الوطنية
*********** بلاغ حول اعتقالات 6 أبريل **************

على إثر المشاركة الفاعلة للقوى الديمقراطية و التقدمية و ضمنها الإتحاد الوطني لطلبة المغرب ، في المسيرة العمالية بمدينة الدار البيضاء يوم 6 أبريل . قامت القوات القمعية بالتدخل الهمجي في حق المحتجين ، مخلفة عدد من الإصابات متفاوتة الخطورة ، و إعتقال 15 مناضل ، تم فيما بعد الإفراج عن بعضهم و الإحتفاظ ب 11 مناضل تقدمي ، من بينهم الرفيق مصطفى أعراص عضو لجنة المتابعة الوطنية لخلاصات ندوة 23 مارس 2010 الوحدوية ، و مناضل بموقع طنجة ، و الرفيق حكيم الصروخ مناضل أوطم بموقع الرباط و محمد الحراق مناضل أوطم بموقع تطوان . و بعد تقديم الرفاق المعتقلين أمام النيابة العامة و المحكمة في شكلي صوري و مفبرك ، تقرر الإحتفاظ برفاقنا الأوطاميين الثلاث رفقة 6 معتقلين سياسيين آخرين من شباب حركة 20 فبراير بالبيضاء رهن الإعتقال و متابعتهم بتهم واهية و معتادة في الملفات المطبوخة للمناضلين ، و تأجلت المحاكمة إلى جلسة الثلاثاء القادم .

و تأتي هذه الحملة القمعية في سياق الهجوم القمعي الذي يشنه النظام القمعي ضد الحركة الطلابية بعد نجاح الوقفة الوطنية التي دعت لها لجنة المتابعة الوطنية لمتابعة خلاصات ندوة 23 مارس الوحدوية 2010 ، الممركزة أمام البرلمان و التي عرفت نجاحا متميزا ، و قدمت إشارات على طريق استعادة قوة أوطم و الحركة الطلابية في معركة النضال ضد السياسات الطبقية التي ينهجها النظام في مختلف المجالات و من بينها في مجال التعليم . فقد عرفت عدة مواقع جامعية اقتحامات دنست الحرم الجامعي و مداهمات لمنازل الطلاب و اعتقالات بالجملة ، في ضربة استباقية تستهدف كسر شوكة أوطم قبل تنزيل المزيد من مخططات تخريب التعليم الجامعي .

و عليه نعلن للرأي العام ما يلي :

تنديدنا بالتدخل الهمجي في المسيرة العمالية يوم 6 أبريل و بالإعتقالات المرافقة له .

مطالبتنا بإلإفراج عن مناضلي الإتحاد الوطني لطلبة المغرب و باقي الرفاق المعتقلين خلال المشاركة في مسيرة 6 أبريل .

مطالبتنا بالإفراج عن مناضلي أوطم المعتقلين خلال الإقتحامات الهمجية بمختلف المواقع الجامعية ، القنيطرة ، مراكش ، أكادير ، فاس .مكناس.. و كافة المعتقلين السياسيين .

عزمنا الدفاع عن الحريات الديمقراطية بالجامعة و خارجها ، و خوض أشكال نضالية وحدوية من أجل إطلاق سراح معتقلي أوطم و كافة المعتقلين السياسيين .

تحياتنا العالية لعائلات معتقلي أوطم و كافة المعتقلين السياسيين ، و تضامننا معهم في محنتهم .

عاش أوطم صامدا مناضلا و موحدا .

08 أبريل 2014

..........................



عاجل من سجن عكاشة السيء الذكر :
قام جميع معتقلي حركة 20 فبراير بالبيضاء الذين إعتقلوا يوم السادس من أبريل بإضراب عن الطعام إنذاري يوم الخميس 10 أبريل من داخل سجن العار سجن عكاشة سيء الذكر لمدة 24 ساعة.. و سيقومون بإضراب عن الطعام إنذاري أخر لمدة 48 ساعة ابتداءا من يوم السبت 12 أبريل و ذلك بعد أن سطروا لائحة المطالب التالية :
-إطلاق سراحهم الفوري دون قيد أو شرط
-تحسين شروط العيش داخل السجن
-تجميع كل المعتقلين في جناح واحد ليسهل عليهم الإلتقاء .
-استكمال الدراسة للمعتقلين .
-السماح لهم بإدخال الجرائد و الكتب و كل ما يتطلب للدراسة .
-التطبيب .
للإشارة فقد قدم المعتقلين طلب ملاقاة مدير السجن لتقديم ملفهم المطلبي و تم رفض الطلب .

...................


المعتقل السياسي مصطفى أعراص



قد تستطيعون قطف كل الزهور لكن حتما لن تستطيعوا ايقاف زحف الربيع

يوسف بوهلال منسق لجنة الابداع بحركة عشرين فبراير البيضاء

....................
الحزب الاشتراكي الموحد
المكتب السياسي
بــــــــــــــــــــلاغ
أقدمت قوات الأمن يوم الأحد 06 أبريل على اعتقال مجموعة من شباب حركة 20 فبراير كانوا يشاركون في المسيرة العمالية التي نظمتها المركزيات النقابية : الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأحد 06 ابريل 2014، والتي شارك فيها الآلاف من العاملات والعمال والمنظمات الحقوقية وأحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي وشباب حركة 20 فبراير والعديد من المواطنات والمواطنين، احتجاجا على سياسة الدولة في الإجهاز على حقوق المواطنات والمواطنين في الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية. ولقد أكد التدخل العنيف للسلطة، المنهحية التي أصبحت تشكل القاعدة، لمقابلة التظاهرات السلمية، حيث قوبلت التظاهرة السلمية لحركة المعطلين، يوم الخميس 03 أبريل، بتعنيف للمعطلين وإصابة العديد منهم بإصابات بليغة واعتقال العشرات ومتابعتهم بتهم واهية.
إن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد يعتبر هذه الاعتقالات اعتداءا شنيعا على الحق في التظاهر وحرية التعبير التي يضمنهما الدستور، ويعتبر سلوك قوات الأمن خرقا سافرا للدستور المغربي ولقانون الحريات العامة، كما يعتبر اعتقال أولئك الشباب والمتابعات والمحاكمات، ترهيبا لكل الرافضين لنظام الاستبداد والفساد، والمطالبين بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. ولذلك فان المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد :
- يندد بهذه الاعتقالات التعسفية، و بتلفيق التهم والمحاكمات الصورية.
- يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين، و إيقاف المتابعات.
- يؤكد على ضرورة احترام الحق في التظاهر وحرية التعبير. واعتماد الحوار البناء.
الدار البيضاء في 07 أبريل 2014


.........................

النقابات الثلاث تدين اعتقال شباب في المسيرة...

قالت إن المغرب في غنى عن مثل هذه الإجراءات المشدودة إلى الماضي الأليم .
.
أدانت قيادات المركزيات الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل في بيان صادر عن اجتماع لها أمس الأربعاء 9 أبريل 2014، بمقر الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء، "الاعتقال التعسفي، الذي تعرض له بعض الشباب من داخل المسيرة الاحتجاجية، التي نظمتها النقابات الثلاث الأحد الماضي بالدار البيضاء"، معلنة أن هذا الاعتقال "يطرح مجددا سؤال الحريات"، وطالبت بإطلاق سراحهم واعتبرت القيادات النقابية أن "هذا الاعتقال يفتقد إلى الحد الأدنى للمعنى السياسي بالمغرب، الذي هو في غنى عن مثل هذه الإجراءات المشدودة إلى الماضي الأليم، والتي تتعارض والسياق العام الدولي والوطني الراهن".
.
كانت المصالح الأمنية اعتقلت خلال مسيرة 6 أبريل تسعة ناشطين في حركة 20 فبراير، منحدرين من مدن مختلفة، وأرجأت المحكمة الزجرية الابتدائية بالدار البيضاء، أرجأت النظر في قضية المعتقلين التسعة ورفيقين لهما يتابعان في حالة سراح، إلى غاية يوم الثلاثاء المقبل (15 أبريل).
.
وكان المتهمون الـ11 اعتقلوا من وسط مسيرة 6 أبريل بشارع باريس في الدار البيضاء، والتي نظمتها النقابات الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، احتجاجا على حكومة بنكيران.
.
ويتابع المعتقلون التسعة، حمزة هدي، ويوسف بوهلال وأيوب بوضاض، وحكيم الصروخ، ومحمد الحراق، ومصطفى أعراس، وحميد علا بتهم التظاهر دون تصريح، والعنف وإهانة موظفين عموميين أثناء أداء مهامهم، فيما يتابع أمين لقبابي، وفؤاد الباز بتهمة التظاهر بدون تصريح، علما أنهم كانوا في مسيرة مرخص لها ومنظمة من طرف ثلاث أكبر مركزيات نقابية في المغرب.

noonpresse.com
عبد اللطيف فدواش

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الجمعة أبريل 11, 2014 1:45 pm

avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 15, 2014 2:39 am

المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير
تنسيقيتا حركة 20 فبراير بالرباط وسلا

"كفى من تلفيق التهم الزائفة: الحرية الفورية لمعتقلي 06 أبريل
وكافة معتقلي حركة 20 فبراير وجميع المعتقلين السياسيين"


تقرير حول قمع حركة 20 فبراير
يوم 06 أبريل 2014 بالدار البيضاء


منذ انطلاق حركة 20 فبراير وحملة القمع من طرف الدولة وأجهزتها متواصلة ضد أنشطتها ومناضليها ومناضلاتها عبر التدخلات القمعية العنيفة لتفريق العديد من التظاهرات والاعتداء على السلامة البدنية للعديد من المشاركين دون أي احترام لمقتضيات قانون الحريات العامة واعتقال العديد من مناضليها ومتابعتهم أمام المحاكم بتهم زائفة: إهانة موظفين عموميين، الاتجار في المخدرات، قانون الإرهاب، إهانة هيئات منظمة، العصيان... وغيرها من جرائم الحق العام.
وفي هذا الإطار، وأثناء مشاركتهم، في المسيرة السلمية، المنظمة بالدار البيضاء، يوم 06 أبريل 2014، من قبل نقابات كل من الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، والتي دعت، ومعها العديد من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية، المواطنين والمواطنات للمساهمة فيها ودعمها، فوجئ مناضلو/ات حركة 20 فبراير، على الساعة الثانية عشرة زوالا، وهم يسيرون مرددين الشعارات، بشارع باريس، قرب مقهى لكوميدي، بتدخل عنيف لقوات الأمن، بزي مدني ورسمي؛ نتج عنه إصابات مختلفة في صفوف المتظاهرين، وأسفر عن اعتقال 11 منهم، من ضمنهم 10 مناضلين ينتمون إلى الحركة وتنظيمات أخرى؛ ويتعلق الأمر بـ:

الإسم الكامل

المهنة

ملاحظات
1. حمزة هدي

تلميذ

اعتقل مرتين: 19/04/2012 بتهمة العصيان وإهانة موظف عمومي وأدين بـ 3 أهشر حبسا نافذا 08/10/2013 بتهمة إهانة موظف عمومي
2. يوسف بوهلال

معطل


3. عبد اللطيف الصرصاري

معطل


4. فؤاد الباز

عامل


5. أيوب بوداد

طالب


6. عبد الحكيم صروخ

طالب


7. محمد الحراق

تلميذ


8. أعراص مصطفى

طالب


9. أمين لقبابي

مستخدم


10. عبد الغني زغمون

مستخدم


11. حميد علا

عامل


(*) جميعهم مناضلين بحركة 20 فبراير باستثناء الشاب حميد علا


أولا: الرواية الرسمية لأسباب التدخل الأمني وللاعتقالات حسب المحضر المنجز من طرف الشرطة القضائية:
فحسب محضر المعاينة والإيقاف المحرر من طرف ضابط الشرطة القضائية، رئيس قسم محاربة الجرائم المعلوماتية بفرقة الشرطة القضائية بأمن البيضاء أنفا فإنه:
<< ووصولا إلى شارع باريس على مستوى مقهى لاكوميدي، نعلم أن المسؤولين الأمنيين المكلفين بتغطية هاته المسيرة تلقوا إشعارا من بعض المنظمين لها من كون مجموعة أشخاص غرباء عن المنظمين ولا ينتمون للنقابات المشاركة ولم يحضروا الاجتماعات التحضيرية، دخلوا عنوة المسيرة المنظمة...
... بناء عليه ومن أجل التأكد من ذلك وفي إطار المهام الموكولة لنا للحفاظ على السير العادي للمسيرة والتزام جدولها واحترام برنامجها المتفق عليه، نعاين بالفعل تواجد مجموعة من الأشخاص يصل عددهم إلى حوالي 150 شخصا لا ينتمون إلى النقابات المشاركة وقد نظموا مسيرة غير مرخصة داخل مسيرة مرخص لها ويرددون هتافات وشعارات مخالفة لتلك التي ينادون بها المشاركين الرسميين بالمسيرة، حيث تتدخل العناصر الأمنية بقيادة مسؤول عنها حاملا الشارة الرسمية موجهين لهم الإنذارات القانونية المنصوص عليها بقانون الحريات العامة وتشعرهم بضرورة مغادرة المسيرة وبأن ليس لهم الحق في المشاركة بها، إلا أنهم لا يأبهون بذلك ويصرون على البقاء عنوة ويشرعون في ترديد بشعارات مخلة بالأمن العام مستعملين العصي التي كانت مثبتة بها بعد اللافتات والأعلام الملونة ضد العناصر الأمنية المرافقة لنا، والذين كانوا يتقدمون هذه المسيرة، من بينهم من كان يرتدي زيه الرسمي والآخرون مدنيون، ورغم ذلك استمرت مطالبتهم بالمغادرة وبإلحاح دائم من طرف المنظمين للمسيرة المرخص لهم، إلا أنهم لا يمتثلون ويصرون على البقاء عنوة ويرفعون من وثيرة الشعارات التي يرددونها بطريقة عنيفة ومستفزة ويشرعون في دفع العناصر الأمنية وتعريضهم للعنف من أجل متابعة السير...
... يتابع عناصر الشرطة تدخلهم لإبعاد أولئك الأشخاص إلا أنهم يواجهون من طرفهم بالعنف والعصيان ملحين ومصرين على البقاء حيث نشاهد أحد عناصر الشرطة مصاب والدم ينزف من معصم يده وآخر مصاب على كتفه، حيث يتبين لنا أن مقاومة أولئك الأشخاص للشرطة وتعريضهم للعنف تسببت في إراقة الدم لبعضهم وإحداث فوضى وهلع في صفوف المشاركين في المسيرة والمرخص لهم كما تسبب في الذعر والهلع للأشخاص المتواجدين على جنبات الرصيف وأصحاب المحلات التجارية التي كانت إلى غاية تلك اللحظة مستمرة في عملها التجاري، إلا أنه بسبب أولئك الأشخاص والاختلال في النظام الذي حدث، سارعوا إلى إغلاق محلاتهم خوفا على ممتلكاتهم...
... نطلب تعزيزات أمنية إضافية إلى العناصر الأمنية المتوفرة ونقوم بتفريقهم وإيقاف الرافضين منهم مغادرة المكان...>>
ومن أجل الإثبات، تم الاستماع في محاضر إلى شكايات خمس عناصر من أمن البيضاء أكدوا في تصريحاتهم أن مجموعة من الأشخاص اقتحموا السير المنظم للمسيرة وأخذت مكانها بين المتظاهرين المرخص لهم، وأنهم وتنفيذا للتعليمات، وبهدف عدم عرقلة السير العادي للمسيرة، تدخلوا من أجل إخراجهم من المسيرة، إلا أنهم قاموا بترديد شعارات تحمل عبارات السب والشتم ثم تطور الأمر بعدها إلى استعمال العنف في حق رجال الشرطة، حيث وجهوا لهم الضرب والجرح واللكمات لبعضهم في الوجه". (توقيت الأحداث حسب المحضر تم ما بين الساعة الواحدة والنصف زوالا والثانية والنصف زوالا).
كما تم الاستماع إلى تصريحات أربعة من أعوان السلطة كشهود (3 مقدمين وشيخ) أكدوا في تصريحاتهم أنهم شاهدوا مجموعة من الأشخاص يقومون باستعمال العنف في حق رجال الشرطة، كما تم إنجاز محاضر لتصريحات منسوبة للمعتقلين.
تصريحات منسوبة لتسعة منهم في محاضر غير موقعة، تم تضمينها اعترافات بتعنيف رجال الأمن ومقاومتهم من طرفهم.
وتصريحين منسوبين لاثنان منهما في محاضر موقعة نفى فيها مقاومتهما وتعنيفهما لعناصر الأمن.

ثانيا: مرحلة الاستنطاق أمام نائب وكيل الملك بمحكمة عين السبع بالدار البيضاء.
بتاريخ 08/04/2014 على الساعة الواحدة زوالا تقريبا، تم الاستماع إلى المعتقلين مؤازرين بدفاعهم من طرف نائب وكيل الملك، حيث أكدوا جميعا في التصريحات المثبتة في محاضر استنطاقهم على مشاركتهم في مسيرة 06 أبريل المنظمة من طرف النقابات بالدار البيضاء، باستثناء حميد علا الذي صرح بأنه كان يقوم بتصوير المظاهرة ولم يشارك فيها، وأنكروا كلهم تعريضهم عناصر الشرطة للعنف، ونفوا التصريحات المنسوبة إليهم في محاضر الشرطة القضائية؛ فيما صرح البعض منهم بأنه جرى تعنيفه من قبل الأمن بعد إيقافه، بل وصرح حمزة هدي بأنه بالإضافة إلى العنف الذي تعرض له تم البصق على وجهه من طرف أحد عناصر الأمن.
وعلى هذا الأساس تقدم الدفاع بطلب يرمي إلى تعميق البحث، والاستماع إلى لائحة أدلى بها لشهود عاينوا تدخل قوات الأمن والظروف التي تم فيها إيقاف المعتقلين؛ غير أن وكيل الملك قرر، بعلة أن أجوبة المتهمين لم تدحض التهم الموجهة إليهم متابعة تسعة منهم في حالة اعتقال، بجنحة تنظيم تظاهرة بالطريق العمومي دون تصريح، والعنف ضد موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم ترتب عنه إراقة دم، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 11 و14 من ظهير 15/11/1958 بشأن التجمعات العمومية و267 من القانون الجنائي، في حين قرر متابعة اثنين منهم، هما القبابي أمين وفؤاد الباز بنفس التهم في حالة سراح، وعرضهم جميعا على المحكمة لجلسة 08/04/2014.

ثالثا: الجلسة الأولى أمام المحكمة:
تم تقديم المتابعين أمام المحكمة مساء يوم 08/04/2014، وتم منع عائلات المعتقلين وأصدقائهم وبعض المنتدبين عن الهيئات الحقوقية والنقابية من الولوج إلى المحكمة.
وتنصب لمؤازرتهم العديد من المحامين والتمسوا مهلة لإعداد الدفاع وتقدموا بملتمسات أولية منها طلب استدعاء لائحة شهود النفي وممثلي الهيئات النقابية المنظمة بمسيرة 06 أبريل وكافة المصرحين المستمع إليهم بمحاضر الضابطة القضائية. وأرجأت المحكمة البث في هذه الملتمسات إلى حين تحقيق الدعوى وقررت تأجيل الملف إلى 15/04/2014.
وتقدمت هيئة الدفاع بطلب السراح للمتابعين التسعة في حالة اعتقال، إلا أن المحكمة وبعد التأمل في الملتمس قررت رفض الطلب.

رابعا: معطيات لنفي الوقائع المنسوبة إلى المتابعين.
1. لقد تم تبرير التدخل الأمني بعلة أن المسؤولين بعلة أن المسؤولين الأمنيين المكلفين بتغطية المسيرة تلقوا إشعارات من بعض المنظمين لها بكون مجموعة من الأشخاص الغرباء دخلوا عنوة للمسيرة المنظمة، وأنهم طلبوا تدخلهم من أجل إجبارهم على المغادرة.
وهو الأمر الذي تنفيه الهيئات المنظمة من خلال تصريحات صادرة عن عناصر قيادية بهذه التنظيمات ومن خلال البيان المشترك الصادر عن النقابات المنظمة الثلاث والذي يدين التدخل الأمني ويطالب بإطلاق سراح المعتقلين.
2. إن التسجيل العنيف للحظة التدخل الأمني عبر فيديو، يبين أن هذا التدخل وعكس ما ورد في محاضر الشرطة قد تم بشكل عنيف ومباغت وبدون سابق إنذار.
3. إن جميع شهادات الحاضرين من المشاركين في المسيرة الذين عاينوا الأحداث ولحظة إيقاف النشطاء تبرئ المتابعين من تهمة تعنيف رجال الأمن ومقاومتهم.
4. لم يتم الإستماع في محاضر الشرطة القضائية إلى أي شخص من المنظمين.
5. إن جميع المستمع إليهم كشهود حول التهم المنسوبة للمتابعين هم أعوان السلطة.
6. إن الأسئلة التي تم توجيهها للمتابعين تمحورت حول حركة 20 فبراير، وليس حول التهم المنسوبة إليهم.
7. إنه وعكس ما ورد في محضر المعاينة، فإن اعتقال جميع المتابعين قد تم قبل الساعة الثانية عشرة وخمسة عشرة دقيقة.

خامسا: الخروقات القانونية المسجلة
ــ خرق مقتضيات الفصل 19 من ظهير 15/11/1958: ذلك أن تدخل قوات الأمن تم بشكل مفاجئ وبدون أي سابق إنذار.
ــ خرق مقتضيات الفصل 57 من قانون المسطرة الجنائية، (والذي ينص على أنه يجب على ضابط الشرطة القضائية الذي أشعر بحالة التلبس بجنحة أو جناية أن يخبر بها النيابة العامة فورا وأن ينتقل في الحال إلى مكان ارتكابها لإجراء المعاينات المفيدة) بحيث أن السيد وكيل الملك لم يتم إخباره إلا بعد إيقاف المتابعين.
ــ خرق مقتضيات الفصل 66 من قانون المسطرة الجنائية والذي ينص على ضرورة إشعار كل شخص تم القبض عليه بدواعي اعتقاله وحقه في تنصيب محام وحقه في التزام الصمت.
ــ خرق مقتضيات الفصل 24 من قانون المسطرة الجنائية، والذي ينص على أنه "... يقرأ المصرح تصريحاته أو تتلى عليه، ويشار إلى ذلك بالمحضر تم يدون ضابط الشرطة القضائية الإضافات ...
يتضمن المحضر كذلك الإشارة إلى رفض التوقيع أو الإبصام أو عدم استطاعته، مع بيان أسباب ذلك" بحيث أن اثنين من المتابعين أجبرا على التوقيع دون أن تتلى عليهم تصريحاتهم.
في حين أن التسعة الباقين لم يتم بتاتا الاستماع إليهم وأنه ورد في المحضر أنهم رفضوا التوقيع دون توضيح الأسباب.
ــ خرق مقتضيات الفصل 67 من قانون المسطرة الجنائية والذي ينص على أنه "يقوم ضابط الشرطة القضائية بإشعار عائلة المحتجز فور اتخاذ قرار وضعه تحت الحراسة النظرية".
ذلك أنه لم يتم إشعار عائلات المتابعين بإيقافهم ووضعهم تحت الحراسة النظرية.
ــ خرق مقتضيات الفصل 1 من قانون المسطرة الجنائية والذي ينص على أن كل متهم أو مشتبه فيه بارتكاب جريمة يعتبر بريئا إلى أن تثبت إدانته قانونا بمقرر مكتسب بقوة الشيء المقضى به بناء على محاكمة عادلة تتوفر فيها كل الضمانات القانونية.
حيث رفضت النيابة العامة إرجاع المسطرة إلى الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث بالاستماع إلى شهود اللائحة المدلى بها من طرف الدفاع، ومتابعة الجميع في حالة سراح.
سادسا: المواقف
ــ إننا نعتبر أن التهمة الموجهة للمتابعين والمعتقلين هي تهم ملفقة لا أساس لها من الصحة والواقع.
ــ أن دواعي الاعتقال والمتابعة هي بسبب نشاطهم في حركة 20 فبراير.
ــ إن اعتقال السيد حميد علا هو بسبب قيامه بتصوير العنف الذي ارتكبه رجال الأمن في حق المشاركين في مسيرة 06 أبريل من النشطاء لحظة التدخل والإيقاف ومحاولة استعمال اعتقاله لتمويه على دواعي متابعة مناضلي حركة 20 فبراير الأخرين.
ــ إننا نعتبر أن المعتقلين والمتابعين هم أبرياء من التهم المنسوبة إليهم.
ــ إن الاعتقال والمتابعة تم لأسباب سياسية ويدخل في إطار استمرار حملة القمع المسلط على حركة 20 فبراير ومناضليها.
ــ إننا نعتبر هذه المتابعات والاعتقالات في حق مناضلي حركة 20 فبراير هي انتهاك سافر لحقوق الإنسان المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وهي تؤكد عدم وفاء الدولة المغربية بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.



تنسيقيتا حركة 20 فبراير بالرباط وسلا

المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير

تصريح صحفي

السيدات والسادة
كانت مدينة الدار البيضاء يوم 06 أبريل 2014 على موعد مع المسيرة الوطنية الاحتجاجية التي دعت إلى تنظيمها المركزيات النقابية الثلاث: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل. ومن خلال نداءات المركزيات النقابية المنظمة، تم توجيه دعوة المشاركة في المسيرة إلى عموم المواطنات والمواطنين بسائر فئاتهم. وقد تجاوب مع هذا النداء العديد من القوى السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والنسائية والجمعوية الأخرى، وكذا حركة 20 فبراير التي تعودت منذ 20 فبراير 2011 على الخروج إلى الشارع، بشكل مستقل أو ضمن التظاهرات المنظمة من طرف مختلف القوى الشعبية والديمقراطية لإسماع صوتها المناهض للاستبداد والظلم والقهر والفساد والمنادي إلى مغرب الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية وحقوق الإنسان للجميع.
وحوالي الساعة العاشرة صباحا، انطلقت المسيرة من ساحة النصر لتسلك المسار المحدد سلفا. وقد شارك في هذه المسيرة العمالية والشعبية، المنظمة وفقا للقوانين الجاري بها العمل، عشرات الآلاف من العاملات والعمال والموظفين/ات والمستخدمين/ات ومن الفئات الشعبية الأخرى جاءوا "للدفاع عن القدرة الشرائية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية". وقد شاركت حركة 20 فبراير كالعادة بأعلامها الخاصة ولافتاتها وشعاراتها المتميزة ضد الاستبداد والفساد ومن أجل مغرب الديمقراطية.
وقد ظلت قوات الأمن تمارس المراقبة اللصيقة لمناضلي الحركة. وفجأة وفي منتصف المسيرة بشارع باريس ودون سابق إشعار تدخلت قوات الأمن بشكل عنيف ضد مناضلي/ات حركة 20 فبراير لتسلب منهم أعلامهم ولافتاتهم ومكبرات الصوت، ولتقوم باعتقال عشوائي وتعسفي للعديد منهم (أنظر فيديو المسيرة)، لينتهي الأمر بـ 11 منهم داخل ولاية الأمن بالدار البيضاء. وقد تم الاحتفاظ بهم طيلة يومين من 06 إلى 08 أبريل دون إخبار عائلاتهم ومع رفض الإدلاء بأي معلومات لدفاعهم ولعدد من المدافعين عن حقوق الإنسان، قياديين بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
وفي يوم الثلاثاء 08 أبريل بعد 48 ساعة من الاعتقال تحت؛ الحراسة لنظرية حيث تعرض بعضهم للتعنيف، تم تقديمهم لوكيل الملك ثم للمحكمة الابتدائية بعين السبع، 9 منهم في حالة اعتقال و02 في حالة سراح مؤقت، وبتهم ملفقة تعاكس تماما الوقائع التي شهدها الجميع: العنف ضد موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم ترتب عنه إراقة دم، تنظيم تظاهرة بالطريق العمومي دون تصريح. في حين أن ما وقع هو إهانة مسيرة بكاملها منظمة بشكل قانوني وممارسة العنف ضد جزء من المشاركين فيها.
وفي اليوم نفسه، انطلقت المحاكمة أمام حشود من المناضلين/ات جاءوا للتضامن مع المعتقلين الفبرايريين؛ وللإشارة فقد مرت المحاكمة في جلسة شبه مغلقة حيث حرم المناضلون/ات الذين جاءوا لمتابعة المحاكمة من حضور الجلسة. وقد أجلت المحاكمة إلى يوم الثلاثاء 15 أبريل مع رفض تمتيع المعتقلين التسعة بالسراح المؤقت.

السيدات والسادة،
إن معتقلي 06 أبريل ينضافون إلى عشرات المعتقلين من مناضلي حركة 20 فبراير وإلى مئات المعتقلين السياسيين الآخرين: عمال، معطلون، طلبة، مدافعون عن حقوق الإنسان، ضحايا قمع النضالات الاجتماعية، نشطاء صحراويون، معتقلون إسلاميون؛ وبهذا يمكن القول إن الاعتقال السياسي أصبح يشمل المئات في بلادنا، ناهيك عن العديد من المتابعات في حالة سراح؛ ومع ذلك إن السلطات وكذا الهيئات التابعة لها ينكرون وجود الاعتقال السياسي ببلادنا ويعملون على تغليف الاعتقال السياسي بتهم الحق العام. ولكن هذه الحيلة لم تعد تنطلي على أحد.
خلال هذه الندوة الصحفية (التي نعقدها تحت شعار "كفى من تلفيق التهم الزائفة: الحرية الفورية لمعتقلي 06 أبريل وكافة معتقلي حركة 20 فبراير وجميع المعتقلين السياسيين" سيتم تقديم تقرير حول اعتقالات 06 أبريل وحول الجوانب القانونية والقضائية المرتبطة بهذا الموضوع. كما سيتم الاستماع لبعض الشهادات من طرف بعض الضحايا المباشرين لهذه الاعتقالات ولعائلاتهم أو أصدقائهم، وذلك بهدف فضح الانتهاكات المرتبطة بالاعتقال التعسفي والحراسة النظرية والاعتقال الاحتياطي وبتسخير القضاء للانتقام من الحركة.
ونحن نعتبر أن هذه الندوة الصحفية بمثابة لحظة لتكثيف وتقوية الحملة من أجل إطلاق سراح جميع معتقلي 06 أبريل وإلغاء المتابعات ضدهم ومن أجل إطلاق سراح كافة معتقلي الحركة والكشف عن الحقيقة بشأن شهدائها ومن أجل الحرية لجميع المعتقلين السياسيين ببلادنا.
هذه الندوة هي كذلك مناسبة لتبليغ كل من يهمه الأمر أن حركة 20 فبراير مازالت تشكل الأمل الديمقراطي للشعب المغربي، باعتبار أنها جاءت بهدف تخليص البلاد من الاستبداد والظلم والقهر والفساد ومن أجل مغرب الديمقراطية الذي يضمن لسائر المواطنين/ات الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان.
إن حركة 20 فبراير ستستمر في تحدي الحواجز والقمع وذلك بالبناء الذاتي كحركة جماهيرية شعبية، تعددية وموحدة ووحدوية، مكافحة وسلمية، ديمقراطية ومستقلة، إلى أن تتمكن من إسقاط الاستبداد والفساد وبناء مغرب الديمقراطية.
أما برنامجنا النضالي المستعجل، فيتضمن بعد هذه الندوة الصحفية:
ــ تنظيم وقفة احتجاجية تضامنية يومه الإثنين 14 أبريل على الساعة السابعة مساء أمام البرلمان؛
ــ تنظيم قافلة للدار البيضاء يوم الثلاثاء 15 أبريل لحضور المحاكمة والمطالبة بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي 06 أبريل؛
ــ تنظيم أنشطة نضالية في عدد من المدن للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ببلادنا؛
ــ مراسلة المنظمات الدولية من أجل تكثيف التضامن؛
ــ المشاركة في اليوم النضالي الوطني 39 لحركة 20 فبراير ــ الأحد 20 أبريل ــ المنظم بمختلف المناطق. تحت شعار "الحرية الفورية لمعتقلي حركة 20 فبراير ولكافة المعتقلين السياسيين"؛
ــ المشاركة القوية لحركة 20 فبراير في تظاهرات فاتح ماي المقبل لتأكيد المطالبة بالحرية الفورية للمعتقلين السياسيين ومن أجل دعم الطبقة العاملة في النضال من أجل التصدي للهجوم على الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة؛
المجد والخلود لشهداء الشعب المغربي.
الحرية الفورية لمعتقلي 06 أبريل وجميـع المعتقليــن السياسييــن
عــــاش الشعــــــب
مواقف بعض المسؤولين النقابيين بشأن
مناضلي حركة 20 فبراير المعتقلين
من وسط مسيرة 06 أبريل

1/ مقتطف من بيان صادر يوم 09 أبريل 2014 (3 أيام بعد المسيرة) عن قيادات المركزيات النقابية الثلاث (ا.م.ش، كدش، فدش)

<< تدين الاعتقال التعسفي الذي تعرض له بعض الشباب من داخل المسيرة، مما يطرح مجددا: سؤال الحريات، وتطالب بإطلاق سراحهم. معتبرة أن هذا الاعتقال يفتقد إلى الحد الأدنى للمعنى السياسي ببلادنا التي هي في غنى عن مثل هذه الإجراءات المشدودة إلى الماضي الأليم، والتي تتعارض والسياق العام الدولي والوطني الراهن>>.

2/ مقتطف من بيان أصدره أعضاء الأمانة الوطنية الثلاث للاتحاد المغربي للشغل (خديجة غامري، عبد الحميد أمين، عبد الرزاق الإدريسي) المنتسبين للتوجه الديمقراطي داخل ا.م.ش

<< نستنكر بشدة الاعتقال التعسفي ومن وسط المسيرة لعدد من مناضلي حركة 20 فبراير من مدن مختلفة كانوا يتظاهرون بشكل سلمي ويعبرون عن آرائهم من خلال شعاراتهم، ولا يزال 9 منهم معتقلين لدى الشرطة بالدار البيضاء. ونحن بالمناسبة، إذ نطالب بإطلاق سراحهم فورا، نأمل أن تتخذ المركزيات المنظمة للمسيرة موقفًا للتنديد بهذا العمل البوليسي الشنيع الذي تطاول بالعنف على حرية شباب 20 فبراير وعلى حرمة المسيرة وكرامة سائر المشاركين/ات فيها>>.

3/ مقتطف بالفرنسية (الأصل) وترجمته بالعربية من استجواب لعضوة الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل أمال العمري مع إذاعة "راديو لوكس" يوم 07 أبريل.

Extrait de l’Entretien de Radiolux avec Mme Amal Amri
Membre du Secrétariat National UMT le 07-04-2014

Question : Amal AMRI, pour vous c’était une bonne idée que d’inviter à cette manifestation le Mouvement du 20 février ?

Réponse : Il y a une partie de nos jeunes qui sont dans le M20F ; le M20F pour nous, tant que les slogans demandent la dignité, la liberté, ça ne nous dérange pas ; bien au contraire, ils sont encadrés chez nous.
Maintenant, je profite aussi de cette occasion pour parler des quelques jeunes qui ont été arrêtés ; et franchement ça ne fait pas honneur à notre pays. Il faudrait quand même qu’on retrouve la liberté d’expression ; ça ce n’est pas normal ; c’est un mouvement où les foules ont fait montre d’une grande discipline ; il n’y a pas eu de vandalisme ; il n’y a pas eu une bouteille en plastique qui a été jetée ; je crois que c’est une marche réussie selon tous les paramètres qu’on peut utiliser ;…
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة لمقتطف من استجواب للسيدة أمال العمري
عضوة الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل مع إذاعة "راديو لوكس"
يوم الإثنين 07 أبريل غداة مسيرة 06 أبريل 2014

سؤال: أمال العمري، بالنسبة إليك، هل كانت دعوة حركة 20 فبراير لهذه المسيرة فكرة جيدة؟
الجواب: إن جزءا من شبابنا يوجد داخل حركة 20 فبراير؛ وبالنسبة إلينا، فإن حركة 20 فبراير، مادامت شعاراتها تطالب بالكرامة والحرية، فهي لا تقلقنا؛ على العكس إنهم مؤطرون عندنا.
والآن، فإنني أنتهز كذلك هذه الفرصة للكلام عن بعض الشباب الذين تم اعتقالهم؛ وبصراحة فإن هذا لا يشرف بلادنا. لابد أن نحترم حرية التعبير، هذا غير عادي؛ إن الجماهير أبدت انضباطا كبيرا خلال تحركاتها؛ لم يكن هناك (vandalisme) سلوكات تخريبية؛ لم يتم الرشق بقنينات من البلاستيك؛ أعتقد أن المسيرة كانت ناجحة بكل المعايير المعتمدة.




بيان تأسيسي:
.....................
بدعوة من فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالدار البيضاء اجتمعت مجموعة من الهيئات السياسية و
النقابية و الجمعوية و بعض عائلات المعتقلين و فعاليات يوم الاتنين 14 ابريل 2014 إبتداء من الساعة السابعة مساء بمقر الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل بالدار البيضاء.و بعد إستعراض ضروف إعتقال مجموعة من المناضلين المشاركين في مسيرة 6 ابريل العمالية تم تاسيس لجنة للتضامن تحت إسم : " لجنة 6 ابريل للتضامن مع المعتقلين السياسيين "، من أجل النضال حتى إطلاق سراح (معتقلي مسيرة 6 ابريل) و تقديم كافة أشكال الدعم الماضي و المعنوي لهم و لعائلاتهم.

- اللجنة -





































https://www.facebook.com/photo.php?v=1480638188817499&set=vb.100006139951611&type=2&theater











avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 16, 2014 2:25 am

عاجل من الدارالبيضاء: وقفة احتجاجية ناجحة أمام المحكمة بعين السبع تضامنا مع معتقلي 06 أبريل و تأجيل المحاكمة إلى غاية يوم الثلاثاء 22 أبريل 2014

كما هو معلوم تم تقديم معتقلي 6 أبريل إلى ألمحاكمة، 9 مناضلين في حالة اعتقال ومناضلين (2) في حالة سراح اليوم 15 أبريل 2014، وبالمناسبة توافد المناضلون من جل المدن المغربية (الدار البيضاء، الرباط، القنيطرة، الجديدة، تيفلت، طنجة، سلا ، مراكش، خريبكة، القصر الكبير، تطوان.....) للتضامن مع معتقلي حركة 20 فبراير، حيث تم تنظيم وقفة احتجاجية ناجحة أمام المحكمة بعين السبع بالدار البيضاء بموازاة جلسة المحاكمة الصورية للمناضلين العشرينيين، رفع خلالها المتظاهرون لافتات وشعارات قوية للتنديد بهذا الاعتقال التعسفي الذي طال شباب حركة 20 فبراير من داخل المسيرة العمالية التي نظمتها المركزيات النقابية بالبيضاء يوم 06 أبريل الجاري، كما تميزت هذه الوقفة التي انطلقت على الساعة الواحدة ظهراً واستمرت إلى حدود الرابعة والنصف، بحضور العديد من الهيآت السياسية والشبيبية والحقوقية والنقابية وحركة 20 فبراير والمعطلين وعائلات المعتقلين، وتم إلقاء العديد من الكلمات من طرف ممثلي هذه الهيآت وبعض العائلات ركزت على الإدانة والتضامن مع المعتقلين والتنديد بظاهرة الاعتقال السياسي التي تكشف الادعاءات الكاذبة للنظام المخزني وتفضح طبيعته الاستبدادية.... كما طالبت كل الكلمات بإطلاق سراح المعتقلين فورا. وقد علمنا من هيئة الدفاع أنه تم قبل قليل رفض طلب السراح الذي تقدمت هيئة الدفاع بعد تأجيل المحاكمة إلى جلسة ألثلاثاء 22 أبريل 2014

















https://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%AC%D9%84-%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82-%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8/1401131523496924


























































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 16, 2014 2:57 am

هــــــــــام :
بالنسبة للرفاق المعتقلين : - يوسف بوهلال - أيوب بوضاض - حميد علا ، لن يدخلوا في اضراب عن الطعام و ذلك نظرا لحالتهم الصحية، و ضرورة اتباعهم لأدويتهم للعلاج من أمراض مزمنة يعانون منها.
و منه فان الاضراب سيخوضه ابتداء من صباح يوم الخميس 17 أبريل كل من :
- حمزة هدي
- حكيم الصروخ
- غاني زعمون
- محمد حراق
- عبد اللطيف صرصري
- أعراس مصطفى
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 16, 2014 2:59 am

‏لجنة الإعلام و التواصل ================= -تقرير عن مجريات المحاكمة الصورية لمعتقلي حركة 20 فبراير ( مسيرة 6 أبريل ) ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++ كما كان مقررا تنظيم أشكال نضالية أمام المحكمة الإبتدائية بعين السبع تنديدا بالهجوم الهمجي للنظام في حق حركة 20 فبراير و مجموعة من الحركات الإحتجاجية في الأونة الأخيرة على المستوى الوطني من إغتيالات و إعتقالات و قمع وتعذيب و مجموعة من الممارسات الشنيعة و أخرهم و ليس الأخير القمع الشرس الذي تلقته الحركة بالبيضاء أثناء مشاركتها في المسيرة العمالية ب 6 أبريل حيث عرفت مجموعة من الإعتقالات التعسفية في حق مجموعة من المناضلين الشرفاء ( حمزة هدي - يوسف بوهلال - أيوب بوضاض- حميد علة - حكيم السروخ - محمد أحراق -عبد اللطيف الصرصري - مصطفى أعراس -غني زعمون - فؤاد الباز - أمين لقبابي ) ، وذلك بعد الحضور بالمحاكمة الصورية للمعتقلين السياسيين في إطار حركة عشرين فبراير بالمسيرة العمالية ب 6 أبريل. توافدت مجموعة من القافلات التضامنية التي دعوا لها مجموعة من مناضلي حركة 20 فبراير على المستوى الوطني و إلتحاق أيضا مجموعة من طلبة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع القنيطرة ، و شباب الإتحاد الطلاب من أجل تغيير النظام التعليمي و مناضلي جمعية أطاك طنجة و مناضلي الاطر العليا المعطلة و عائلات و أصدقاء المعتقلين و مجموعة من المناضلين التقدميين . قامت قوات القمع بمنع الجميع من الحضور لمتابعة المحاكمة الصورية من بينهم عائلات المعتقلين ، وبعدها كما كان مقررا شرع شباب حركة 20 فبراير بتنظيم الوقفة على الساعة 13:00 أمام المحكمة و عرفت ترديد مجموعة من الشعارات التي تندد بالإعتقال السياسي و كلمة لزوجة المعتقل السياسي عبد اللطيف الصرصري في حق زوجها و تدعوه بكل مبدئية المزيد من الصمود من داخل أسوار السجن السيء الذكر عكاشة , بعد ذلك نظم شباب الإتحاد الطلاب من أجل تغيير النظام التعليمي شكلا إبداعيا بالإصطفاف و وضع شارات حمراء على أذرعهم و أفواههم إحتجاجا منهم على محاولة النظام لإسكات الأصوات الحرة من داخل وطننا الجريح ، و تعبيرا منهم على تضامنهم مع المعتقلين السياسيين. و بعد أن تلقينا خبر تـأجيل الجلسة إلى غاية 22 من هذا الشهر و رفض طلب السراح المؤقت ، إستكملنا شكلنا الإحتجاجي و قام الشباب برفع شعارات تندد بالإعتقال السياسي حيث عرف الشكل مجموعة من المساهمات من بينها مساهمة في الشعارات للمناضلة العشرينية أم المعتقل السياسي محمد الحراق و كذلك إبنة المعتقل السياسي عبد اللطيف الصرصري بشعاراتها المعروفة و تم ختم الشكل بكلمات لعائلات المعتقلين و كلمة بإسم لجنة المعتقل لحركة 20 فبراير البيضاء و كلمة للجنة الشبابية من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بالمغرب و كلمة بإسم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و كلمة بإسم حركة 20 فبراير موقع القصر الكبير و كلمة بإسم الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع القنيطرة ..‏

لجنة الإعلام و التواصل
=================
-تقرير عن مجريات المحاكمة الصورية لمعتقلي حركة 20 فبراير ( مسيرة 6 أبريل )
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

كما كان مقررا تنظيم أشكال نضالية أمام المحكمة الإبتدائية بعين السبع تنديدا بالهجوم الهمجي للنظام في حق حركة 20 فبراير و مجموعة من الحركات الإحتجاجية في الأونة الأخيرة على المستوى الوطني من إغتيالات و إعتقالات و قمع وتعذيب و مجموعة من الممارسات الشنيعة و أخرهم و ليس الأخير القمع الشرس الذي تلقته الحركة بالبيضاء أثناء مشاركتها في المسيرة العمالية ب 6 أبريل حيث عرفت مجموعة من الإعتقالات التعسفية في حق مجموعة من المناضلين الشرفاء ( حمزة هدي - يوسف بوهلال - أيوب بوضاض- حميد علة - حكيم السروخ - محمد أحراق -عبد اللطيف الصرصري - مصطفى أعراس -غني زعمون - فؤاد الباز - أمين لقبابي ) ، وذلك بعد الحضور بالمحاكمة الصورية للمعتقلين السياسيين في إطار حركة عشرين فبراير بالمسيرة العمالية ب 6 أبريل.
توافدت مجموعة من القافلات التضامنية التي دعوا لها مجموعة من مناضلي حركة 20 فبراير على المستوى الوطني و إلتحاق أيضا مجموعة من طلبة الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع القنيطرة ، و شباب الإتحاد الطلاب من أجل تغيير النظام التعليمي و مناضلي جمعية أطاك طنجة و مناضلي الاطر العليا المعطلة و عائلات و أصدقاء المعتقلين و مجموعة من المناضلين التقدميين .
قامت قوات القمع بمنع الجميع من الحضور لمتابعة المحاكمة الصورية من بينهم عائلات المعتقلين ، وبعدها كما كان مقررا شرع شباب حركة 20 فبراير بتنظيم الوقفة على الساعة 13:00 أمام المحكمة و عرفت ترديد مجموعة من الشعارات التي تندد بالإعتقال السياسي و كلمة لزوجة المعتقل السياسي عبد اللطيف الصرصري في حق زوجها و تدعوه بكل مبدئية المزيد من الصمود من داخل أسوار السجن السيء الذكر عكاشة , بعد ذلك نظم شباب الإتحاد الطلاب من أجل تغيير النظام التعليمي شكلا إبداعيا بالإصطفاف و وضع شارات حمراء على أذرعهم و أفواههم إحتجاجا منهم على محاولة النظام لإسكات الأصوات الحرة من داخل وطننا الجريح ، و تعبيرا منهم على تضامنهم مع المعتقلين السياسيين.
و بعد أن تلقينا خبر تـأجيل الجلسة إلى غاية 22 من هذا الشهر و رفض طلب السراح المؤقت ، إستكملنا شكلنا الإحتجاجي و قام الشباب برفع شعارات تندد بالإعتقال السياسي حيث عرف الشكل مجموعة من المساهمات من بينها مساهمة في الشعارات للمناضلة العشرينية أم المعتقل السياسي محمد الحراق و كذلك إبنة المعتقل السياسي عبد اللطيف الصرصري بشعاراتها المعروفة و تم ختم الشكل بكلمات لعائلات المعتقلين و كلمة بإسم لجنة المعتقل لحركة 20 فبراير البيضاء و كلمة للجنة الشبابية من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بالمغرب و كلمة بإسم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و كلمة بإسم حركة 20 فبراير موقع القصر الكبير و كلمة بإسم الإتحاد الوطني لطلبة المغرب موقع القنيطرة ..
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 16, 2014 3:34 am













































































































































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 22, 2014 2:15 pm

عاجل من البيضاء
للمرة الثالثة يتم تأجيل المحاكمة الصورية التي يتعرض لها معتقلي مسيرة 6 أبريل العمالية الى غاية 29 من شهر ابريل.
تجدر الاشارة ان المعتقلين حضروا المحكمة و هم مضربين عن الطعام مطالبة باطلاق سراحهم و احتجاجا على ظروف اعتقالهم،
الحرية لمعتقلي مسيرة 6 ابريل
الحرية لكافة المعتقلين السياسيين
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الثلاثاء أبريل 22, 2014 2:56 pm

عاجل من البيضاء
للمرة الثالثة يتم تأجيل المحاكمة الصورية التي يتعرض لها معتقلي مسيرة 6 أبريل العمالية الى غاية 29 من شهر ابريل.
تجدر الاشارة ان المعتقلين حضروا المحكمة و هم مضربين عن الطعام مطالبة باطلاق سراحهم و احتجاجا على ظروف اعتقالهم،
الحرية لمعتقلي مسيرة 6 ابريل
الحرية لكافة المعتقلين السياسيين





































































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء أبريل 30, 2014 4:53 am

مرة أخرى تم تأجيل جلسة معتقلي مسيرة 6 أبريل الى الثلاتاء المقبل 6 ماي 2014 ويتابع المعتقلون في حالة إعتقال ومداخلات هيئة الدفاع من الناحية الشكلية أبانت عن خروقات بالجملة في محاضر الضابطة القضائية على سبيل المثال تسلم الضابط المشرف على البحث شواهد الطبية على الساعة العاشرة صباحا و تم الاستماع للمعتقلين على الساعة الثانية عشر وتم إعتقالهم على الساعة الثانية بعد الزوال .
ملفات ملفقة وقضية مطبوخة .
الحرية الفورية لكافة المعتقلين السياسيين






هذا ما حدث اليوم الثلاثاء 29 أبريل أمام الباب الرئيسي لمحكمة عين السبع حيث مونعوا النشطاء الحقوقيون والمناضلون من ولوج قاعة المحكمة والسماح لفاطمة الدخول وعين الشرطة التي لاتنام على تريبورتورها.






















































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الأربعاء مايو 07, 2014 12:48 pm

نظم متضامنون ينتمون لحركة 20 فبراير والجمعية المغربية لحقوق الانسان مركزي وجهويا وفروعها بالبرنوصي والبيضاء والمحمدية والشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الانسان بالدار البيضاء الكبرى وتنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشةوبحضور شخصيات سياسية تنتمي لتجمع اليسار الديموقراطي وقفة تضامنية يوم 6-5-2014امام محكمة عين السبع الزجرية.
وقد اجلت الجلسة مرة اخرى لاسبوع اخر.
كل التضامن
avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

جلسة 6-5-2014

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس مايو 08, 2014 10:05 am

قدم الأستاذ محمد المسعودي أحد أعضاء هيئة دفاع معتقلي 06 أبريل، مذكرة للدفوعات الشكلية لفائدة المعتقلين ضد النيابة العامة، تضمنت الإشارة إلى انعدام علنية الجلسة، كما تضمنت طعنا في المحاضر باعتبار أن وزارة الداخلية ومديرية الأمن الوطني لا دخل لهما بعمل ضباط الشرطة بصفتهم القضائية، وفيما دفع بأن المعتقلين كان عرضة لاعتقال تحكمي وجب ترتيب آثار قانونية عليه، طالب ببطلان المحاضر ورفع حالة الاعتقال، واستدعاء المشتكين وممثلي النقابات الثلاث.

وتوزعت مذكرة الأستاذ محمد المسعودي على تسعة دفوعات شكلية، رصدت خروقات صارخة في حق المعتقلين، بالرجوع إلى ما يقره قانون المسطرة الجنائية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

وارتكزت النقطة الأولى من مذكرة الدفوعات إلى مواد من قانون المسطرة الجنائية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص للحقوق المدنية والسياسية، ليثير مسألة سرية الجلسة ’’حيث أن محاكمة الأضناء تتم في منع تام لعائلتهم ورفيقاتهم ورفاقهم والهيئات الحقوقية والصحافية من ولوج المحكمة‘‘ ليخلص إلى وجوب ’’الإشهاد للعارضين بدفعهم ببطلان المحاكمة‘‘.

النقطة الثانية ارتكزت على 12 مادة من قانون المسطرة الجنائية لتوضيح أن المحاضر المنجزة في مسطرة متابعة معتقلي 06 أبريل، حيث وقف على ’’أنها أنجزت برأسية (Entête) تحمل اسم المملكة المغربية وزارة الداخلية المديرية العامة للأمن الوطني باعتبارهما من قام بانجاز كل المساطر المنسوبة للشرطة القضائية في نازلة الحال‘‘ بينما ’’لا وزارة الداخلية ولا المديرية العامة للأمن الوطني لا علاقة لهما بالأعمال التي ينجزها رجال الأمن الوطني بصفتهم ضباطا للشرطة القضائية مما يعتبر معه ذلك إخلالا بالمقتضيات المشار إليها‘‘ ليخلص إلى أنها ’’باطلة ووجب التصريح بذلك لكونها تمت تحت إشراف جهة غير مختصة ولا صفة لها‘‘.

أما النقطة الثالثة فارتكزت على مواد قانون المسطرة الجنائية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص للحقوق المدنية والسياسية، ليقف على محضر المعاينة والإيقاف والإشعار الذي أنجزه محرره بصفته ضابطا للشرطة القضائية، بينما ’’تلقى حسب قوله معلومات من مسؤولين أمنيين مكلفين بتغطية المسيرة يخبرونه من خلالهـا بـأن بعض المنضمين لها يعتبرون أشخاص غرباء لا ينتمون للنقابات المشاركة‘‘ واتخذ إجراءات الإيقاف والإشعار ثم قام بعدها بإشعار النيابة العامة، واعتبر بناء عليه أن الشرطة القضائية اتخذت ’’قرارا خطيرا‘‘ لينتهي إلى وجوب التصريح ببطلان المحاضر ورفع حالة الاعتقال عن المتابعين.

وفي النقطة الرابعة من الدفوعات، وحسب المادة 24 ما قانون المسطرة الجنائية، أوضح الأستاذ المسعودي أن المحاضر تضمنت فقط ساعة تحريرها دون إشارة إلى ضبط وإيقاف المعتقلين، ثم وقف على ما اعتبر خرقا خطيرا بالوقوف على أن فقرة كاملة من المحاضر ’’أضيفت بل أقحمت لمحاضر الماثلين أمامكم الممتنعين لاحقا بعد تسطير المنسوب إليهم وتحرير الفقرة المتعلقة بالحراسة النظرية‘‘ مستدلا على أن ’’تحريرها ورقنها يختلف عن طريقة رقن باقي المحضر الذي تظهر كتابته أكثر نصاعة في حين أن هذه الفقرة الأخيرة باهتة بعض الشيء مما يدل أنها أضيفت لاحقا للمحضر‘‘.

أما في النقطة الخامسة فاستند الأستاذ المسعودي إلى المادة 56 من قانون المسطرة الجنائية، ليثبت انتفاء حالة التلبس، حيث أن ’’محرر المحضر يصرح انه شاهد عنصري شرطة مصابين دون أن يصرح لنا انه عاين من أصابهما والطريقة التي أصيبا بها’’ ثم قام بإيقاف الرافضين منهم مغادرة عين المكان، ’’وبالتالي فاعتقالهم لهذا السبب غير قانوني ومن تم وجب رفع حالة الاعتقال عليهم والقول ببطلان جميع المساطر المنجزة في حقهم‘‘.

وفي النقطة السادسة استند الأستاذ المسعودي إلى المادة 57 من قانون المسطرة الجنائية، التي ’’ تلزم ضابط الشرطة القضائية بحجز هذه العصي المدعى استعمالها في ارتكاب الفعل المجرم الأمر الذي ينتفي في نازلة الحال ويعرض المحضر للبطلان‘‘، حيث أن محضر الشرطة القضائية أشار إلى كون الضحايا المفترضين تمت إصابتهم بواسطة العصي المثبتة فيها اللافتات والأعلام.

أما النقطة السابعة فاستندت إلى المادة 66 من قانون المسطرة الجنائية، التي تلزم إشعار النيابة العامة قبل إيقاف المتابعين وإشعارهم بدواعي اعتقالهم والسماح لم بالاتصال بعائلاتهم، وهو ما لم يمكن من المعتقلون، حيث أن ولاية الأمن بالبيضاء أبلغت عائلات بعض المعتقلين وأعضاء المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان والأستاذ سعيد بنحماني عضو هيئة الدفاع بعدم وجود المعتقلين لديها، وهو ما يجعل جميع الإجراءات التي أنجزت مخالفة لهذه المعطيات باطلة ووجب استبعادها.

واستندت المذكرة في النقطة الثامنة إلى المادة 67 من قانون المسطرة الجنائية، والتي تلزم ضابط الشرطة القضائية أن يبين بمحضر سماع أي شخص وضع تحت الحراسة النظرية يوم وساعة ضبطه، حيث وقف الدفاع على تناقض بين توقيت إيقاف المعتقلين وتوقيت ابتداء الحراسة النظرية، وعدم تبليغ العائلات حسب المادة المذكورة، مع أن المحاضر تضمنت العناوين الكاملة للموقوفين، لينتهي إلى بطلان المحاضر.

فيما استندت المذكرة إلى المادة 289 من قانون المسطرة الجنائية، حيث أنه لا يعتد بالمحاضر إلا إذا كانت صحيحة في الشكل، وبناء على الإخلالات السالفة الذكر أكد الأستاذ المسعودي أنه وجب التصريح ببطلان المحاضر المنجزة ورفع حالة الاعتقال وفقا لمقتضيات المادة 293 وتطبيق مقتضيات المادة 751 من المسطرة الجنائية.

والتمس الأستاذ المسعودي أساسا ’’التصريح ببطلان محضر الضابطة القضائية والمتابعة والتصريح برفع حالة الاعتقال والاكتفاء بما سيروج أمام المحكمة‘‘، فيما التمس احتياطيا ’’ الأمر باستبعاد محضر الضابطة القضائية والاكتفاء بما سيروج أمام المحكمة مع الاستجابة لملتمس الدفاع باستدعاء مصرحي المحضر والمشتكين والمطالبين بالحق المدني ومنظمي المسيرة الممثلين للنقابات الثلاث‘‘.

---------------------

ملحوظة: المقاطع الواردة بين مزدوجتين مأخوذة من مذكرة الأستاذ محمد المسعودي عضو هيئة الدفاع عن معتقلي 06 أبريل.



























































avatar
رياضي
Admin

عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 06/07/2010

رد: معتقلو النقابات الثلاث

مُساهمة من طرف رياضي في الخميس مايو 08, 2014 10:32 am




تضامنا مع معتقلي 6 ابريل..واحتجاجا على اعتقالهم وظروفه "قررالمكتب الجهوي لجهة الدار البيضاء تنظيم وقفة احتجاجية أمام بوابة سجن عكاشة للتضامن مع معتقلي مسيرة 6 أبريل يوم الجمعة 09 ماي 2014، على الساعة الخامسة مساء أمام بوابة سجن عكاشة بالدار البيضاء للمطالبة بتحسين وضعيتهم في السجن والتعامل معهم كمعتقلين سياسيين في أفق تحقيق مطلب إطلاق سراحهم بدون قيد أو شرط.
ينادي جميع فروع الجمعية بجهة الدار البيضاء وجميع مناضلات ومناضلي الجمعية ينادي جميع فروع الجمعية بجهة الدار البيضاء وجميع مناضلات ومناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وجميع مناضلات ومناضلي حركة 20 فبراير وكافة القوى الديمقراطية، النقابية والسياسية والنسائية والشبيبية والجمعوية وعموم المناضلات الشريفات والمناضلين الشرفاء إلى المساهمة في الدعاية لهذه الوقفة والمشاركة فيها بكثافة بشعارات مكتوبة ولافتات وذلك في سياق تنويع أشكال التضامن النضالي مع معتقلي حركة 20 فبراير ومع كافة المعتقلين والمتابعين السياسيين في إطار تكثيف الضغط لفرض إطلاق سراحهم."لنكن في الموعد



مشاركة نشطاء عشرين فبراير البيضاء ومناضلين نقابيين وأصدقاء عائلات المعتقلين السياسيين وعائلة غاني زعمون المعتقل السياسي في الشكل النضالي المنظم من طرف عائلة المعتقل السياسي أيوب بوضاض التي قررت الاعتصام يوميا امام مقر كدش بالبيضاء تضامنا مع المعتقلين السياسيين وضمنهم معتقلي الحركة بالبيضاء والمطالبة بإطلاق سراحهم فورا.
انهم يعممون القمع فلنعمم الاحتجاج والتضامن.




    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 5:33 am